Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

من الفائزون والخاسرون في سباق الدراما الرمضانية؟

"الاختيار 2" و"نيوتن" في المقدمة و"نسل الأغراب" خيب التوقعات

الفنانة المصرية يسرا في مسلسل "حرب أهلية" (الحساب الرسمي للمسلسل على فيسبوك)

مع نهاية شهر رمضان، ينتهي السباق الدرامي بين عشرات المسلسلات العربية والمصرية التي نافس على بطولتها كبار النجوم. 

وقد تفاعل الجمهور عبر مواقع التواصل الاجتماعي مع عدد كبير من المسلسلات مثل "الاختيار 2" لكريم عبد العزيز وأحمد مكي، و"لعبة نيوتن" لمنى زكي ومحمد فراج ومحمد ممدوح، و"خللي بالك من زيزي" لأمينة خليل ومحمد ممدوح، و"المداح" لحمادة هلال، و"الطاووس" لجمال سليمان وسهر الصايغ، و"القاهرة كابول" لطارق لطفي وفتحي عبد الوهاب، وغيرها من الأعمال، بينما وجهت سهام الانتقادات لمسلسلات ربما اعتبرها البعض أقل من المتوقع، مثل "نسل الأغراب" لأحمد السقا وأمير كرارة ومي عمر، و"ضد الكسر" لنيللي كريم ومحمد فراج، و"حرب أهلية" ليسرا وأروى جودة وباسل خياط.

"زيزي" و"نيوتن" 

وقال الناقد الفني أحمد النجار، إن "أهم ما نخرج به من الماراثون الدرامي الرمضاني هو النجاح في معركة الوعي التي خاضتها مصر هذا العام بثلاثة أعمال درامية وطنية"، وهي "الاختيار 2"، و"هجمة مرتدة"، و"القاهرة كابول"، وكل عمل يتناول قضية مهمة من منظور مختلف عن الآخر، وكانت جرعة دسمة وكاملة في موسم واحد".  

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأضاف "هناك كثير من الأعمال التي حققت نجاحاً فنياً وجماهيرياً في الوقت نفسه، وفي مقدمتها مسلسل "الاختيار 2" الذي مثل حالة فنية خاصة جداً، على الرغم من حضور أصداء الأحداث المتناولة حتى الآن بحكم حداثتها ومعايشة الجمهور لها، لكن الدراما نجحت في توصيل المعنى والهدف. وشكل مسلسل "لعبة نيوتن" لمنى زكي حالة فنية خاصة جداً، ونجح بشكل كبير في جذب الجمهور وانتزاع الإعجاب من حيث الأداء والتنفيذ والمستوى الفني العالي".

كريم في المقدمة 

ويشير النجار إلى نجوم نجحت أعمالهم وأجادوا أداء أدوارهم ويعتبرون من الفائزين في دراما رمضان هذا العام، ويتصدرهم كريم عبد العزيز الذي قدم شخصية الضابط زكريا في "الاختيار 2" ونجح في الرهان والتحدي الصعب الذي خاضه، بخاصة أنه حقق نجاحاً طاغياً في الجزء الأول، وكان لا بد أن ينجح مجدداً ويتفوق على ما قدمه أو أن يأخذ العمل إلى الهاوية.

وأضاف النجار أن مسلسل "الاختيار 2" أبرز نجوماً حققوا نجاحات كبيرة على الرغم من قلة مساحات ظهورهم على الشاشة، وفي مقدمهم أشرف عبد الباقي الذي قدم شخصية مأمور قسم كرداسة، والفنان أحمد سعيد عبد الغني الذي ظهر بدور الضابط أحمد فايز، وكذلك ماجد كدواني صاحب مدرسة السهل الممتنع.

ومن النجوم الذين نجحوا بقوة في السباق الرمضاني، الفنان خالد الصاوي الذي شارك في "القاهرة كابول"، و"اللي مالوش كبير"، وقدم الدورين بإحساس وتنوع واختلاف مبهر. ومن المبدعين هذا العام الممثلون: طارق لطفي، وفتحي عبد الوهاب، وسيد رجب، ورياض الخولي.

"نسل الأغراب" يخيب التوقعات

أما الأعمال التي لم تكن بقدر التوقعات وخيبت الظنون، فيأتي في مقدمتها، وفق النجار، مسلسل "نسل الأغراب" الذي قدم صناعه عملاً أقل ما يقال عنه أنه سريالي، وادعوا أنه عمل صعيدي (يمثل أهل الصعيد في مصر) على الرغم من أن جوهره لا يرتبط بحقيقة الصعيد وأهله. 

وأكبر الخاسرين من "نسل الأغراب"، هو أمير كرارة الذي لم يحقق له العمل خطوة تعادل الخطوات الناجحة التي قطعها من قبل في "كلبش" و"الاختيار 1".

