الشارقة تحل ضيفا على معرض تورينو للكتاب 2019

14مؤسسة و57 كاتبا يقدمون الثقافة الإماراتية

جناح الشارقة في معرض تورينو للكتاب (موقع المعرض)

تحلّ إمارة الشارقة، العاصمة العالمية للكتاب للعام 2019، ضيف شرف على معرض تورينو الدولي للكتاب 2019، وتحضر في جناح خاص بها، بمشاركة وفد من أدباء ومثقفين وفنانين إماراتيين، ينقلون رسالة الأدب والثقافة الإماراتية والعربية إلى الجمهور الإيطالي حتى 13 الجاري.

وتنظّم الشارقة وبإشراف من هيئة الكتاب، وبالتعاون مع عدد من الهيئات والمؤسسات الثقافية والتراثية، مجموعة من الأنشطة والندوات الحوارية والعروض التراثية التي تركّز في مضامينها على نقل صورة حضارية عن الثقافتين العربية والإماراتية للمثقفين الأوروبيين، إلى جانب استعراض الإصدارات العربية المترجمة إلى الإيطالية وسيتم إطلاق 57 كتاباً إماراتياً باللغة الإيطالية خلال المعرض.

ويشارك في الجناح المخصص للإمارة اتحاد كتاب وأدباء الإمارات، مكتب الشارقة العاصمة العالمية للكتاب 2019، جمعية الناشرين الإماراتيين، مدينة النشر، دائرة الثقافة، معهد التراث، والمجلس الإماراتي لكتب اليافعين، منشورات القاسمي، مجموعة كلمات وثقافة بلا حدود...

وعن هذه المشاركة أكد الشيخ فاهم القاسمي، رئيس دائرة العلاقات الحكومية في الشارقة، رئيس وفد الإمارة المشارك "أن المعارض والأنشطة الثقافية الدولية فرصة مهمة لتعزيز أسس التعاون المشترك والروابط الثنائية بين البلدان، بل هي مناسبة مهمة لدعوة جميع

الثقافات والحضارات للالتقاء وتبادل المعارف، والتقاء الشارقة مع مدينة تورينو صاحبة التاريخ الثقافي الطويل فرصة لتعزيز العلاقات التاريخية التي تربط الإمارة بالمدينة، وتمهيد الطريق أمام مزيد من سبل التعاون والعمل المشترك مع مختلف المؤسسات الثقافية والمعرفية في الإمارة ونظيرتها في إيطاليا. إن الثقافة هي نتاج التجارب، وما من شعب في هذا العالم انطلق من تجربته الخاصة إلا وكان بها نسج من ثقافات أو حكايات الشعوب الأخرى، فاللغة والفنون والموسيقى وغيرها من أشكال الإبداع الإنساني لم تأت وليدة صدفة صانعها، بل هي نتاج تبادل كبير للأفكار والإبداعات، وهذا ما يؤكد أثر أو قيمة الملتقيات الثقافية العالمية ويفتح من خلالها الباب على أشكال جديدة من التواصل والتفاهم والحوار".

وأكد أحمد بن ركاض العامري، رئيس هيئة الشارقة للكتاب "إن اختيار إمارة الشارقة ضيف شرف على معرض تورينو الدولي للكتاب تتويج وتكريم لجهود بذلتها الإمارة طوال السنوات الماضية بعد أن حلّت ضيفاً على أحداث عالمية ثقافية كبرى. لطالما أكدت الشارقة أن الثقافة والكتاب صنوان لجوهر العمل الإبداعي الإنساني، ومنطلق نحو تعزيز معارف وخبرات الأفراد، وها هي وبعد تاريخ متواصل من العمل الدؤوب تستعد للاحتفال بلقب العاصمة العالمية للكتاب للعام 2019 طيلة عام كامل، سخّرت له مختلف الهيئات والمؤسسات فيها طاقاتها، ووضعت سلسلة من الفعاليات الثرية والغنية التي تسهم في نقل صورة حضارية عن الواقع الذي تعيشه الشارقة للعالم بأسره".

وتنظم الإمارة خلال مشاركتها في الحدث سلسلة من الجلسات الأدبية والحوارية والنقاشية التي تقودها مجموعة من المبدعين الإماراتيين والعرب، وسيكون جمهور المعرض على موعد مع أمسيات شعرية

وأدبية يقدمها نخبة من الأدباء والشعراء، إلى جانب الجلسات الفكرية التي تناقش أهم المنجزات الثقافية التي قدمتها الإمارة، واستعراض المبادرات والبرامج الثقافية التنموية المهمة التي تنطلق من الإمارة.

ومن أبرز المشاركين في المعرض: حبيب الصايغ، رئيس اتحاد كتاب وأدباء الإمارات، الشاعرة خلود الملا، الروائي والباحث سلطان العميمي، الشاعرة شيخة المطيري، الكاتب ناصر الظاهري، الممثل والمخرج الإماراتي حبيب غلوم، الشاعر عبدالله الهدية، الكاتب سعيد حمدان، الكاتب عمر البوسعيدي.

المزيد من ثقافة