Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

4 بورصات عربية وخليجية تستقر في المربع الأخضر

أحجام وقيم التداولات تتراجع والأسهم المصرية تودع أكبر موجة نزيف في 2021

ارتفاع مؤشرات الأسهم السعودية رغم تراجع أحجام وقيم التداول  (رويترز)

باستثناء بورصتي دبي وأبوظبي، سجلت أسواق السعودية ومصر وسلطنة عمان والكويت، ارتفاعاً خلال جلسات الأسبوع الماضي على الرغم من تراجع أحجام وقيم التداول، بخاصة مع اتجاه شريحة كبيرة من صغار المستثمرين إلى وقف التعامل في أسواق المال خلال جلسات شهر رمضان.
في حديثه قال الرئيس التنفيذي لمجموعة "إيه أم أس" للاستثمار، محمود شكري، إن جلسات شهر رمضان الحالي مختلفة كلياً عن أداء الأسواق خلال نظيره العام الماضي، الذي كانت تسيطر عليه سمات بعينها أبرزها انخفاض طفيف في أحجام وقيم التداول.
ويعود هذا الاختلاف إلى أن شهر رمضان الحالي يأتي عقب إعلان الشركات المدرجة في البورصات عن نتائج أعمالها للربع الأول من العام، وبالفعل جاءت نتائج أعمال غالبية الشركات أفضل من التوقعات، ما يؤكد بدء تعافي الأسواق من التداعيات الخطيرة والكارثية التي خلفتها جائحة كورونا.
وقال شكري، إنه منذ إعلان نتائج الأعمال بشكل متتال شهدت السوق السعودية، ارتفاعات متتالية، خصوصاً في قطاعات البنوك والبتروكيماويات، الأكثر ثقلاً في المؤشر العام "تاسي، الأمر الذي انعكس بشكل إيجابي ودفعه لتخطي حاجز الـ10 آلاف نقطة خلال التداولات الأخيرة.

ارتفاع كبير في السعودية

في السعودية، ارتفع المؤشر العام لسوق الأسهم "تاسي"، خلال جلسات الأسبوع الماضي 1.46 في المئة مضيفاً نحو 146.16 نقطة، ليغلق عند مستوى 10134.08 نقطة. وبلغ حجم التداول 1.4 مليار سهم بقيمة 40.5 مليار ريال (10.8 مليار دولار) عبر تنفيذ 1.6 مليون صفقة.
وتصدر سهم "أسمنت الشمالية" قائمة الأسهم الصاعدة بعدما سجل ارتفاعاً أسبوعياً بنسبة 16.04 في المئة، ثم سهم "أسمنت الجوف" مرتفعاً 15.02 في المئة، تلاه سهم "الأبحاث والتسويق" صاعداً 13.51 في المئة. وفي المقابل، تصدر سهم شركة "بوبا العربية" قائمة الأسهم المتراجعة بعدما سجل خسائر أسبوعية بلغت 7.81 في المئة، ثم سهم "صادرات" متراجعاً 5.32 في المئة.

بورصة مصر تنتقل للمربع الأخضر

في مصر، وبعد سلسلة من الخسائر الصادمة، أنهت البورصة تعاملاتها على ارتفاع جماعي، مدعومة بمشتريات المستثمرين المصريين والأجانب، مقابل مبيعات بسيطة للمستثمرين العرب.

وفق التقرير الأسبوعي للبورصة المصرية، ارتفع رأس المال السوقي لأسهم الشركات المدرجة 3.74 في المئة رابحاً نحو 23.6 مليار جنيه (1.507 مليار دولار)، بعدما ارتفع رأس المال السوقي من مستوى 630.8 مليار جنيه (40.306 مليار دولار) في إغلاق تعاملات الأسبوع قبل الماضي، إلى نحو 654.4 مليار جنيه (41.814 مليار دولار) في إغلاق تعاملات الخميس الماضي.