أما يسرا ونيللي كريم فلم توفقا هذا العام بعكس العام الماضي، إذ ظلمتا نفسيهما بقبولهما الظهور في أعمال باهتة، وكان من الأفضل أن ترفضا الظهور إلى حين العثور على نص وفكرة أكثر قوة.

دراما متماسكة 

في المقابل، قالت الناقدة حنان شومان، إن هناك أعمالاً جيدة هذا العام منها "لعبة نيوتن"، الأعلى بين جميع المسلسلات، مشيرة إلى أن "هذا النوع من الدراما يطلق عليه الدراما المتماسكة جداً بدءاً من المؤلف وصولاً إلى المخرج".

ووفق شومان، يحمل المسلسل موضوعاً جديداً وعناصره مميزة، و"نستطيع بالفعل أن نقول إن منى زكي غول تمثيل في هذا الدور، الذي يعتبر من أفضل أدوارها"، وهو عودة قوية لها. وكذلك قدم محمد فراج أفضل أدواره.

 

وعن مسلسل "الطاووس"، قالت شومان، إنه "حظي بنسبة متابعة عالية، وقد يكون ذلك ناتجاً عن حالة التعاطف التي مر بها المسلسل في بداية حلقاته ومطالبات وقفه".

وأضافت "المسلسل لمس الناس، وفيه نوع مختلف من الدراما، وجميع النجوم قدموا أداء جيداً، بخاصة سهر الصايغ التي تشبه الكثير من الفتيات، فهي تظهر دون أي تدخلات تجميلية، ويمكن القول إن هناك حالة من الإخلاص لتقديم العمل".

وعن مسلسل "نجيب زاهي زركش"، قالت "المسلسل جيد، والقدير يحيى الفخراني أستاذ في الأداء والشخصية"، وربما فرصته في المشاهدة مرة ثانية ستكون أفضل، لكن كان يمكن أن يكون أفضل بكثير إن كان من 15 حلقة فقط.

وعن مسلسل "ضل راجل"، قالت "أجد أنه كان الأفضل له أن يعرض في 15 حلقة، ففكرته جيدة لكن هناك إطالة بشكل ملحوظ".

وأشادت شومان بـ"خلي بالك من زيزي"، وقالت إنه قدم فكرة جديدة، وكان من المسلسلات المكتوبة بذكاء، وهناك رسالة واضحة للجمهور.

تفاعل جماهيري 

من جهتها، قالت الناقدة الفنية علا الشافعي، إن هناك مجهوداً كبيراً في كثير من الأعمال، مشيرة إلى أن مسلسلات وفقت وظهر ذلك من خلال تفاعل الجمهور والنقاد ومواقع التواصل الاجتماعي معها، وأخرى أخفقت بشكل كلي أو جزئي.

ومن الأعمال التي حققت نجاحاً كبيراً مع الجمهور وحافظت على القيمة الفنية والجماهيرية مسلسل "لعبة نيوتن"، الذي يدخل في إطار العمل المتكامل من حيث التمثيل والسيناريو والحوار والتصوير، وتفوقت بطلته منى زكي على نفسها ومعها الممثلون الآخرون مثل: سيد رجب، ومحمد ممدوح، ومحمد فراج، وعائشة بن أحمد، ومؤلفه ومخرجه تامر محسن. 

ووفق الشافعي، نجح مسلسل "الاختيار 2" في تحقيق المعادلة الصعبة من حيث القوة الفنية والهيمنة الجماهيرية، معتبرة كريم عبد العزيز الممثل الأفضل في رمضان هذا العام.

أخطاء "كوفيد 25" 

وذكرت الشافعي سلبيات بعض المسلسلات وفي مقدمتها مسلسل "كوفيد 25"، قائلة إن "المسلسل قاس جداً بسبب فكرة الموت، وأجد أن هناك عدم توفيق من القائمين على العمل، ويؤخذ عليهم عدم ذكر اقتباس فكرته من فيلم أجنبي. كما أنه كئيب ونحن في معاناة بسبب فيروس كورونا، والمسلسل يتحدث عن فيروس جديد، مما يصيب المشاهد بحالة من التوتر". 

وقالت الشافعي عن مسلسل "المداح"، إن "حمادة هلال يتألق في تجسيد المنطقة الشعيبة ويجد رد فعل جيد دائماً عند الجمهور".

أما مسلسل "ملوك الجدعنة"، فقالت عنه الشافعي "من الأمور الجيدة التوافق الذي حدث بين الثنائي عمرو سعد ومصطفى شعبان، ولكن للأسف حتى بعد اقتراب المسلسل من النهاية لا أعرف ماذا يريد صناع العمل مما يتم تقديمه؟".

المزيد من فنون