Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

"فايس" الإعلامية توسع عملياتها بافتتاح مقر إقليمي في الرياض

قالت المجموعة البريطانية إنها تستهدف الاستثمار في الفرص الثقافية والفنية

أعلنت المجموعة العالمية عزمها الاستثمار أكثر في الفنون والثقافة المحلية السعودية (فايس)

الحديث عن انتقال المقار الإقليمية للشركات الكبرى إلى الرياض لم يعد حديثاً خاصاً بالاقتصاد، فالمؤسسات الإعلامية بدورها بدأت بالاتجاه نحو العاصمة الخليجية الكبيرة.

إذ تعتزم مجموعة "فايس" الإعلامية البريطانية، افتتاح مقر إقليمي لها في العاصمة السعودية، وقد بدأت بالفعل بتجهيز موقعها في منطقة الدرعية التاريخية، ضمن مشروع "جاكس" الذي تعمل وزارة الثقافة السعودية على تأسيسه كموقع خاص بالفنون والثقافة.

ويبدو أن اختيار الموقع مرتبط بأهداف المشروع، فبحسب ما نقله لنا مسؤول في المجموعة، فإن المكتب السعودي "ينوي الاستثمار بدرجة رئيسة في الفرص الثقافية والفنية على وجه التحديد".

ولا يعد هذا الاستثمار الحضور الأول للمنصة البريطانية الشهيرة في السعودية، فبحسب المسؤول ذاته فإنها تملك شراكة مع المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق، وهي الشركة الإعلامية الرائدة بمنطقة الشرق الأوسط، في مجال "التدريب والتطوير في ما يتعلق بالإنتاج الإبداعي".

انفتاح على سوق جديدة

ولا تستبعد "فايس" التوسع في أنشطتها بناء على "الفرص التي تخلقها الشراكات مع العلامات التجارية والشركاء في مختلف القطاعات"، التي تتشارك مع المنصة في استهداف تطوير المحتوى الإبداعي الذي تصنعه الشريحة الشابة.

ويؤكد نائب رئيس قسم النمو الدولي في المجموعة، جيسون ليفي، في تصريح سابق، أن "نمو فايس وتوسعها كان مدفوعاً دائماً بمهمتنا المتمثلة في دعم الشريحة الشابة، نظراً لما لديها من ديناميكية خاصة في هذا الجزء من العالم بالتحديد"، مما يجعل عملية التوسع هذه أمراً طبيعياً بالنسبة للمسؤول.

وتعد السعودية سوقاً مهمة بالنسبة لأنشطة المنصة، إذ تحتل الدولة الخليجية المرتبة الأولى في قائمة متابعي "فايس" على "سناب شات"، في حين يحضر الخليج بشكل عام في دائرة استثماراتها المرئية منذ سنوات بعدد من الوثائقيات التي تعد من منتجات المنصة الرئيسة، إضافة إلى مبادراتها المتعلقة بالمرأة في العالم العربي، وأخرى تناولت الحرب في سوريا أو التطرف في العراق.

وأضاف ليفي، حول ما يمكن أن تضيفه الخطوة الجديدة لأنشطة المجموعة، "وجودنا على الأرض يعطينا رؤية أكثر وضوحاً لأحد أهم المجتمعات في المنطقة، ويساعدنا في تبني القصص وسردها، مما يعني فرصاً إضافية لخلق شراكات مع علامات تجارية رائدة ترغب في التواصل مع هؤلاء الجماهير".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ويحتضن مشروع "جاكس" في الدرعية مبنى المنصة الشهيرة، وهي منطقة تم تحويلها من مستودعات مهجورة على أطراف العاصمة السعودية إلى منطقة فنون وثقافة، يفترض بها أن تكون بمثابة مركز للصناعات الثقافية والإبداعية، من طريق توفير مساحات عرض وأستوديوهات ومعارض فنية، إلا أن تجهيز المكان لم يكتمل بعد.

حراك إعلامي في الرياض

هذه الخطوة تأتي في سياق مساع تقوم بها الرياض لاستقطاب المؤسسات الإعلامية إليها، فعلى الرغم من اختلاف الموقع، إلا أن السعودية كانت أعلنت قبل عام من الآن عن البدء ببناء مدينة إعلامية متكاملة في عاصمتها.

ففي فبراير (شباط) 2020، وقع مشروع "المدينة الإعلامية"، اتفاقات تفاهم مع كبرى الشركات الإعلامية والتقنية الرائدة في المنطقة لتأسيس مقار لها في المدينة.

وأتى أول الاتفاقات الموقعة مع المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق، ومجموعة "إم بي سي" الإعلامية، وشبكة "العربية والحدث التلفزيونية"، للعمل على تأسيس مقار لمؤسساتهم داخل المشروع الإعلامي الواقع في حي السفارات بالرياض.

وتستهدف أنشطتها المنتظرة وفقاً للمدينة، عمليات النشر وصناعة البودكاست والأفلام، وتقنيات التواصل الاجتماعي، والإعلان والتعليم الرقميين والواقع المعزز، وتطوير المحتوى والتصوير والتصميم والأزياء والصحف والمجلات والإذاعات والمحطات التلفزيونية.

المزيد من ثقافة