Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

إحياء اتفاق إيران النووي يجب أن ينتظر الحكومة الجديدة

"المناقشات الجارية منذ أسابيع تعاملت مع قضايا فنية معقدة وحساسة جداً لكن المطلوب الإرادة السياسية من كل الأطراف"

"الكل يعرف أنه، عند هذه النقطة، سيكون من الضروري انتظار الحكومة الإيرانية الجديدة" (أ ف ب)

قال رافائيل غروسي، المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، في تصريحات نشرت، الأربعاء، 16 يونيو (حزيران)، إن مساعي إحياء الاتفاق النووي لعام 2015 مع إيران يجب أن تنتظر تشكيل حكومة إيرانية جديدة، مضيفاً أن الاتفاق يحتاج إلى إرادة سياسية من كل الأطراف

انتظار الحكومة

وأضاف غروسي في مقابلة مع صحيفة "لا ريبوبليكا" رداً على سؤال عن المرحلة التي وصلت إليها المحادثات بشأن إحياء الاتفاق، "الكل يعرف أنه، عند هذه النقطة، سيكون من الضروري انتظار الحكومة الإيرانية الجديدة".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وكان غروسي في ما يبدو يشير إلى انتخابات الرئاسة الإيرانية المقررة يوم الجمعة.

إيرانياً، أوضح متحدث باسم الحكومة الإيرانية أن من المتوقع أن يشكل الرئيس الجديد حكومته بحلول منتصف أغسطس (آب)، وتنتهي فترة ولاية الرئيس الحالي حسن روحاني يوم الثالث من أغسطس.

قضايا فنية معقدة

واستؤنفت الجولة السادسة من محادثات إحياء الاتفاق النووي في فيينا، السبت، بين إيران وقوى عالمية.

ولا تشارك الوكالة التابعة للأمم المتحدة بشكل مباشر في المفاوضات لكنها استدعيت للتحقق ومواصلة عمليات التفتيش في البلاد.

وقال غروسي، "المناقشات الجارية منذ أسابيع تعاملت مع قضايا فنية معقدة وحساسة جداً لكن المطلوب هو الإرادة السياسية من كل الأطراف".

المزيد من دوليات