استحداث غراء طبيعي يتفاعل مع الضوء لرأب الجروح في القلب

الغراء الطبيعي المتفاعل مع الضوء عالج جروحا في قلب خنزير وكبح نزيفها في ظرف نصف دقيقة

العلماء أحدثوا 4 ثقوب في قلوب خنازير ثم غطوها بالغراء الطبي (مجلة نايتشر)

يستطيع غراء طبيعي يستثار بالضوء لأْم جروح في القلب تأتت من عملية جراحية، كما يقدر على كبح النزيف الشديد من الشرايين الذي يعتبر أحد أخطر أسباب الوفاة.

لأْم جروح القلب والشرايين أمر شاق لافتقار المادة اللاصقة إلى قوة كافية لمقاومة ضغط دم مرتفع وحركة قلب نابض. قلة قليلة من المواد غير السامة تفي بهذه المعايير.

لكن الآن طوّر فريق باحثين من جامعة تشجيانغ الصينية غراء جديدا.

"ليس ثمة من منتج طبي يحقن نزيف القلب خلال العملية بهذه السرعة والحسم،" حسبما قال كبير الباحثين هونغواي يوانغ لمجلة ’نيو ساينتست‘  New Scientist .

الغراء الحيوي المستثار بالضوء لأَم جروحاً في قلب خنازير وكبح النزيف في أقل من 30 ثانية حسبما أظهرت تجارب عدة. ويعتقد العلماء أنه قد ينفع في معالجة البشر.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

صنع الغراء على نحو كبير من الماء والجيلاتين. وبعد أن يُفَعَّل بالأشعة فوق البنفسجية، يلتصق بسرعة ويشكِّل ختْما مطاطي الطابع منيعا من التسرّب.

أثناء التجارب، أحدث العلماء ثقوباً في قلوب أربعة خنازير مستخدمين إبرة، ثم وضعوا الغراء على الجروح. وبعد التئامها، يمتص الجسم طبيعيا الغراء الذي يُحاكي أنسجة بشرية رخوة لذا لا حاجة للغرز.

إنها المرة الأولى التي يُثبت فيها غراء طبي ما يكفي من القوة للصمود لضغط بهذه الشدة.

وكتب الباحثون في مجلة ’نايتشر‘ Nature قائلين إن الغراء قد يُستخدم بغرض الصمود "لضغط أشد" مما هو عليه في مُعظم الحالات الطبية.

لكنهم أضافوا أن التأكد من ذلك يحتاج إلى مزيد من الدرس للتأكد من صلاحيته للاستخدام البشري. 

© The Independent

المزيد من علوم