Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

ترمب طلب من وزارة العدل اللجوء للمحكمة العليا لإبطال نتيجة الانتخابات

نقلت "وول ستريت جورنال" عن مطلعين أن الرئيس السابق فكر في إقالة القائم بالأعمال جيفري روزن

الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب خلال حملة انتخابية في ولاية جورجيا (رويترز)

ذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" يوم السبت، أن الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب فكر في تغيير القائم بأعمال وزير العدل بمسؤول على استعداد لمتابعة ادعاءات لا أساس لها بتزوير الانتخابات، ودفع وزارة العدل إلى مطالبة المحكمة العليا بإبطال فوز الرئيس جو بايدن.

وأضافت الصحيفة نقلاً عن أشخاص مطلعين على الأمر، أن الجهود التي بُذلت في الأسابيع الأخيرة من رئاسة ترمب أخفقت بسبب اعتراض المعينين من قبله في وزارة العدل، الذين رفضوا رفع ما وصفوها بدعوى قضائية لا سند لها من الناحية القانونية في المحكمة العليا.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقال عدة أشخاص مطلعين على المناقشات للصحيفة، إن مسؤولين كباراً آخرين في الوزارة هددوا في ما بعد بالاستقالة، إذا قام ترمب بإقالة جيفري روزن، القائم بأعمال وزير العدل في ذلك الوقت.

ولم ترد وزارة العدل على الفور على طلب للتعليق من وكالة "رويترز" يوم السبت.

ورفض كبار المسؤولين بمن فيهم روزن ووزير العدل السابق وليام بار والمحامي العام السابق بالإنابة جيفري وول، رفع دعوى أمام المحكمة العليا، وخلصوا إلى أنه لا يوجد سند للطعن في نتيجة الانتخابات، ولم يكن للحكومة الاتحادية أي مصلحة قانونية في فوز ترمب أو بايدن بالرئاسة، وذلك طبقاً لما قاله بعض هؤلاء للصحيفة.

المزيد من دوليات