Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

سرقة هاتف صحافي على الهواء تشعل مواقع التواصل في مصر

مراسل "اليوم السابع" كان يبث مباشراً بهاتفه على الصفحة الرسمية للجريدة وحادثة السرقة وثقت بالفيديو

عجَّت مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، بمقطع فيديو وثق حالة سرقة هاتف مراسل صحيفة محلية، في أثناء بثه مباشراً على "فيسبوك".

ووقعت الحادثة، وفق ما جاء في الفيديو المنتشر، عندما كان يتحدث الصحافي، في بث مباشر على صفحة الجريدة التي يعمل فيها، من أعلى الكوبري (الجسر) الدائري بجوار منطقة بهتيم في شبرا الخيمة (شرق العاصمة) بشأن الزلزال الذي ضرب منطقة البحر المتوسط صباح اليوم، وشعر به سكان مصر وتركيا وفلسطين، ليفاجأ الصحافي باختطاف "لص" هاتفه، والهرب به سريعاً، وهو على متن دراجة نارية.

وبعد خطف الهاتف، وضعه "اللص" أمامه على الدراجة النارية، وظل يلتفت إلى الخلف ليتأكد أنه أصبح في مأمن، لكن ما لم يدركه أن كاميرا الهاتف كانت لا تزال تعمل، واستمر البث المباشر على صفحة الجريدة على "فيسبوك"، التي يتابعها أكثر من 20 مليون شخص، وبعد لحظات ظهر وجه "اللص" كاملاً لثوانٍ معدودة، قبل أن تسود الشاشة، ويختفي كل شيء.

وفي الأثناء نشرت صحيفة "اليوم السابع" الفيديو، الذي لاقى رواجاً بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وسط سخرية واسعة من اللص، واصفين إياه بـ"الغبي والمنحوس، وأحد أفشل عمليات السرقة بالتاريخ"، لسوء حظه وظهور وجهه كاملاً في المقطع المصور.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وتجاوز عدد مشاهدة مقطع الفيديو مليوني مشاهدة، وتواصلت تعليقات رواد "تويتر" و"فيسبوك"، ومن بين التعليقات قال أحدهم إن "هذه فضيحة لم تحدث لأحد من قبل"، وكتب آخر قائلاً إن "مصر كلها رأتك أيها اللص"، فيما تساءل آخرون عن "ما الذي بينك وبين الله حتى تُفضح بهذا الشكل"، في إشارة إلى "اللص".

وعلى الرغم من الجهود الأمنية، لطالما انتشرت في بعض مناطق القاهرة ظاهرة سرقة الهواتف المحمولة من أيدي المواطنين، من قبل تشكيلات عصابية تعتمد بالأساس في عملها على خطف أجهزة الهاتف بمساعدة الدراجات النارية السريعة، وبين الحين والآخر تعلن أجهزة الأمن القبض على عدد من تلك "التشكيلات الإجرامية".

المزيد من الشرق الأوسط