Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

تلميذات محجبات يمنعن من قاعة الدرس لأسابيع في أحد المعاهد الهندية

تتابع التلميذات الدروس من خارج قاعات الدرس في ظل استمرار معارضة دخولهن إليها

 "المعهد له قواعده ولوائحه وإجراءاته التأديبية. فُرض زي موحد لتقديم نهج يتعاطى مع التعليم بمساواة" (رويترز)

اضطرت مجموعة من التلميذات المسلمات في أحد المعاهد الحكومية في ولاية كارناتاكا جنوب الهند إلى الجلوس خارج القاعات الدراسية لأسابيع، بعدما رفضت مديرة الكلية السماح لهن بارتداء الحجاب داخل القاعة.

وأفادت وسائل إعلام هندية أن التلميذات الأربع اللواتي يدرسن في معهد البنات الحكومي في أودوبي يجلسن في خيمة خارج قاعة الدرس منذ بداية الشهر، زاعمات أنه لم يسمح لهن بارتداء الحجاب أثناء وجودهن داخل القاعة.

ونقلت وكالة أنباء "برس ترست أوف إنديا" الهندية عن مديرة المعهد رودرا غودا قولها إنه يسمح للتلميذات بارتداء الحجاب داخل المعهد ولكن ليس داخل القاعات الدراسية، مستشهدة بالقواعد التي يعتمدها المعهد.

وكان أهالي التلميذات الأربع اللواتي يواجهن معارضة من المعهد التقوا في السابق مع السلطات، لكن المشلكة لم تحل منذ أكثر من أسبوعين، بحسب ما ذكرت قناة "تايمز ناو" التلفزيونية.

وذكرت القناة أن المديرة قالت إن المعهد سيدعو إلى عقد اجتماع قريباً مع أولياء أمور الفتيات لحل المشكلة وشرح القواعد واللوائح الخاصة بالمرفق التعليمي.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

نائب رئيس لجنة تطوير المعاهد ياشبال سوفارنا قال في تصريح لصحيفة ديكان هيرالد يوم السبت إنه لم يسبق "وأثيرت مطالب مماثلة" من قبل أي من الفتيات من الأقليات اللواتي يدرسن في المعهد وعددهن 150 تلميذة.

وأضاف: "المعهد له قواعده ولوائحه وإجراءاته التأديبية. تم فرض زي موحد لتقديم نهج يتعاطى مع التعليم بمساواة، إذ يوجد العديد من النساء الفقيرات اللواتي يدرسن في المعهد، وبإمكان [التلميذات] الدخول إلى القاعات الدراسية إذا كن مستعدات لاتباع قواعد المعهد، وإذا لم يكن كذلك فبإمكانهن العثور على معهد آخر لتلقي التعليم".

يذكر أن المسلمين يشكلون حوالى 14 في المئة من سكان الهند البالغ عددهم 1.3 مليار نسمة، ويعدون أقلية في بلد يشكل فيه الهندوس حوالى 80 في المئة من سكانه.

وكانت حادثة مماثلة وقعت مطلع الشهر الحالي في معهد آخر بالولاية نفسها، حيث حضرت التلميذات الهندوسيات إلى معهد تديره الحكومة في بلدة كوبا مرتديات أوشحة باللون الأصفر الفاقع (لون الزعفران) المرتبط بالهندوسية، احتجاجاً على دخول زميلاتهن المسلمات إلى القاعات الدراسية بالحجاب.

وتردد أن المعهد في قرية بالاغادي ببلدة كوبا استجاب لمطالب الطرفين، وسمح للتلميذات باختيار الزي بحسب رغبتهن في عدد محدود من الأيام.

حينها أدلى مدير المعهد أنانث مورثي بتصريح لوكالة "برس ترست أوف إنديا" قال فيه إن المعهد سيعقد في العاشر من يناير (كانون الثاني) اجتماعاً بين أولياء الأمور والمعلمين، وسيحضره ممثلون عن الجمهور لحل المشكلة، وإن القرار الذي سيتم التوصل إليه سيكون ملزماً للجميع.

© The Independent

المزيد من تقارير