Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

قط يعود إلى منزل ذويه بعدما أحرقوا جثته

"لقد أحرقنا جثة قط شخص آخر" تقول راشيل فيتزسيمونز صاحبة الحيوان الأليف

"عاد، هزيلا وجائعاً ولكنه حي" (غيتي)

أُصيبت إحدى العائلات بصدمة كبيرة عندما ظهر القط الذي ظنوا أنهم أحرقوا جثته وعاد إلى المنزل وكأن شيئاً لم يحدث. 

واختفى القط فرانكي (16 سنة) في 19 مايو (أيار) في مدينة وارينغتون في تشيشير. وقامت الأسرة بالبحث عنه وبعد أيام وُجد قط ميت يشبهه على أحد الطرق السريعة قرب المنزل. وقام موظفون من إدارة الطرق في إنجلترا بإعطائه للعائلة ليحرقوا جثته.

بيد أن فرانكي عاد إلى المنزل بعد مرور بضعة أيام.

وقالت صاحبة القط راشيل فيتزسيمونز لهيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" إن القط "عاد، ضعيفاً وجائعاً ولكنه حي". وأضافت قائلة: "لقد أحرقنا قط شخص آخر". 

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ومع ظهور فرانكي مجدداً، قال ريمي نجل فيتزسيمونز: "إنها معجزة، كنا نظنه قد مات."

يُشار إلى أنه في مطلع العام الحالي، نجا ما يقارب 100 قط من حريق منزل في بلدة خارج روشستر في نيويورك. وتم إخبار مأوى لوليبوب فارم Lollypop Farm أن ما يناهز 70 قطة كانت تعيش في المنزل عندما اشتعلت فيه النيران. غير أن عمالها أنقذوا 97 قطاً. 

وفي فبراير (شباط)، لُقب قط أليف في كوينزلاند في أستراليا بالـ"بطل ذي أربعة أرجل" بعدما توفى متأثراً بلدغة أفعى لإنقاذ طفلي العائلة التي كان يعيش معها. وكان القط "أرثر" يتبع الطفلين عندما اقتربت أفعى منهما. قفز أرثر فوراً على الأفعى لحماية الطفلين ولكنه توفي في اليوم التالي متأثراً بلدغة الأفعى.

© The Independent

المزيد من منوعات