Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

منتجة "ذي كراون" : يجب أن تنتهي السلسلة على "نتفليكس" بعد ستة مواسم

ستتوقف أحداث المسلسل قبل بلوغه السنوات الأخيرة من حياة الملكة إليزابيث الثانية

منذ بداية بثه، أثار مسلسل "ذي كراون" اعتراضات في أوساط العائلة المالكة البريطانية بينما نال اهتمام المشاهدين (رويترز)

شرحت المنتجة التنفيذية لمسلسل "ذي كراون" أو التاج The Crown، لماذا سيتحتم على أحداث الدراما الملكية الشهيرة المتوفرة على تطبيق "نتفليكس" أن تبلغ خواتيمها بعد ستة مواسم.

ويعرض المسلسل حياة الملكة إليزابيث الثانية مع تسليط المواسم الماضية الضوء على بداية حياتها وتنصيبها وزواجها من الأمير فيليب.

 ودارت أحداث الموسم الرابع الذي طرحته منصة "نتفليكس" في نوفمبر(تشرين الثاني الماضي) في فترة تولي مارغريت تاتشر منصب رئيسة الوزراء البريطانية، واستعرضت بداية علاقة الأمير تشارلز بالأميرة الراحلة ديانا.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

بيد أنه فيما تم إعداد موسمين إضافيين من المسلسل ووقع الاختيار على الممثلة إميلدا ستونتون لتجسد دور الملكة بعد أن قامت به من قبل الممثلة أوليفيا كولمان، شرحت المنتجة سوزان ماكي لمجلة "برودكاست ناو" (Broadcast Now) بأن كاتب المسلسل بيتر مورغان رفض تخطي المدة الزمنية المخطط لها. وقالت بأن "بيتر أعلنها بوضوح تام بأنه بكل بساطة لا يمكنه كتابة أي شيء ما لم تكن هنالك فترة زمنية كافية للحصول على مشهدية مناسبة". وأضافت قائلة، "أعتقد أنه شعر دائماً أن وجود فارق 10 سنوات كحد أدنى هي ضرورية لكي يتمكن من رؤية الأمور في سياقها التاريخي، بهدف إتاحة فهمه للصورة الشاملة. لا أعتقد أنه سيعدل عن ذلك".

وتابعت ماكي قائلة، "كلنا نعرف هذه القصص، ولكن ما يقوم به بيتر بشكل مذهل ومحترف هو الغوص فيها وفهم المشهدية بطريقة أكثر تفصيلاً وتعقيداً وإدهاشاً. ففي اللحظة التي يبدأ فيها محاولة القيام بذلك، لا شك أنه سيبدو مفتعلاً أو مصطنعاً. بالتالي، على الرغم من أنها كانت محطة بارزة في مسيرتي، أعتقد حتماً أن الوقت حان للمضي قدماً".

يمكنكم مشاهدة "ذي كراون" على خدمة "نتفليكس" الآن.

© The Independent

المزيد من سينما