Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

نشر حاملة طائرات أميركية قبالة شبه الجزيرة الكورية وسط توتر مع بيونغ يانغ

في خطوة لطمأنة الحلفاء والشركاء إلى التزام واشنطن حرية الملاحة بين المحيطين الهندي والهادئ

حاملة الطائرات الأميركية "أبراهام لينكولن" (رويترز)

أعلنت البحرية الأميركية، الثلاثاء 12 أبريل (نيسان)، أن المجموعة الهجومية الخاصة بحاملة الطائرات "أبراهام لينكولن" تنشط في المياه قبالة شبه الجزيرة الكورية وسط توترات بسبب تجارب الصواريخ الكورية الشمالية ومخاوف من احتمال أن تستأنف بيونغ يانغ قريباً اختبار أسلحة نووية.

وقالت هيلي سيمز، المتحدثة باسم الأسطول السابع الأميركي المتمركز في اليابان، في بيان، "تجري المجموعة الهجومية الخاصة بحاملة الطائرات أبراهام لينكولن عمليات ثنائية مع بحرية قوات الدفاع اليابانية في بحر اليابان".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وهذه هي المرة الأولى منذ عام 2017 التي تنتشر فيها مجموعة حاملة طائرات في المياه بين كوريا الجنوبية واليابان، وتأتي الخطوة في وقت يتنامى قلق مسؤولين أميركيين من أن تجري كوريا الشمالية تجربة نووية تحت الأرض خلال الأيام المقبلة.

وقالت سيمز إن حاملة الطائرات تجري "عمليات ثنائية اعتيادية" لطمأنة الحلفاء والشركاء إلى التزام الولايات المتحدة حرّية الملاحة بين المحيطين الهندي والهادئ وأن تبقى مفتوحة.

وأوضحت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية أنها على علم بأن حاملة الطائرات في المياه الدولية لكن الوزارة امتنعت عن الإدلاء بمزيد من التعليقات.

وسبق أن انتقدت كوريا الشمالية التدريبات العسكرية الأميركية بوصفها مشروع حرب، وقالت إنها تفاقم التوتر.

المزيد من دوليات