Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

كوريا الجنوبية تتوقع استعادة صوت إيران في الأمم المتحدة بعد تسديد المتأخرات

طالبت طهران مراراً بالإفراج عن نحو 7 مليارات دولار من أموالها المجمدة في بنوك سيول بموجب العقوبات الأميركية

أكملت سيول تسديد متأخرات طهران والتي تبلغ نحو 18 مليون دولار من خلال الصناديق الإيرانية المجمدة في كوريا الجنوبية (أ ف ب)

قالت كوريا الجنوبية، الأحد 23 يناير (كانون الثاني)، إنه من المتوقع أن تستعيد إيران صوتها في الجمعية العامة للأمم المتحدة بعد أن سددت سيول الأموال المتأخرة المستحقة على طهران للمنظمة العالمية بأموال إيرانية مجمدة في البلاد.

واستردت إيران حقوق التصويت في الأمم المتحدة في يونيو (حزيران) بعد دفعة مماثلة، لكنها قالت هذا الشهر إنها خسرتها مرة أخرى لأنها لا تستطيع تحويل الأموال لسداد المتأخرات نتيجة العقوبات الأميركية.

تسديد المتأخرات

ويتطلب الإفراج عن الأموال الإيرانية المجمدة موافقة الولايات المتحدة، التي انضمت إلى حلفائها الأوروبيين، الأسبوع الماضي، في إعلان أنه لم يتبق سوى أسابيع لإنقاذ الاتفاق النووي الإيراني المبرم عام 2015.

وقام الرئيس الأميركي دونالد ترمب في ذلك الوقت بسحب واشنطن من الاتفاق عام 2018 وأعاد فرض العقوبات الأميركية. وانتهكت إيران لاحقاً العديد من القيود النووية الواردة في الاتفاق.

وقالت وزارة المالية، إن سيول "أكملت الجمعة تسديد متأخرات إيران المستحقة للأمم المتحدة، والتي تبلغ نحو 18 مليون دولار من خلال الصناديق الإيرانية المجمدة في كوريا الجنوبية، بالتعاون النشط مع الوكالات ذات الصلة مثل مكتب مراقبة الأصول الأجنبية في وزارة الخزانة الأميركية والأمانة العامة للأمم المتحدة".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ولم يتسن الوصول إلى مكتب الأمم المتحدة بسيول للتعليق بعد ساعات العمل.

طلب عاجل

وقالت الوزارة، إن إيران طلبت بشكل عاجل من كوريا الجنوبية الأسبوع الماضي المساعدة في دفع مساهمة الأمم المتحدة بالأموال المجمدة بسبب مخاوف من فقدان حقها في التصويت في الجمعية العامة التي تضم 193 عضواً.

وطالبت طهران مراراً بالإفراج عن نحو سبعة مليارات دولار من أموالها المجمدة في بنوك كورية جنوبية بموجب العقوبات الأميركية، قائلة، إن سيول تحتجز الأموال "رهينة".

المزيد من دوليات