Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

نجوم الفن يعوضون الغياب الجماهيري عن حفل تنصيب بايدن

ليدي غاغا وجينفير لوبيز وكاتي بيري وجون ليجند يغنون ترحيباً بالإدارة الأميركية الجديدة

حضر كبار مشاهير الفن بالولايات المتحدة مراسم أداء بايدن اليمين الدستورية (أ ف ب)

لم يقتصر دعم نجوم هوليوود لجو بايدن الرئيس الـ 46 للولايات المتحدة الأميركية، على تأييدهم له قبيل وأثناء التصويت في الانتخابات، التي فاز بها الرئيس المنتمي إلى الحزب الديمقراطي، لكنهم احتفوا معه بالتنصيب.

وحضر كبار مشاهير الفن بالولايات المتحدة مراسم أداء بايدن اليمين الدستورية في الجبهة الغربية لمبنى الكونغرس بالعاصمة واشنطن، حيث شهد فوضى قبل أسبوعين من قِبل مناصري ترمب الرافضين وجود نتيجة الانتخابات.

نشيد وطني وكلمات ملهمة

الحضور القوي للمشاهير ربما عوّض الغياب الجماهيري الاضطراري عن حفل التنصيب، بسبب إجراءات كورونا. كما أنه لم يكن فقط دعماً لبايدن وفريقه، خصوصاً نائبته كامالا هاريس، أول امرأة تتقلد هذا المنصب بالولايات المتحدة، التي بدورها تتمتع بشعبية وعلاقات صداقة مع كثير من نجوم هوليوود، لكنه كان بشكل مواز احتفاء بخروج دونالد ترمب رسمياً من السلطة، الذي طالما واجهت سياساته وتوجهاته رفضاً لدى قطاع كبير من مشاهير أميركا، وأعلنوا معارضتهم مواقفه وأفكاره صراحة في مناسبات عدة.

 

 

وتسابق المشاهير عبر وسائل عدة للتعبير عن سعادتهم بتلك اللحظة، إذ حرصت الممثلة والمطربة الأميركية ذات الأصل اللاتيني جينفير لوبيز، التي ظهرت بالحفل مرتدية الأبيض، على تأكيد قيم العدل والمساواة، وشدت بأغان عدة تفاعل معها متابعو الحفل، منها مقطع من الأغنية الوطنية "أميركا الجميلة" باللغة الإسبانية، لتشير إلى أن وطنها يتسع كل الأعراق، ورفضاً لسياسات الفرقة التي كان يدعو إليها البعض.

وافتتحت ليدي غاغا الفقرات الفنية، فغنّت النشيد الوطني الأميركي "The Star Spangled Banner"، ونالت فقرتها إشادة واسعة، إذ بدت متأنقة، وأدت وصلتها بتأثر وشاعرية، وتداولت صور ومقاطع لها بصحبة الرئيس الأميركي الأسبق باراك أوباما، الذي حضر بصحبة زوجته ميشيل أوباما التي احتفت بالشاعرة أماندا جورمان، (23 عاماً)، بعدما ألقت قصيدة في حفل التنصيب. وسبق وحصلت على لقب الشاعر الوطني عام 2017، حيث وصفت ميشيل أوباما في تغريدة لها على "إنستغرام" كلمات أماندا بأنها "قوية"، وقالت عنها "موهبة لامعة".

نجمات يعبرن عن فخرهن

بينما من لم يتمكنوا من حضور حفل التنصيب احتفوا بالحدث على طريقتهم، بينهم الممثلة كورتني كوكس صاحبة دور مونيكا في المسلسل الشهير "فريندز"، إذ نشرت صورتها وهي تتابع الحفل على التلفزيون، وكتبت "هذا يوم جديد"، ومثلها فعلت زميلتها في المسلسل ذاته جينفير أنيستون التي كتبت أكثر من تدوينة على موقع "إنستغرام"، معبرة عن سعادتها بوصول جو بايدن إلى السلطة.

 

 

وتشاركت إيفا لونغريا مقاطع من حفل التنصيب، ووصفت أداء كامالا هاريس لليمين الدستورية بأنه "لحظة تاريخية"، وفيما بعد ظهرت في بث عبر التلفزيون، لتشارك في مراسم الاحتفال، معربة عن فخرها بأن تكون جزءاً من هذا الحدث.

ترحيب بإدارة بايدن

وشارك عدد من النجوم بالغناء في الساحة أمام النصب التذكاري لأبراهام لينكولن بالعاصمة واشنطن مقابل مبنى الكونغرس، بينهم كاتي بيري التي أدت أغنية "fire work" وجون ليجند وجاستن تمبرليك، كما غنّى بروس سبرينغستين Land of Hope and Dreams""، وحرص عدد منهم على نشر الفيديوهات والصور من الحدث، مرحبين بجو بايدن وكامالا هاريس في البيت الأبيض.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وشهد الحفل الذي أعقب المراسم وجود أكبر لمشاهير هوليوود، قادهم توم هانكس أحد أكثر النجوم شعبية، وحملت الاحتفالية عنوان "America United"، وبُثت على عدد من القنوات بينها ABC وCBS وCNN وNBC، وأيضاً عبر بعض منصات الإنترنت بينها Amazon Prime Video، وحصدت كلمة توم هانكس إشادة المتابعين عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وحرص توم هانكس على تأكيد المُثل والقيم العليا لوطنه، وكان منتبهاً إلى عدم ذكر اسم دونالد ترمب صراحة، لكن كلماته حملت اللوم للفترة الرئاسية السابقة، ووصفها بأنها "شهدت انقسامات عميقة"، وبدا متفائلاً بالإدارة الأميركية الجديدة، قائلاً إن "الأمل القادم أن يُحتكم إلى الأسس الديمقراطية والدستور".

المزيد من منوعات