Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الجيش الروسي يبدأ انسحابه من المناطق الحدودية الأوكرانية

تخوض كييف معارك ضد الانفصاليين الموالين لموسكو منذ عام 2014

جنود من القوات المسلحة الأوكرانية في منطقة دونيتسك (رويترز)

بدأ الجيش الروسي، الجمعة 23 أبريل (نيسان)، سحب قواته التي كانت تجري تدريبات عسكرية أمام الحدود الأوكرانية، وفق ما أعلنت وزارة الدفاع، بعد أسابيع من التوتر بين موسكو والغرب على خلفية حشد الجنود.

وقالت الوزارة في بيان، أوردته وكالات الأنباء الروسية: "تتحرك الوحدات والتشكيلات العسكرية حالياً إلى محطات سكك الحديد والمطارات وتصعد على متن سفن الهبوط ومنصات سكك الحديد وطائرات النقل العسكري".

قواعد دائمة

وأعلن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو اختتام التدريبات، الخميس، مشيراً إلى أن جميع الجنود الروس المشاركين سيعودون إلى قواعد دائمة بحلول مطلع مايو (أيار).

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقوبل إعلانه على الفور بترحيب من قبل الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الذي حذر من أن جيشه سيبقى "متأهباً"، وأعرب زيلينسكي وحلفاؤه في الغرب عن قلقهم في الأسابيع الأخيرة حيال تصاعد العنف بين الجيش الأوكراني والانفصاليين الموالين لموسكو في شرق أوكرانيا، كما حيال حشد القوات الروسية المشاركة في التدريبات.

وبعد ساعات على إعلان انتهاء التدريبات، أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن موسكو ترحب بزيلينسكي في أي وقت لمناقشة العلاقات الثنائية، لكنه أشار إلى أنه سيتعين على كييف مناقشة مسألة تصاعد القتال مع القادة الانفصاليين في المنطقتين اللتين انفصلتا عن أوكرانيا.

معارك ضد الانفصاليين

وتخوض كييف معارك مع الانفصاليين الموالين لروسيا في منطقتي "دونيتسك" و"لوغانسك" منذ عام 2014، بعد ضم موسكو شبه جزيرة القرم.

وقتل 31 جندياً أوكرانياً منذ مطلع العام في النزاع الذي أودى في المجمل بأكثر من 13 ألف شخص، مقارنة بـ50 قتيلاً عام 2020 بأكمله.

المزيد من دوليات