Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

النفط ينتعش لأعلى مستوى خلال 9 أشهر

أسواق الأسهم الأوروبية تواصل الصعود للجلسة الرابعة على التوالي مدعومة بمزيد من التحفيز الاقتصادي

انتعاش أسواق الأسهم الأوروبية عند أعلى مستوى في عشرة أشهر مع الآمال بشان مزيد من التحفيز وتوزيع محتمل للقاحات المضادة لكورونا ( غيتي)

تتوالى ردود أفعال تثبيت أسعار الفائدة الأميركية على الأسواق، ففيما واصل النفط مكاسبه للجلسة الرابعة على التوالي مسجلاً أعلى مستوى في 9 أشهر، فيما واصلت الأسهم الأوروبية والأميركية مكاسبها التي جاءت بعد إعلان بيان السياسة النقدية الأميركية. وارتفعت أسعار الخام حيث قفز خام "برنت" في صباح تعاملات اليوم بنسبة 1.41 في المئة إلى مستوى 51.80 دولار. كما قفز خام "نايمكس" الأميركي بنسبة 1.51 في المئة إلى مستوى 48.59 دولار. وعند تسوية تعاملات أمس، ارتفع سعر العقود الآجلة لخام نايمكس تسليم يناير (كانون الثاني) المقبل بنحو 0.4 في المئة إلى مستوى 47.82 دولار للبرميل. كما صعد سعر العقود الآجلة لخام برنت القياسي تسليم فبراير (شباط) بنسبة 0.7 في المئة إلى مستوى 51.12 دولار للبرميل. وفي تعاملاته المبكرة، صعد النفط لأعلى مستوى في تسعة أشهر بعدما كشفت بيانات حكومية انخفاضاً في مخزونات الخام الأميركية الأسبوع الماضي، بينما تلقت الأسعار الدعم من إحراز تقدم صوب التوصل إلى اتفاق تحفيز مالي في الولايات المتحدة وطلب قوي من آسيا.

الطلب على الخام

وقال إدوارد مويا كبير محللي السوق لدى أواندا في نيويورك، إن "جميع الأخبار إيجابية لأسعار النفط... المخزونات الأميركية سجلت انخفاضا أكبر من المتوقع، ثلاث من شركات التكرير الهندية تعمل بقدرة 100 في المئة تقريباً ما يشير إلى أن الطلب على الخام يظل قوياً، ويبدو أن الولايات المتحدة ستواصل تقديم المزيد من التحفيز النقدي والمالي، ما يدفع الدولار للانخفاض ومعظم السلع الأولية للارتفاع". وقالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية إن مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة انخفضت 3.1 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 11 ديسمبر (كانون الأول) الحالي ما يزيد على توقعات المحللين بانخفاض 1.9 مليون برميل. أيضا تلقت أسعار النفط الدعم بفضل اقتراب مشرعين أمريكيين من اتفاق على حزمة إنفاق بقيمة 900 مليار دولار للتخفيف من تداعيات فيروس كورونا فيما أبدى كبار النواب في الحزبين الجمهوري والديمقراطي تفاؤلاً أكبر مقارنة بما كانوا عليه قبل أشهر بشأن إبرام اتفاق.

الأسهم الأوروبية تواصل الصعود

وفي أسواق الأسهم، ظلت أسهم أوروبا عند أعلى مستوى في عشرة أشهر في تعاملات اليوم الخميس، إذ تعزز الآمال بشان مزيد من التحفيز في الولايات المتحدة وتوزيع محتمل للقاحات مضادة لكوفيد-19 في أوروبا التوقعات لتعاف اقتصادي عالمي. وارتفع المؤشر داكس الألماني بنسبة 1.1 في المئة ليبلغ أعلى مستوياته منذ فبراير (شباط)، بينما صعد المؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية 0.6 في المئة، ليواصل كلاهما تحقيق مكاسب للجلسة الرابعة على التوالي.

وزاد المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني بنسبة 0.4 في المئة، فيما تركز الأنظار على اجتماع بنك إنجلترا المركزي الذي يُعقد في وقت لاحق اليوم. ومن المتوقع أن يبقي البنك على سياسته من دون تغيير ترقباً لمصير اتفاق تجاري يرتبط بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. وقفزت أسهم شركة "دبليو بي بي" بنسبة 3.7 في المئة إذ قالت أكبر شركة إعلانات في العالم إنها تتوقع العودة إلى مستوى 2019 لصافي المبيعات بحلول 2022.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

 

العملات الرقمية تواصل مكاسبها

في سوق العملات الرقمية، وخلال الـ 24 ساعة الأخيرة، قفزت "بتكوين" بنسبة 16.5 في المئة إلى مستوى 22647 دولاراً للمرة أولى على الإطلاق، لكنها في وقت سابق تجاوزت مستوى 23 ألف دولار. كما قفزت قيمتها السوقية الإجمالية إلى 421.2 مليار دولار. وصعدت عملة "إيثريوم" بنسبة 13.2 في المئة إلى مستوى 664 دولاراً. كما قفزت قيمتها السوقية الإجمالية إلى مستوى 73.9 مليار دولار. كما قفزت عملة "إكس ريب" بنسبة 26 في المئة إلى مستوى 0.570 دولار. وارتفعت قيمتها السوقية الإجمالية إلى نحو 25.6 مليار دولار. فيما تراجعت عملة "تيزر" بنسبة 0.18 في المئة إلى مستوى 0.998 دولار. بينما استقرت قيمتها السوقية الإجمالية عند مستوى 19.9 مليار دولار. وقفزت عملة "ليتكوين" بنسبة 27 في المئة إلى مستوى 102 دولار، بينما صعدت قيمتها السوقية الإجمالية إلى مستوى 6.2 مليار دولار.

المزيد من أسهم وبورصة