Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

بورصة أبوظبي تفلت من موجة خسائر أسبوعية

أسهم خليجية فقدت المليارات وسط تباين الأداء في التداولات 

سوق أبوظبي للأوراق المالية تفلت من موجة خسائر أسبوعية (رويترز)

تمكن سوق أبوظبي للأوراق المالية من الإفلات من موجة خسائر أسبوعية طالت 7 بورصات عربية وخليجية بقيادة البورصة المصرية التي تكبدت خسائر أسبوعية ثقيلة.

وسيطرت موجة بيعية عنيفة في كل الأسواق، مقابل مشتريات هزيلة فشلت في تقليص الخسائر الأسبوعية، وهو ما جاء بدعم القلق الذي تشهده أسواق المال العالمية في ظل حالة عدم اليقين بشأن المخاوف من الموجة الثانية لفيروس كورونا التي بدأت بالفعل في عدد من دول أجنبية وعربية.

نزيف صعب في مصر

في مصر، يشير التقرير الأسبوعي للبورصة المصرية إلى خسائر ثقيلة، عمقتها جلسة نهاية الأسبوع التي خسرت فيها الأسهم المدرجة ما يقرب من 9 مليارات جنيه (0.575 مليار دولار). وعلى صعيد تعاملات الأسبوع، تراجع رأس المال السوقي لأسهم الشركات المدرجة بنسبة 3.56 في المئة فاقداً نحو 22.5 مليار جنيه (1.437 مليار دولار)، بعد ما تراجع من 631.6 مليار جنيه (40.357 مليار دولار) في إغلاق تعاملات الأسبوع قبل الماضي إلى مستوى 609.1 مليار جنيه (38.92 مليار دولار) في إغلاق تعاملات، الخميس الماضي.

على صعيد المؤشرات، تراجع المؤشر الرئيس "إيجي إكس 30" بنسبة 3.05 في المئة فاقداً نحو 346 نقطة، وذلك بعد ما هوى من مستوى 11333 نقطة في إغلاق تعاملات الأسبوع قبل الماضي إلى مستوى 10987 نقطة بنهاية تعاملات الأسبوع الماضي. كما تراجع مؤشر "إيجي إكس 50" بنسبة 7.44 في المئة فاقداً نحو 160 نقطة ليغلق عند مستوى 2148 نقطة.

ونزل مؤشر "إيجي إكس 30 محدد الأوزان" بنسبة 3.85 في المئة فاقداً نحو 512 نقطة ليغلق عند مستوى 13266 نقطة. كما تراجع مؤشر "إيجي إكس 30 للعائد الكلي" بنسبة 3.5 في المئة فاقداً نحو 153 نقطة ليغلق عند مستوى 4351 نقطة.

وتراجع مؤشر الشركات الصغيرة والمتوسطة "إيجي إكس 70 متساوي الأوزان" بنسبة 8.72 في المئة، فاقداً نحو 174 نقطة، ليغلق عند مستوى 1994 نقطة. كما نزل مؤشر "إيجي إكس 100 متساوي الأوزان"، بنسبة 10 في المئة، فاقداً نحو 239 نقطة، وذلك بعد ما نزل إلى مستوى 2931 نقطة في نهاية تعاملات الخميس الماضي، مقابل نحو 2931 نقطة في إغلاق تعاملات الأسبوع قبل الماضي.

خسائر أسبوعية في السعودية

في السعودية، تراجع المؤشر العام لسوق الأسهم السعودية "تاسي"، بنسبة 0.57 في المئة خاسراً 48.61 نقطة ليغلق عند مستوى 8505.18 نقطة. وخسر رأس المال السوقي لأسهم الشركات المدرجة نحو 87.670 مليار ريال (23.378 مليار دولار) لتغلق عند مستوى 9.110 تريليون ريال (2.429 تريليون دولار. وبلغ حجم التداول 1.93 مليار سهم بقيمة 45.56 مليار ريال (12.149 مليار دولار).

وتصدر قطاع الطاقة القطاعات الخاسرة متراجعاً بنسبة 1.6 في المئة، تلاه قطاع البنوك بنسبة 1.31 في المئة، ثم قطاع المواد الأساسية منخفضاً بنسبة 0.38 في المئة. وفي المقابل، ارتفع قطاع التطبيقات وخدمات التقنية بنسبة 12.31 في المئة، تلاه قطاع المرافق العامة بنسبة ارتفاع بلغت 7.66 في المئة، أعقبه قطاع الاتصالات صاعداً بنسبة 0.67 في المئة.

دبي في المربع الأحمر وشاشات خضراء في أبوظبي

في الإمارات، تراجع المؤشر العام لسوق دبي المالي، بنسبة 0.4 في المئة خاسراً 9.08 نقطة ليغلق عند مستوى 2185.55 نقطة. لكن تمكنت الأسهم المدرجة من تحقيق مكاسب أسبوعية بلغت نحو 240 مليون درهم (65.217 مليون دولار) ليغلق عند مستوى 308.85 مليار درهم (83.962 مليار دولار).

