Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

مبتكر الويب يعرض في مزاد ملفات شكلت أساس إنترنت اليوم

سيبيعها تيم بيرنرز لي في صورة رموز غير قابلة للاستبدال

"بالنسبة إلي، كان أفضل جزء في الويب هو روح التعاون" (غيتي)

من المقرر أن تعرض الملفات الأولى التي أسهمت في إنشاء الشبكة العنكبوتية العالمية للبيع في مزاد علني، وذلك في صورة "رموز غير قابلة للاستبدال" أو ما يعرف اختصاراً بـ"أن أف تي" NFT، بحسبما قال مخترعها تيم بيرنرز لي.

ستشكل هذه الخطوة فرصة فريدة بالنسبة إلى المخترع البريطاني كي يجمع أموالاً من بيع الرمز المصدري الذي كان له أن يتطور إلى التكنولوجيا الواسعة الانتشار التي يتزود بها كثير جداً من أجزاء العالم اليوم.

على الرغم من إسهامه في إنشاء التكنولوجيات التي تشكل الأساس الذي يستند إليه عالم اليوم المتصل بعضه ببعض عبر الإنترنت، أُطلق عمل تيم الذي يشكل جزءاً من الملكية العامة مجاناً.

الآن الرمز نفسه، الذي يشغل الويب ومتصفحه الأول "دبليو دبليو دبليو" WWW، سيعرض في مزاد باعتباره مستندات موقعة رقمياً ستباع على أنها "رموز غير القابلة للاستبدال".

"الرموز غير القابلة للاستبدال" أصل إصدار محدود يباع رقمياً من دون أي شكل مادي عبر تقنية "بلوك تشين" blockchain  (سلسلة الكتل)، للحصول فعلياً على شهادة ملكية. وقد لقيت هذه الفكرة ترحيباً كشكل من أشكال بيع الأعمال الفنية والأصول الرقمية.

بالنسبة إلى تيم، بدا هذا الشكل من البيع "الأمر الطبيعي" الذي ينبغي فعله بقطعة أثرية رقمية تماماً.

إضافة إلى فرصة الخوض في التفاصيل الدقيقة للبنية الأولى للويب، سيتلقى المزايد الفائز عرضاً بصرياً متحركاً للرمز، ورسالة كتبها تيم تعرض تفاصيل إنشاء الأخير، فضلاً عن ملصق رقمي للرمز الكامل.

تطلق "سوثبي" Sotheby المزاد في 23 يونيو (حزيران) الحالي ويستمر أسبوعاً، على أن تبدأ المزايدة بـألف دولار (ما يساوي نحو 708 جنيهات إسترلينية).

أما الأموال التي سيجمعها في المزاد فسيتبرع بها عالم الكمبيوتر من أجل مبادرات يعمل وزوجته على دعمها.

في هذا الصدد، قال تيم: "قبل ثلاثة عقود من الزمن، ابتكرت شيئاً، ساعدني فيه لاحقاً عدد كبير من المتعاونين في مختلف أنحاء العالم، شكل أداة قوية للإنسانية."

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

"بالنسبة إلي، كان أفضل جزء في الويب روح التعاون."

"صحيح أنني لا أتنبأ بالمستقبل، ولكن أتمنى بصدق أن يبقى استخدام الويب والمعرفة التي يوفرها وإمكاناته مفتوحة ومتاحة أمامنا جميعاً من أجل مواصلة ابتكار وخلق والشروع في التحول التكنولوجي التالي الذي نعجز عن أن تخيل ماذا الذي سيكون عليه لاحقاً"، حسب بيرنرز لي.

وأضاف المخترع البريطاني قائلاً: "إن "الرموز غير القابلة للاستبدال" سواء كانت أعمالاً فنية أو قطعة أثرية رقمية على شاكلة هذا (الرمز المصدري للويب)، تعتبر أحدث الإبداعات التي تعبر عن المتعة والتسلية في هذا المجال، والوسائل الأنسب التي تكفل الملكية. إنها الطريقة المثالية لتجميع الأصول التي كانت وراء إنشاء الويب."

الملفات المزمع عرضها في مزاد تتضمن رمزاً يحتوي على تسعة آلاف و555 سطراً تقريباً تتميز بتطبيقات بلغات البرمجة الثلاثة والبروتوكولات التي اخترعها تيم، والتي تظل أساسية لشبكة الويب العالمية اليوم، والمعروفة باسم "أتش تي أم أل" HTML  (لغة ترميز النص التشعبي)، و"أتش تي تي بي" HTTP  (بروتوكول نقل النص التشعبي) و"يو آر أي أس" URIs  (معرفات الموارد الموحدة).

قال أوليفر باركر، رئيس مجلس إدارة "سوثبي" فرع أوروباSotheby’s Europe : "إن الويب، وهو وليد أفكار أحد أهم المفكرين الذين أنتجتهم المملكة المتحدة على الإطلاق، يعد اختراعاً بريطانياً عظيماً حقاً- اختراع صار عالمياً بكل ما تنطوي عليه هذه الكلمة من معان".

"كون شركتنا اتخذت خطواتها الأولى في لندن، والآن تترك بصمتها في مختلف أنحاء العالم، نحن في "سوثبي" لا يمكن أن نكون أكثر فخراً من كوننا جزءاً من الاحتفاء بهذه اللحظة الفارقة بعد مضي ثلاثة عقود،" على اختراع الويب.

 (أسهمت وكالة "برس أسوسييشن في إعداد التقرير)

© The Independent

المزيد من تكنولوجيا