Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

رئيس الوزراء الليبي يلتقي بوريطة في أول زيارة له إلى المغرب

"الرباط تواكب مجهودات ليبيا للتحضير للاستحقاقات الانتخابية"

رئيس الوزراء الليبي يؤكد السعي لتعزيز العلاقات الثنائية مع المغرب (أ ف ب)

قال رئيس الحكومة الليبية المؤقتة، عبدالحميد الدبيبة، إنه يسعى إلى تعزيز العلاقات الثنائية مع المغرب في جميع المجالات و"تطويرها بما يخدم مصلحة الشعبين الشقيقين".

وبدأ الدبيبة، يوم الأحد، زيارة إلى الرباط، تعد الأولى من نوعها منذ توليه مهامه في مارس (آذار) الماضي.

ودعا الدبيبة في تصريح للصحافيين عقب لقائه مع وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة إلى "ضرورة تفعيل اتحاد المغرب العربي... وتذليل كافة الصعوبات والتحديات التي تواجهه".

ومن المنتظر أن يلتقي الدبيبة برئيس الحكومة المغربية سعد الدين العثماني ورئيس مجلس النواب المغربي ومسؤولين مغاربة آخرين.

ومن جهته، قال بوريطة إن "المغرب يواكب مجهودات الشعب الليبي والمؤسسات الشعبية الليبية من أجل التحضير للاستحقاقات الانتخابية المرتقبة الرامية إلى وضع أسس استقرار دائم بهذا البلد المغاربي".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

يذكر أن رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح قد زار المغرب أيضاً خلال هذا الأسبوع والتقى بمسؤولين مغاربة.

وقاطع المغرب مؤتمر برلين الثاني حول ليبيا لعدم دعوته في مؤتمر برلين الأول.

وقال بوريطة إن "المغرب لا يحتاج إلى الصور والمؤتمرات، بل إن قوة المملكة تكمن في أن دورها مطلوب من الليبيين أنفسهم".

وكان المغرب قد توسط في الأزمة الليبية، إذ توصل الفرقاء الليبيون في 2015 إلى اتفاق سلام في الصخيرات.

كما اجتمع الليبيون في بوزنيقة قرب الرباط منذ العام الماضي للاتفاق على المناصب السيادية، وتجاوز الأزمة السياسية التي عصفت باتفاق الصخيرات.

المزيد من الأخبار