Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

مئات المثقفين الإيرانيين للنظام: أوقفوا الظلم والتمييز

انتشار أمني واسع حول ساحة "أزادي" في طهران واحتجاجات الأهواز تتصاعد

أصدر أكثر من 330 ناشطاً ثقافياً إيرانياً، بينهم سينمائيون وكتاب معروفون، بياناً، الأربعاء 21 يوليو (تموز) 2021، أكدوا فيه دعمهم الاحتجاجات الجارية في الأهواز وحذروا السلطات من استمرار "الظلم والعنف والتمييز".

نتضامن مع المواطنين المستائين من الظلم

أضاف البيان، "نتضامن مع المواطنين المستائين من الظلم والعنف والتمييز في خوزستان، السارقون المتوغلون بتدمير البيئة والمصادر والثقافة الإيرانية لا يستحقون مناصبهم، استمرار هذا الوضع يؤدي الى تدمير إيران".

ومن بين الموقّعين على البيان جعفر بناهي ومسعود كيميايي ومحمد رسول اف ومهوش شيخ الإسلامي ومهناز محمدي وبهمن قبادي ومرتضى كي منش وعبد الرضا كاهاني ونكار جواهريان ومهتاب كرامتي وعلي مصفا.

احتجاجات متواصلة

في هذا الوقت، تستمر الاحتجاجات في معظم المدن الأهوازية جنوب إيران، یسود الحذر عدداً من كبرى المدن الإيرانية، حيث أظهرت مقاطع فيديو نشرتها عدد من وسائل الإعلام الناطقة بالفارسية في الخارج منها "صوت أميركا" انتشاراً أمنياً واسعاً حول ميدان "أزادي" في العاصمة طهران، وأطلق محتجون شعارات ضد مرشد الجمهورية علي خامنئي في محطة لمترو الأنفاق.

وفي الأثناء، أعلن عدد من النقابات تضامنهم مع المحتجين في الأهواز، منها نقابة المعلمين ونقابة النشطاء المدنيين ومنظمة المعلمين في إيران ونقابة شركة النقل واتحاد المتقاعدين، طبقاً لما أوردته إذاعة "فردا" الأميركية الناطقة بالفارسية والتي تبث من براغ.

 

قتل ضابط في الشرطة الإيرانية إثر إطلاق ما أسماه الإعلام الرسمي "مثيري شغب" النار، في الأهواز( خوزستان) جنوب غربي إيران التي تشهد منذ نحو أسبوع احتجاجات على خلفية شح المياه.

وأوردت وكالة الأنباء الرسمية "إرنا" بعيد منتصف الليل أن الضابط قتل "إثر أعمال شغب" وقعت مساء الثلاثاء في مدينة معشور( ماهشهر) الواقعة على الضفة الشمالية للخليج.

ونقلت عن المسؤول المحلي في المدينة فريدون بندري قوله "إثر أعمال الشغب التي جرت مساء الثلاثاء في بلدة طالقاني، بوغت كادر وحدة الإغاثة التابعة لقوى الأمن الداخلي وتعرّض إلى إطلاق نار من مثيري الشغب من فوق سطح أحد المباني".

وأضاف، "إثر هذه الحادثة توفي أحد أفراد وحدة الإغاثة في المدينة، فيما جرح آخر في ساقه ونقل إلى المستشفى للعلاج"، من دون أن يحدد طبيعة "أعمال الشغب" هذه.

وأشارت وسائل إعلام إيرانية إلى أن الضابط يحمل رتبة "ملازم ثان".

ويشهد إقليم الأهواز منذ ليل الخميس الماضي احتجاجات على خلفية شح المياه أدت إلى مقتل متظاهرين على الأقل. ويتهم المواطنون العرب السلطات باتخاذ إجراءات لحرف مياه الأنهر لصالح الأقاليم الفارسية، لكن الرئيس الإيراني عزا أسباب أزمة الجفاف في الإقليم إلى جفاف غير مسبوق لم تشهده البلاد منذ 50 عاما.

 

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)


احتجاجات واسعة

وعلى مدى الأيام الماضية بث ناشطون ووسائل إعلام ناطقة بالفارسية خارج إيران، مقاطع فيديو قالت إنها تظهر احتجاجات في مناطق عدة في الأهواز، مثل إيذج والخفاجية ومعشوروالأهواز المدينة والحميديه، والخلفية وعبادان والمحمرة وشاوور والشوش مشيرة إلى أن قوات الأمن تعاملت بشدة مع المحتجين، لكن وسائل إعلام محلية قللت من أهمية هذه التقارير.

وفي بلدة إيذج أظهر مقطع فيديو متظاهرين يهتفون "رضا شاه بارك روحك"، في إشارة إلى الملك الذي أسس سلالة بهلوي التي أطاحت بها الثورة عام 1979.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أنه بعد أن دعت مجموعات ونشطاء معارضة إلى تظاهرات لدعم الاحتجاجات في الأهواز، أظهرت مقاطع فيديو نشرت في وقت متأخر أمس الثلاثاء وفجر اليوم الأربعاء نساء يهتفن "تسقط الجمهورية الإسلامية" في محطة مترو بطهران، وخلال الليل عبّر بعض الناس في العاصمة عن غضبهم بهتافات ضد المرشد الأعلى علي خامنئي، ولا يمكن التحقق بشكل مستقل من صدى صحة هذه المقاطع المصورة.

وأوردت صحيفة "اعتماد" الإصلاحية عبر قناتها على تطبيق "تليغرام" ليل الثلاثاء، عن "قطع الاتصال بالإنترنت" في الفلاحية (شادكان)، وأن خدمات الإنترنت الخلوية في مدينة الأهواز "متقطعة".

ونفى محافظ خوزستان قاسم سليماني دشتكي في تصريحات أوردتها وكالة "إسنا"، ليل الثلاثاء، تقارير تحدثت عن ارتفاع عدد القتلى في الاحتجاجات.

وتابع، "أكدنا على القوات الأمنية والعسكرية عدم مواجهة الناس بالعنف، خصوصاً عدم إطلاق النار"، مضيفاً "إذا كان بعض المسلحين يقومون بأمور أخرى غير الاحتجاج السلمي، فالقانون يقول لنا إنه ينبغي التعامل معهم بشكل مختلف، لكن الناس عزيزون علينا". وتوجه إلى السكان بالقول "نتابع مطالبكم".

 

اعتقال نشطاء

وفي المقابل، اعتقل الأمن الإيراني، الثلاثاء، عدداً من النشطاء السياسيين المتضامنين مع تظاهرات الأهواز منهم الحقوقية البارزة نرجس محمدي خلال تنظيمهم تجمعاً احتجاجياً أمام مبنى وزارة الداخلية في طهران وأطلق سراحهم يوم الأربعاء.

ويعتبر إقليم الأهواز المطل على الخليج واحدا من أبرز مناطق إنتاج النفط في إيران، وإحدى أغنى المحافظات الـ 31 في إيران.

 وسبق أن اشتكى السكان للتهميش من قبل السلطات. وفي 2019 شهد الإقليم احتجاجات مناهضة للحكومة، طالت أيضاً مناطق أخرى من البلاد.

 

المزيد من الأخبار