على صعيد المؤشرات، ارتفع المؤشر الرئيس للبورصة المصرية "إيجي أكس 30"، 4.5 في المئة ليغلق عند مستوى 10600.07 نقطة. كما ارتفع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "إيجي أكس 70" متساوي الأوزان بنسبة 10.48 في المئة ليغلق عند مستوى 2011.75 نقطة. أيضاً، صعد مؤشر "إيجي أكس 100" متساوي الأوزان بنسبة 8.32 في المئة مغلقًا عند مستوى 2942.05 نقطة. وسجل مؤشر "إيجي أكس 30" محدد الأوزان ارتفاعاً 3.49 في المئة مغلقًا عند مستوى 12893.34 نقطة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وارتفعت كافة القطاعات باستثناء قطاع الخدمات التعليمية الذي تراجع 0.8 في المئة. بينما تصدر قطاع الورق ومواد التعبئة والتغليف القطاعات الصاعدة بعدما سجل ارتفاعاً أسبوعياً بنسبة 11.8 في المئة، تلاه قطاع السياحة والترفيه مرتفعاً بنسبة 10.3 في المئة، ثم قطاع المقاولات والإنشاءات الهندسية صاعداً بنسبة 7.8 في المئة.

شاشات خضراء في الكويت وعمان

في الكويت، سجلت البورصة رابع ارتفاع أسبوعي على التوالي، حيث قفز مؤشر السوق العام بنسبة 1.27 في المئة مضيفاً نحو 75.39 نقطة ليغلق عند مستوى 6028.97 نقطة. كما ارتفع مؤشر السوق الأول بنسبة 0.952 في المئة رابحاً نحو 60.22 نقطة ليغلق عند مستوى 6590.26 نقطة. وصعد مؤشر السوق الرئيس 2.36 في المئة رابحاً 113.45 نقطة، ليغلق عند مستوى 4918.81 نقطة. كما ارتفع مؤشر "رئيسي 50" بنسبة 2.51 في المئة رابحاً نحو 125 نقطة، ليغلق عند مستوى 5103.38 نقطة. وبلغ حجم التداول الأسبوعي نحو 222.27 سهم بقيمة 1.9 مليون دينار (6.251 مليون دولار) عبر تنفيذ 62.036 ألف صفقة.

أيضاً، صعد المؤشر العام لسوق مسقط، بنسبة 0.3 في المئة مضيفاً نحو 11.29 نقطة، ليغلق عند مستوى 3719.21 نقطة. وبلغ حجم التداول 126.73 مليون سهم، بقيمة 52.5 مليون ريال (139.125 مليون دولار). وربح رأس المال السوقي لأسهم الشركات المدرجة في السوق نحو 1.51 مليون ريال (4 ملايين دولار) ليغلق عند مستوى 20.642 مليار ريال (54.701 مليار دولار).

وتصدر سهم شركة "عمان للاستثمارات والتمويل" قائمة الأسهم التي سجلت ارتفاعات أسبوعية بعدما صعد 30 في المئة، تلاه سهم الشركة "المتحدة للطاقة" بعدما ارتفع بنسبة 25 في المئة. وفي المقابل، تصدر سهم شركة "الباطنة للتنمية والاستثمار" قائمة الأسهم الخاسرة بعدما تراجع 26.23 في المئة، تلاه سهم شركة "الراية للتأمين" متراجعاً 8.54 في المئة.

اللون الأحمر يكسو شاشات دبي وأبوظبي

في المقابل، استقرت أسواق المال الإماراتية في المربع الأحمر، حيث تراجع المؤشر العام لسوق دبي المالي، 0.2 في المئة فاقداً نحو 7.3 نقطة ليغلق عند مستوى 2625.71 نقطة. وخسر رأس المال السوقي لأسهم الشركات المدرجة نحو 110 ملايين درهم (29.89 مليون دولار) ليغلق عند مستوى 364.53 مليار درهم (99.057 مليار دولار). وتصدر قطاع البنوك القطاعات الخاسرة بعدما سجل تراجعاً أسبوعياً بنسبة 0.2 في المئة، تلاه قطاع العقارات الذي انخفض بنسبة 0.08 في المئة.

كما تراجع المؤشر العام لسوق أبو ظبي للأوراق المالية، 0.4 في المئة فاقداً نحو 30.07 نقطة ليغلق عند مستوى 6101.62 نقطة. فيما ربح رأس المال السوقي لأسهم الشركات المدرجة نحو 330 مليون درهم (89.673 مليون دولار) ليغلق عند مستوى 890.42 مليار درهم (241.961 مليار دولار). وتصدر قطاع البنوك القطاعات الخاسرة بعدما تراجع 6 في المئة، تلاه قطاع الاتصالات منخفضاً بنسبة 2.4 في المئة.

المزيد من أسهم وبورصة