Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

وفاة 10 أطباء بكورونا خلال 48 ساعة في مصر  

القاهرة تستعين برجال الأعمال في توفير اللقاح والتبرعات تصل إلى أكثر من 10 ملايين دولار

ارتفاع عدد ضحايا كورونا من الطاقم الطبي إلى 303 منذ انتشار الوباء في البلاد  (أ ف ب)

أعلنت النقابة العامة للأطباء في مصر وفاة 10 أطباء خلال اليومين الماضيين متأثرين بإصابتهم بفيروس كورونا، ليرتفع بذلك العدد إلى 303 قتلى منذ انتشار الوباء.

يأتي ذلك في وقت استعانت فيه الحكومة المصرية برجال الأعمال في توفير تكلفة اللقاحات المضادة للفيروس، حيث وقعت وزارة الصحة أمس الثلاثاء بروتوكول تعاون مع إحدى الشركات الكبرى في مجال العقارات، لتوفير التمويل اللازم لشراء لقاحات تكفي مليوني مواطن، من الفئات الأكثر احتياجاً، عبر توجيه ذلك التمويل إلى صندوق "تحيا مصر"، وهو جهة شبه رسمية معنية بجمع المساهمات وتوجيهها في مختلف الأنشطة التنموية.

دور صندوق "تحيا مصر"

خلال التوقيع أشارت هالة زايد وزيرة الصحة إلى أن الصندوق يعد الذراع الأساسية لتوفير لقاحات كورونا، وفقاً لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، مشيدة بدور رجال الأعمال في مواجهة الأزمة، وأن "الأزمات تظهر المعدن الأصيل لأبناء الشعب المصري في الوقوف بجانب وطنهم"، بحسب بيان للوزارة.

وأعلن تامر عبد الفتاح، المدير التنفيذي لصندوق تحيا مصر، عن تلقي الصندوق تبرعات بقيمة 160 مليون جنيه (نحو 10.2 مليون دولار) حتى الآن، بالإضافة لعقد تمويل تلقيح مليوني مواطن، ضمن مبادرة رئيس الجمهورية لتوفير لقاحات كورونا لغير القادرين، مؤكداً استمرار الشراكة مع رجال الأعمال والمؤسسات داخل وخارج البلاد لدعم الفئات الأولى بالرعاية، كما يتلقى تبرعات عبر رقم حساب موحد في جميع البنوك المصرية، ضمن حملة "نتشارك من أجل الإنسانية" لتوفير اللقاحات.

موعد تسلم اللقاحات

تتوقع مصر تسلم أولى شحنات اللقاح المقدمة من التحالف العالمي للقاحات والتحصين "غافي" خلال نهاية الشهر الحالي، أو مطلع الشهر المقبل، حسبما أعلنت وزيرة الصحة في مؤتمر صحافي أخيراً. وأشارت إلى أن التحالف سيمد مصر بنحو 20 في المئة من احتياجاتها من اللقاح، والتي غالباً ما ستكون من لقاح جامعة أكسفورد البريطانية بالتعاون مع شركة "أسترازينيكا".

وكانت منظمة الصحة العالمية والتحالف العالمي للقاحات والتحصين (غافي) قد أطلقا قبل أشهر مبادرة "كوفاكس"، لتأمين وصول اللقاح للدول منخفضة ومتوسطة الدخل.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وبحسب تصريحات الوزيرة، فمن المنتظر أن توقع مصر اتفاقاً ثنائياً مع شركة "أسترازينيكا" فور موافقة هيئة تنظيم الدواء المصرية على لقاحات الشركة للحصول على ترخيص الاستخدام داخل مصر، وهو القرار المنتظر في الأيام المقبلة.

وتشهد القاهرة خلال أيام توريد دفعات جديدة من اللقاح الصيني "سينوفارم"، الذي كان أول اللقاحات وصولاً لمصر، كما تتواصل السلطات الصحية المصرية مع جميع الجهات المنتجة للقاحات، وطلبت من شركة "فايزر" الأميركية تقديم ملفها إلى هيئة الدواء المصرية لتسجيل لقاحها، لكي يتسنى للجهات المصرية شراؤه.

تراجع الإصابات اليومية

إلى ذلك، سجلت وزارة الصحة المصرية، أمس، 970 حالة إصابة جديدة بـ"كوفيد-19"، إلى جانب 55 حالة وفاة نتيجة الإصابة بالفيروس، لتتواصل الإصابات حول معدل ألف حالة الذي تشهده مصر منذ أيام.

وانخفض المتوسط اليومي للإصابات في مصر بمعدل 21 في المئة منذ مطلع العام الحالي، كما سجلت المستشفيات 15 في المئة انخفاضاً في نسبة التردد عليها، وزاد متوسط حالات الشفاء بنسبة 5 في المئة، بينما انخفضت نسبة حجز الحالات في المستشفيات بنسبة 8 في المئة، وتبلغ أعداد الوفيات في الموجة الثانية للوباء نحو نصف العدد في الموجة الأولى، بحسب بيانات وزارة الصحة.

وشهد الأسبوع الماضي إطلاق مبادرة رئاسية لمتابعة حالات مصابي كورونا المعزولين منزلياً ذوي الحالات المتوسطة والخفيفة، من خلال فرق طبية تابعة لوزارة الصحة توفر جهاز قياس الأكسجين، وتتابع الأعراض لدى المصابين، وفي حالة تفاقمها يتم توجيههم إلى أقرب مستشفى، لإنقاذهم من المضاعفات التي قد تؤدي للوفاة، خاصة في المحافظات كثيفة الإصابات، وأهمها العاصمة القاهرة، والإسكندرية، ومحافظات الدلتا، بينما لا يشهد جنوب البلاد زيادة في الحالات.

المزيد من متابعات