Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

"أبل" تعلن عن معالجات جديدة لأجهزة "ماك"

ستمنح المستخدمين تجربة أفضل خصوصاً في ما يتعلق بـ"سرعة الأداء"

شعار شركة أبل (رويترز)

أبرز المميزات التي تأتي بها منتجات شركة "أبل" الاستقرار والثبات والسرعة العالية، إلى جانب الأمان العالي، والسبب هو صناعة معالجة الشركة الخاصة بها، إلى جانب برمجة النظام داخل "أبل"، وهذا ما يمنحها قدرة أكبر على التحكم بالجهاز، وإعطاء المستخدم تجربة أفضل في الاستخدام. وعلى سبيل المثال، أجهزة "أيفون" دائماً ما تكون بمميزات أقل من نظيراتها من الأجهزة الأخرى.

لكن، بسبب أن المعالج والنظام متكاملان دائماً ما تكون النتائج أفضل أيضاً، الأمر ينطبق على أجهزة "أيباد" وساعة "أبل"، لكنه لا ينطبق بشكل كبير على أجهزة "ماك". صحيح أن الأجهزة تأتي بمميزات جيدة، وتعطي المستخدم تجربة لا تختلف عن بقية منتجات "أبل"، ودائماً ما كانت هناك صعوبات بسبب أن المعالج مصنوع من طرف خارجي، وهو شركة "إنتل"، لكن بالأمس أعلنت شركة "أبل" عن أول معالج خاص بأجهزة الـ "ماك".

تجربة أفضل

والمعالج الجديد من "أبل" هو "M1"، وبحسب ما تقول الشركة فإنه سيعطي المستخدمين تجربة أفضل بكثير من السابق، وسيكون الجهاز أسرع بشكل واضح، وأيضاً سلسة أكثر بالتعامل مع البرامج، إلى جانب أن معالجة الصور والفيديو ستكون أسرع حتى على أجهزة "ماك بوك إير" التي تعتبر موجّهة بشكل كبير إلى الاستخدام المتوسط، المعالج أيضاً سيكون موفر للطاقة، إذ سيصل عمر بطارية "ماك بوك برو" إلى 20 ساعة على عكس السابق.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأثر المعالج سيمتد أيضاً إلى سعر الأجهزة الجديدة، بسبب أن المعالج من "أبل" سيكون أرخص بحوالى 500 دولار أميركي، وهو مبلغ ليس بسيطاً نهائياً، إذ إن النسخة الجديدة من أجهزة "ماك بوك برو" أرخص بـ 500 دولار من الأجهزة السابقة، وبحسب تصريح الشركة فإن الأجهزة الجديدة التي تأتي بمعالج من "أبل" ستكون أقل حرارة من السابق، إذ يشتكي معظم مستخدمي أجهزة "ماك" من الحرارة العالية، خصوصاً وقت استخدام الأجهزة في المونتاج والبرمجة وتعديل الصور، بسبب ارتفاع حرارة المعالج وعمل مروحة التبريد بسرعة عالية لتبريد المعالج.

عمر البطارية

أيضاً إحدى أهم المميزات التي ستكون مغرية لمستخدمي أجهزة "ماك" الجديدة أنه سيكون بإمكان المستخدمين تحميل تطبيقات أجهزة "أيباد" و"أيفون" بعدد مهول، لكن يجب على المطورين فقط تحديث تطبيقاتهم حتى تكون متوافقة مع أجهزة "ماك" الجديدة، مع العلم أن هذه الميزة لن تعمل على بقية أجهزة "ماك" التي تأتي بمعالج من شركة "إنتل".

وأعلنت الشركة في المؤتمر ذاته عن الإصدار الجديد من أجهزة "ماك بوك إير" وأيضاً "ماك بوك برو" و"ماك ميني"، وجميع الأجهزة ستكون داعمة للمعالج الجديد، إلى جانب إمكانية ترقية المستخدمين لحجم الذاكرة إلى 2 تيرا، وأيضاً رفع الرام إلى 16 جيغا في جميع الأجهزة، مع العلم أن جميع الأجهزة ستكون داعمة لـ "Wi-Fi6" إلى جانب دعمها لعديد من المميزات المختلفة، لكن أبرز ما ستلاحظه هو السرعة العالية، التي تصل إلى أعلى ثلاث مرات من الإصدارات السابقة من الأجهزة، وتحسين عمر البطارية، خصوصاً في جهازي "ماك بوك برو" و"ماك بوك إير".

أيضاً أعلنت الشركة أن نظام "ماك" الجديد "Big Sur" سيكون متاحاً للمستخدمين من 12 نوفمبر (تشرين الثاني)، والنظام الجديد سيحمل واجهة جديدة كلياً، إلى جانب أنه سيحسّن من أداء الأجهزة بشكل أفضل، لكن قبل التحديث يفضل أخذ نسخة احتياطية للجهاز. والنظام الجديد سيكون متاحاً في متجر التطبيقات الخاص بأجهزة "ماك"، ويمكن تحميله مجاناً.

المزيد من تكنولوجيا