Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الكونغرس يقر قانون تمديد العمل بالموازنة الحالية تفاديا للإغلاق

المشروع أعد بالاتفاق بين البيت الأبيض والحزبين الجمهوري والديمقراطي

تنتهي السنة المالية في الولايات المتحدة في 30 سبتمبر (مواقع التواصل)

أقر الكونغرس الأميركي الأربعاء 30 سبتمبر (أيلول) الحالي، مشروع قانون أعد بالاتفاق بين البيت الأبيض والحزبين الجمهوري والديمقراطي ويمدد العمل بقانون الموازنة الحالي فترة شهرين منعاً لإغلاق قسم كبير من الإدارات الفيدرالية.
ومشروع القانون الذي يمدد العمل بالموازنة الحالية لغاية 11 ديسمبر (كانون الأول) المقبل، أقر في مجلس الشيوخ، حيث الغالبية للحزب الجمهوري، بأغلبية 84 صوتاً، مقابل 10 أعضاء صوتوا ضده. وكان مجلس النواب الذي يسيطر عليه الديمقراطيون أقر هذا النص الأسبوع الماضي.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)


وبإقراره في الكونغرس أحيل مشروع القانون إلى الرئيس دونالد ترمب الذي يفترض أن يصادق عليه قبل منتصف الليل كي يدخل حيز التنفيذ ويبعد عن الولايات المتحدة شبح "إغلاق" الإدارات الفيديرالية.
وتنتهي السنة المالية في الولايات المتحدة في 30 سبتمبر، ما يعني أن قانون الموازنة الساري حالياً ينتهي مفعوله في الدقيقة الأولى من فجر الخميس بالتوقيت المحلي للعاصمة الأميركية واشنطن.
ونظراً إلى عدم إقرار موازنة السنة المالية الجديدة في ظل كونغرس منقسم بشدة بين الحزبين، ويؤقت خطواته على وقع الانتخابات الرئاسية المقررة في الثالث من نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل، فإن الحل الأوحد لتجنب شلل الإدارات الفيدرالية تمثل بهذا القانون المؤقت.
ويمدد مشروع القانون أجل المفاوضات الشاقّة بين الحزبين لغاية 11 ديسمبر للتوصّل إلى اتفاق على ميزانية السنة المالية المقبلة.

المزيد من دوليات