‎ هيثرو يرفع الحظر عن السوائل واللابتوب في حقائب اليد

يجب أن تتوفر التجهيزات المتطورة، أي أجهزة مسح ضوئي أمنية ثلاثية الأبعاد، في جميع معابر النقل الجوي بحلول 2022

‎أعلن مطار هيثرو في لندن عن رفع الحظر عن السوائل واللابتوب في حقائب اليد لدى المسافرين(رويترز)

أعلن مطار هيثرو في لندن عن خطط لتثبيت آلات مسح ضوئي، سكانر، أمنية متطورة سيترتب عليها العدول عن إلزام المسافرين بإزالة السوائل والحواسب المحمولة من حقائبهم.

‎وينجم عن هذا التطور المقدرة قيمته بـ50 مليون جنيه، نشر أجهزة أمنية للتصوير المقطعي المحوسب، وهي تعرض صورة ثلاثية الأبعاد لأمتعة المسافرين المحمولة يدوياً، في جميع المطارات مع قدوم عام 2022.

‎وستلغي هذه الخطوة الحّاجة إلى إجبار المسافرين على وضع السوائل في حقائب محكمة الإغلاق، ما سيخفض كمية البلاستيك المستعمل في المطارات.

 

‎ويؤمل أن تجعل هذه السكانرات الجديدة العمليات الأمنية أكثر نجاعة وكفاءة لتسريع تجربة "تغيير الرحلة عبر المطارات". وسيكون مطار هيثرو أول مطار في المملكة المتحدة يجرب هذه التكنولوجيا. ويعمل مع إدارة النقل لمساعدة المطارات الأخرى عبر البلاد لتنفيذ عمليات تجريب الأجهزة الجديدة في الأشهر القادمة.

‎وفي هذا الصدد يقول كريس غارتون، رئيس العمليات في مطار هيثرو "لن تجعل هذه الأجهزة المتطورة المطار آمناً فقط، بل ستجعل مسافري المستقبل يركزون على مواصلة رحلتهم وخفض الوقت الذي يخصصونه لعملات التفتيش الأمنية".

‎وتضيف وزيرة الطيران البارونة فيري "تظل سلامة المسافرين أولويتنا القصوى، وهذا البرنامج يظهر بوضوح الأهمية الكبرى التي نوليها للأمن. سيضمن هذا الجهاز المبتكر استمرار هيثرو في منح تجربة سفر سلسة وآمنة للمسافرين، لذلك نتطلع إلى نشر تكنولوجيا الفحص الجديدة هذه في مطارات البلاد".

‎وتستعمل هذه السكانرات فعلاً في عدد كبير من مطارات الولايات المتحدة بما فيها مطار هارتسفيلد جاكسون في أتلانتا ومطار أوهاري في شيكاغو.

© The Independent

المزيد من دوليات