أندرو روبرتسون يدعو زملاءه إلى تجاوز الشعور بالإحباط بعد هزيمة ليفربول أمام برشلونة

دعا روبرتسون إلى التركيز بشكل مطلق على المباراة في ملعب "سانت جيمس بارك" حين يواجه ليفربول فريق نيوكاسل يونايتد السبت

صورة أرشيفية لـ أندرو روبرتسون لاعب فريق ليفربول الإنجليزي (رويترز)

أخبر أندرو روبرتسون زملاءه في ليفربول أنه من غير المسموح لهم أن يتركوا لآثار ما بعد الهزيمة في دوري أبطال أوروبا المساحة لتتمكن منهم، وذلك بعدما سقط الفريق على يد برشلونة بفضل المُلهم ليونيل ميسي.

وخسر ليفربول 3-0 على ملعب "كامب نو" ليلة الأربعاء في مباراة ذهاب الدور نصف النهائي من دوري أبطال أوروبا، مما قلل بشدة من آمالهم في التقدم إلى مباراة الشهر المقبل في مدريد.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأضاف ميسي إلى الهدف الافتتاحي الذي سجله لويس سواريز، هدفين آخرين في ربع الساعة الأخير، لأخذ المباراة وربما التعادل بعيداً عن فريق يورغن كلوب، الذي فشل في تسجيل هدف يُحيي آماله.

ويعود اهتمام ليفربول الآن إلى المنافسة المحلية، وسباق لقب الدوري الإنجليزي الممتاز مع مانشستر سيتي، الذي يحتل الصدارة بفارق نقطة واحدة قبل جولتين من نهاية البطولة.

وبينما يستضيف سيتي نظيره ليستر سيتي مساء الإثنين، يسافر ليفربول إلى نيوكاسل يونايتد يوم السبت، ودعا روبرتسون زملاءه إلى التركيز بشكل مطلق على مباراة "سانت جيمس بارك".

وقال بعد صافرة النهاية في "كامب نو": "لقد اقتربنا من نهاية الموسم ولكن لدينا ثلاث مباريات، نأمل أن تكون أربع مباريات".

"ليس لدينا وقت لتناول الطعام الآن، نحتاج أن ندخل بقوة في مباراة نيوكاسل أولاً وأن نجهز أجسامنا، ثم نذهب مرة أخرى لأنه لا يمكننا ترك أقدامنا في هذا المنحدر".

"نحن بحاجة إلى النقاط الثلاث لنضغط على سيتي بأفضل طريقة ممكنة، لا يمكننا أن نترك أنفسنا لدوار ما بعد الهزيمة، ولذلك يجب أن نركز بشكل كامل على نيوكاسل".

وبرّأ ليفربول نفسه حيث ظهر بشكل جيد في ملعب "كامب نو"، وأثنى اللاعب على عرض فريقه لكنه شعر بالحزن بسبب كم الفرص الضائعة للتسجيل، وأهمها فرصة محمد صلاح التي كادت تقلص النتيجة حينما سدد من مسافة قريبة حينما كان فريقه متأخراً بنتيجة 3-0.

وقال روبرتسون "إنه أمر غريب لأننا لعبنا بشكل جيد لكننا هُزمنا 3-0 ومن المحير كيف حدث ذلك؟".

"لم ننتهز فرصنا وكان حظهم أفضل، والآن ستكون مهمة صعبة، ولكن علينا أن نفكر في يوم السبت أولاً وقبل كل شيء ونعتقد بعد ذلك أنه يمكننا القيام بشيء خاص يوم الثلاثاء".

وشعر الظهير الأيسر أن ليفربول كان في المقدمة قبل هدف ميسي الأول في ليلة الأربعاء، والذي شهد سقوط الكرة بلطف في طريقه بعد أن سددها سواريز في العارضة.

"كان الهدف الثاني واحداً من أكثر الأهداف حظاً التي رأيتها أمامي، حيث ارتدت الكرة من العارضة إلى ميسي".

"كنا قد دخلنا تماماً في المباراة، وبدأ مشجعو برشلونة في الصراخ والهتاف ضد لاعبيهم، وكنا قد وضعناهم في المكان الذي أردناهم فيه".

"بالطبع، إذا سجل مو هدفاً - ولا يمكننا لومه على ذلك، لكن هذه هوامش دقيقة – كانت النتيجة ستصبح 3-1، وكنا سنصبح أكثر راحة في مباراة يوم الثلاثاء، والآن نحتاج لعمل خاص، وإذا كان هناك أي مكان للقيام بذلك هو في أنفيلد".

© The Independent

المزيد من رياضة