وتصدر قطاع البنوك التجارية القطاعات الخاسرة بعد ما تراجع بنسبة 1.5 في المئة. وفي المقابل، ارتفعت أسهم قطاع العقارات بنسبة 2.2 في المئة.

وفي أبوظبي، ارتفع المؤشر العام لسوق الأوراق المالية، بنسبة 0.05 في المئة مضيفاً نحو 2.37 نقطة ليغلق عند مستوى 4556.74 نقطة. فيما خسر رأس المال السوقي لأسهم الشركات المدرجة نحو 1.43 مليار درهم (0.388 مليار دولار) لينهي تعاملات الأسبوع الماضي عند مستوى 680.71 مليار درهم (184.975 مليار دولار).

وتصدرت أسهم قطاع العقارات القطاعات الرابحة بعد ما ارتفع بنسبة 5.1 في المئة، تلاه قطاع الاتصالات بنسبة 1.06 في المئة. وفي المقابل، تراجع قطاع البنوك بنسبة 0.8 في المئة.

البحرين والكويت ومسقط في الأحمر

في البحرين، هبط المؤشر العام للبورصة بنسبة 2.05 في المئة خاسراً 30.31 نقطة ليغلق عند مستوى 1447.53 نقطة. وبلغ حجم التداول خلال تعاملات الأسبوع نحو 18.47 مليون سهم بقيمة 3.46 مليون دينار(9.169 مليون دولار).

وتصدر قطاع البنوك التجارية القطاعات المتراجعة بعد ما انخفض بنسبة 3.85 في المئة، تلاه قطاع الاستثمار متراجعاً بنسبة 0.08 في المئة. وفي المقابل، ارتفع قطاع الخدمات بنسبة 0.54 في المئة، تلاه قطاع الصناعة مرتفعاً بنحو 0.24 في المئة.

كما تراجعت مؤشرات بورصة الكويت، حيث هبط مؤشر السوق العام بنسبة 2.04 في المئة خاسراً 116.8 نقطة ليغلق عند مستوى 5618.43 نقطة، وانخفض مؤشر السوق الأول بنسبة 2.30 في المئة خاسراً 146.58 نقطة ليغلق عند مستوى 6230.87 نقطة، وتراجع مؤشر السوق الرئيس بنسبة 1.25 في المئة خاسراً 55.9 نقطة ليغلق عند مستوى 4401.81 نقطة.

وبلغ حجم تداولات الأسبوع نحو 1.39 مليار سهم بقيمة 278.69 مليون دينار (916.89 مليون دولار)، وذلك عبر تنفيذ 73.71 ألف صفقة. وخسر رأس المال السوقي لأسهم الشركات المدرجة نحو 679 مليون دينار (2.233 مليار دولار) ليغلق عند مستوى 32.613 مليار دينار (107.296 مليار دولار).

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

أيضاً، تراجع المؤشر العام لسوق مسقط بنسبة 1.01 في المئة خاسراً 36.23 نقطة ليغلق عند مستوى 3557.4 نقطة. وخسر رأس المال السوقي 46.71 مليون ريال (121.446 مليون دولار) ليغلق عند مستوى 20.043 مليار ريال (52.11 مليار دولار. وبلغ حجم تداولات الأسبوع نحو 40.22 مليون سهم بقيمة 5.12 مليون ريال (13.312 مليون دولار).

5 قطاعات خاسرة في قطر

في قطر، تراجع المؤشر العام للبورصة بنسبة 0.41 في المئة خاسراً 41.09 نقطة ليغلق عند مستوى 9958.37 نقطة. وخسر رأس المال السوقي لأسهم الشركات المدرجة نحو 7.6 مليار ريال (2.08 مليار دولار) ليغلق عند مستوى 587.991 مليار ريال (161.535 مليار دولار) بنسبة انخفاض بلغت 1.28 في المئة.

وخلال تعاملات الأسبوع، بلغ حجم التداول 1.02 مليار سهم بقيمة 2.14 مليار ريال (0.587 مليار دولار) عبر تنفيذ 40.56 ألف صفقة.

وشهدت جلسات الأسبوع الماضي تراجع 5 قطاعات بقيادة البضائع والخدمات الاستهلاكية الذي تراجع بنسبة 2.70 في المئة، ثم قطاع العقارات بنسبة 2.62 في المئة، تلاه قطاع الاتصالات متراجعاً بنسبة 2.45 في المئة، ثم قطاعا الصناعة والتأمين بنسبة 1.18 في المئة. وفي المقابل، ارتفع قطاع النقل بنسبة 0.69 في المئة، ثم قطاع البنوك والخدمات المالية متراجعاً بنسبة 0.24 في المئة.

المزيد من اقتصاد