Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

فرنسا تدين إهانتها بروتوكوليا في تركيا وإيطاليا تنتقد أردوغان

أنقرة تحمل الاتحاد الأوروبي مسؤولية الحادث وترفض الاتهامات "الجائرة"

ندّدت تركيا الخميس "بالاتهامات الجائرة" التي استهدفتها بعد الحادث البروتوكولي خلال زيارة رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين إلى أنقرة، مؤكدة أن ترتيب المقاعد موضع الجدل كان اقترحه الجانب الأوروبي.

وقال وزير الخارجية التركي مولود تشاويش أوغلو خلال مؤتمر صحافي إن "مطالب الاتحاد الأوروبي احتُرمت. هذا يعني أن ترتيب المقاعد تم بطلبهم. التقت إدارتا البروتوكول من الطرفين قبل الاجتماع وتم احترام مطالبهم (الاتحاد الأوروبي)". وأضاف أن "الاتهامات ضد تركيا جائرة".

في المقابل، دانت الطبقة السياسية الفرنسية بالإجماع "الإهانة البروتوكولية" التي تعرضت لها رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين في أنقرة ووصفتها بأنها "صادمة" و"فاضحة".

وأعلن كليمان بون وزير الدولة الفرنسي للشؤون الأوروبية "أنها صور مؤلمة! أرفض فكرة أوروبا ساذجة وضعيفة". وأضاف لقناة "بي أف أم بيزنس"، "إنها إهانة سنعمد إلى تصحيحها لكن يجب ألا نسمح بحدوث مثل هذه الأمور".

وأعلنت الخميس رئيسة بلدية باريس آن هيدالغو لإذاعة "آر تي أل"، "إنه مشهد صادم! (...) لم يكن يفترض برئيسة المفوضية البقاء في هذا الوضع".

وأضافت "هناك نوع من الإذلال ونرى في ذلك أيضاً صلة مع خروج تركيا، أخيراً، من معاهدة حقوق المرأة".

وأثار المشهد الذي صُوّر ونشر بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، ويظهر فون دير لايين، الثلاثاء، جالسة على أريكة بعيداً خلال اجتماع المسؤولين الأوروبيين مع الرئيس رجب طيب أردوغان في أنقرة، جدلاً واستياء عارمين في بروكسل.

وكتب كزافييه برتران (يمين) المرشح للانتخابات الرئاسية على "تويتر"، "مشاهد فاضحة في أنقرة. لسوء الحظ لم يقابل الازدراء لتمثيل أوروبا بالموقف المحترم الوحيد من الجانب الأوروبي والذي كان يختصر على مغادرة المكان".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وكتب الرجل الثاني في التجمع الوطني (يمين متطرف) جوردان باريلا على "تويتر"، "قارتنا ممسحة له. أردوغان يستفز ويهدد لأنه يعرف سذاجة وعجز وضعف القادة الأوروبيين".

وذكرت فاليري رابو رئيسة كتلة نواب الحزب الاشتراكي أن "الإذلال الذي تعرضت له فون دير لايين غير مقبول بتاتاً".

وقالت "إذا أرادت أوروبا أن تتمتع بصدقية عليها أن تفرض نفسها أيضاً كقوة عظمى وأن تؤكد قيمها. طالما لم تفعل ذلك سنجد صعوبة في اكتساب صدقية حقيقية دبلوماسياً".

رئيس وزراء إيطاليا ينتقد أردوغان وتركيا تحتج باستدعاء السفير

من جانبه، اتهم رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراجي الرئيس التركي بإهانة رئيسة المفوضية الأوروبية ودعا إلى ضرورة التعامل بصراحة مع "الطغاة"، مما أثار تنديداً من أنقرة.

وقال دراجي للصحافيين "لا أتفق على الإطلاق مع سلوك أردوغان تجاه الرئيسة فون دير لايين... أعتقد أنه لم يكن تصرفاً لائقاً وأشعر بأسف بالغ للإهانة التي تعرضت لها فون دير لايين".

وأضاف "مع هؤلاء، دعونا نسميهم بأسمائهم، الطغاة، الذين يجد المرء نفسه، مع ذلك، مضطراً للتنسيق معهم، يجب أن يكون المرء صريحاً عند التعبير عن رؤى وآراء مختلفة"، وفقاً لما نقلته وكالة "رويترز".

وذكرت وكالة "الأناضول" التركية أن وزارة الخارجية استدعت السفير الإيطالي في أنقرة بسبب تصريحات دراجي وانتقد وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو هذه التصريحات.

وقال جاويش أوغلو على "تويتر" "ندين بشدة الخطاب الشعبوي غير المقبول لرئيس الوزراء الإيطالي المعين دراجي وتعليقاته القبيحة والمستهترة عن رئيسنا المنتخب".

وفي وقت سابق الخميس، قال جاويش أوغلو إن ترتيب الجلوس في الاجتماع يتفق مع مطالب الاتحاد الأوروبي والبروتوكول الدولي وإن تركيا تتعرض "لاتهامات جائرة".

المزيد من متابعات