Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

فيروس يهدد الأجهزة العاملة بنظام "ويندوز"

يتسبب بتشفير البيانات بشكل نهائي ويستحيل الوصول إليها بعد إصابته

فيروس يستهدف أنظمة ويندوز ولا حل حتى الآن (رويترز)

يعد نظام "ويندوز" أنجح نظام تشغيلي، وتعمل به أكثر من 70 في المئة من أجهزة الكمبيوتر حول العالم، حسب إحصائية تم نشرها من أحد المواقع المتخصصة، ويستخدم النظام في كل القطاعات من التعليمية إلى الحكومية، ولا يخلو منزل أو شركة حول العالم إلا وفيها على الأقل جهاز واحد يعمل بنظام "ويندوز"، وهذا النجاح الكبير للنظام جعله عرضة للهجمات واستهداف المستخدمين من قبل المخترقين بشكل كبير.

نظام "ويندوز XP"

مع زيادة عدد المستخدمين بشكل كبير لأي نظام، نلاحظ محاولة المخترقين استهدافهم بكل الطرق الممكنة، ومع اتساع رقعة مستخدمي نظام "ويندوز"، وقلة الوعي بالمخاطر الأمنية من قبل المستخدمين، وعدم اهتمامهم بمعايير السلامة، ما يجعلهم عرضة للاستهداف من قبل المخترقين، وللأسف هناك العديد من الجهات الحكومية ما زالت تستخدم نظام "ويندوز XP"، الذي تم إيقاف دعمه من قبل الشركة الأم منذ فترة طويلة، لذلك يكون مستخدمو هذا النظام عرضة أكثر للاستهداف من قبل المخترقين بسبب أنهم حالياً بلا دعم أمني من قبل الشركة، وللأسف، أيضاً، هناك ثغرات أمنية كثيره بالنظام، لذلك من الواجب على أي مسؤول في أي جهة حث المنظمة لتحديث الأنظمة لتلافي المشاكل.

تقنية "BitLocker"

أحد أكثر المخاطر حالياً التي تهدد المستخدمين هو فيروس جديد يستخدم تقنية "BitLocker"، وخطورة هذا الفيروس أنه في حال إصابته أي جهاز، سيتم تشفير البيانات، ولن تتمكن من استخدام الجهاز أو الوصول إلى البيانات نهائياً.

ويتوجب عليك في هذه الحالة "فرمتة" الجهاز بشكل كامل، ما سيؤدي إلى فقدان بياناتك كليا، ولا حل حالياً لمحاصرة هذا الفيروس ومحاربته إلا بوعي المستخدمين، لذلك يجب على جميع المستخدمين عدم تحميل تطبيقات من مصادر غير موثوقة، وأيضاً عدم التفاعل مع أي رسائل بريد إلكتروني من مصادر مجهولة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

صد هذا الفيروس

للأسف، لا يمكن حتى الآن صد هذا الفيروس الخبيث أو منعه من استهداف جهازك نهائياً، لذلك، يجب عليك للأمان، تحميل بياناتك المهمة على قرص خارجي وحفظها، لأنه في حال استهداف جهازك وإصابته بالفيروس، لن تتمكن من الوصول إلى بياناتك نهائياً، ويجب عليك أيضاً إبقاء القرص الخارجي في مكان معزول، وألا يكون متصلاً بالكمبيوتر بشكل دائم، لأنه في حال كان القرص متصلاً سينتقل الفيروس مباشرة إلى القرص الخارجي، وأيضاً ستفقد بياناتك.

زيادة الهجمات الإلكترونية

وحسب تقرير خاص بـ"شركة كاسبرسكي"، الشركة المعروفة في مجال الحماية، توقع "زيادة الهجمات الإلكترونية واستهداف المستخدمين حول العالم، والسبب بسيط أنه في عام 2020 خسر العديد وظائفهم، لذلك متوقع أن يكون هناك استهداف كبير للمستخدمين بالهجمات الإلكترونية من خلال فيروسات التشفير وغيرها من الطرق المختلفة، مثل الابتزاز في محاولة منهم لكسب الأموال من خلال سرقة بيانات المستخدمين أو سرقة صورهم ومعلوماتهم وابتزازهم مالياً".

أيضاً، وحسب التقرير الذي نشرته الشركة، سيكون هناك استهداف كبير للشركة التي تحولت بشكل سريع للاعتماد على التقنية في العمل بسبب الإجراءات الاحترازية التي فرضتها جائحة كورونا، وأسلوب العمل عن بعد، حيث إن هناك العديد من الشركات حول العالم لا يوجد فيها قسم تقني مختص بالأمن السيبراني، وهناك عدم وعي في المنظمة بهذه الهجمات، لذلك من المؤكد أن تكون الشركات عرضة لهجمات مختلفة من قبل المخترقين، وللأسف هناك العديد من الشركات التي تم استهدافها بفيروسات تشفير، وتم تشفير بياناتها، وكانت مضطرة لدفع أموال للمخترقين لاستعادة بياناتها.

صحيح أن التقنية مهمة حالياً، والعديد من الشركات، والمؤسسات، وحتى الحكومات، تتجه للاعتماد عليها بسبب ما فرضته علينا جائحة كورونا، ولكن يجب أيضاً على المنظمات استشعار المخاطر وتأمين نفسها من أي مشاكل تقنية قد تواجهها بسبب استهدافها من قبل المخترقين، لذلك، الحرص واجب، كما أنه واجب على الشركات تسريع وتيرة التحول التقني من دون إغفال جوانب الأمان المهمة.

المزيد من تكنولوجيا