Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

معلومة سعودية تساعد ماليزيا على ضبط 16 طنا مخدرات

أعلنت كوالالمبور أن تلك العملية تُعدّ أضخم محاولة تهريب في تاريخ البلاد

في عملية وصفتها السلطات الماليزية بأنها الأضخم في تاريخ البلاد، نجحت كوالالمبور بالتعاون مع دولة خليجية في ضبط عملية تهريب مخدرات كانت في أحد موانئ الدولة الآسيوية، بقيمة تتجاوز المليار دولار.

وقالت إدارة الجمارك الماليزية إنها ضبطت 16 طناً من الحبوب المخدرة، أثناء محاولة تهريبها إلى البلاد، بالتعاون مع إدارة مكافحة المخدرات بوزارة الداخلية السعودية، وفق ما أفاد مسؤول ماليزي لوسائل إعلام محلية.

94 مليون حبة

وقال مدير عام إدارة الجمارك في كوالالمبور، عبداللطيف عبدالقادر، إن إدارته "صادرت 94.8 مليون حبة كبتاغون تحتوي على مادة أمفيتامين المخدرة، بقيمة 5.2 مليار رينغيت ماليزي (1.26 مليار دولار)، من حاويات داخل ميناء مدينة كلانغ في 15 مارس (آذار)"، وهي عملية الضبط الأضخم لشحنة مخدرات مهربة، بحسب عبدالقادر.

وأضاف، "تمثل الحبوب التي تجاوز عددها الـ 90 مليون حبة ما يقارب 16 طناً، حاول المهربون تمريرها عبر ميناء البلاد الرئيس من طريق إخفائها في عجلات بلاستيكية داخل حاويات قادمة من الشرق الأوسط".

وحول وجهتها، قال عبدالقادر إن "الشحنة كانت تقصد دولة ثالثة، لكنها اتجهت إلى كلانغ لتغيير هويتها". وأضاف، "تستخدم عصابات المخدرات الدولية هذه الطريقة عادة، بحيث ترسل الشحنة إلى متعاون في ماليزيا لتغيير مصدر البائع الأساس، ثم يعاد شحنها إلى دولة ثالثة، أو إعادتها إلى بلدها الأصل بعد تغيير الهوية".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

المهرب الذي يقف خلف هذه الشحنة التي كانت تقصد دولة في شرق آسيا لم يسمها المسؤول في الجمارك الماليزية، لا يزال مجهولاً، إلا أن كوالالمبور تجري "مزيداً من التحقيقات لتحديد ما إذا كانت عملية التهريب تشمل متورطين محليين".

وفتحت الجهات الأمنية تحقيقاً بموجب المادة رقم (39) من قانون المخدرات، الذي ينص على عقوبة الإعدام الإلزامية لمن تتم إدانته.

المزيد من الأخبار