Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

تغيير مسار رحلة قطار في بريطانيا بسبب قطة

عمال المحطة حاولوا إبعادها لكنهم فشلوا فنُقل الركاب حفاظا على حياتها

نقل ركاب قطار "أفانتي ويست كوست" إلى قطار بديل بعد رفض قطة النزول من سطحه (أ ف ب/غيتي)

يقول المثل الإنجليزي "الفضول قتل القطة"، وهذا ما كان سيحدث لقطة تسببت في تأخر رحلة قطار سريع في محطة لندن يوستون عندما اكتُشف وجودها على سطح قطار "أفانتي ويست كوست" الذي تبلغ سرعته 125 ميلاً في الساعة، قبل نصف ساعة من رحلته المقررة، مساء الثلاثاء الماضي، من لندن إلى مانشستر.

وبحسب صحيفة "الغارديان" البريطانية جرى نقل الركاب إلى قطار بديل مع تأخير طفيف في موعد انطلاق الرحلة.

وقالت الصحيفة إنه أُخرج القطار من الخدمة حتى يتمكن الموظفون من إقناع القطة "الفضولية" بالنزول من مكانها المحفوف بالمخاطر، حيث كانت قريبة جداً من خطوط الكهرباء العلوية التي يجري فيها تيار بقوة 25 ألف فولت.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وبعد ساعتين ونصف الساعة من المحاولات الفاشلة، انتهت المواجهة عندما جرى وضع صندوق بجانب العربة ما ساعد القطة على النزول.

ويبدو أن هذا الحادث الغريب لم يزعج القطة أبداً التي بدت غير آبهة أثناء نزولها، وفقاً لموظفي المحطة الذين لم يكتشفوا حتى الآن كيف وصلت إلى سطح القطار.

وقال جو هندري، مدير محطة سكة حديد الشبكة في يوستن "غالباً ما يتعين علينا التعامل مع الطيور داخل المحطة، لكن طوال فترة عملي هنا لم أصادف حادثة مشابهة لحادثة القطة هذه"، كما نقلت "الغارديان".

وأضاف "الحمد لله الفضول لم يقتل هذه القطة، ويسعدنا أنها تجنبت استهلاك واحدة من أرواحها التسع".

المزيد من منوعات