Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

محادثات أميركية - أردنية في البيت الأبيض حول قضايا الشرق الأوسط

بايدن استقبل الملك عبدالله الثاني مؤكداً وقوف واشنطن إلى جانب عمّان

عقد الرئيس الأميركي، جو بايدن، الاثنين، محادثات في المكتب البيضاوي مع العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، وذلك في اللقاء الأول من بين ثلاثة اجتماعات مباشرة للرئيس الأميركي مع زعماء من الشرق الأوسط من المتوقع عقد الاثنين الآخرين منها قريباً.

واجتمع الملك عبدالله الثاني مع بايدن للمرة الأولى منذ تنصيبه رئيساً للولايات المتحدة في يناير (كانون الثاني). ووصف بايدن العاهل الأردني بأنه "صديق جيد، وفيّ، مهذب".

وقال مخاطباً العاهل الأردني أمام الصحافيين في جلسة لالتقاط الصور "وقفت بجانبنا دائماً، وسنقف دائماً بجانب الأردن". وأضاف أنه يريد أن يطلع على تطورات الشرق الأوسط من الملك.

وقال الملك عبدالله الثاني لبايدن، إن المنطقة تواجه الكثير من التحديات. ومضى يقول "بإمكانكم دائماً الاعتماد عليّ، وعلى بلادي،، وعلى كثير من حلفائنا في المنطقة".

وقال البيت الأبيض في بيان، إن بايدن أعلن خلال الاجتماع تسليم أكثر من 500 ألف جرعة من لقاحات كورونا إلى الأردن، وإن الزعيمين بحثا العلاقات الدفاعية بين البلدين والأزمة الإنسانية في سوريا.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقال البيت الأبيض، "أشاد الرئيس بايدن بالدور المهم الذي يلعبه الأردن في الاستقرار الأوسع للمنطقة".

وأضاف أن الزعيمين بحثا كذلك مساعي السلام في الشرق الأوسط، وأن بايدن عبر عن دعمه لحل الدولتين للصراع بين الإسرائيليين والفلسطينيين، ولتواصل الأردن مع الحكومة الإسرائيلية الجديدة.

ولا تزال التوترات شديدة في أعقاب حرب استمرت 11 يوماً في مايو (أيار) بين إسرائيل وحركة "حماس" في قطاع غزة.

وسيحضر الملك عبدالله الثاني أيضاً إفطار عمل مع نائبة الرئيس، كامالا هاريس، بمقر إقامتها، اليوم الثلاثاء، يعقبه اجتماع مع وزير الخارجية أنتوني بلينكن بمقر وزارة الخارجية.

ومن المقرر أن يزور رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي واشنطن يوم 26 يوليو (تموز). ويعمل مسؤولون أميركيون وإسرائيليون على ترتيب اجتماع قريب بين بايدن ورئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت.

المزيد من الأخبار