Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الشرطة الإيطالية تحقق في مزاعم فساد اختبار سواريز للحصول على الجنسية

تعثر انتقال اللاعب الأوروغواياني إلى يوفنتوس وقد ينضم إلى أتلتيكو مدريد

لويس سواريز مهاجم فريق برشلونة الإسباني (رويترز)

فتحت شرطة الأموال الإيطالية ومكتب المدعي العام في بيروجيا تحقيقاً في مزاعم وقوع مخالفات في اختبار الجنسية الإيطالية الذي خضع له لويس سواريز.

وسافر سواريز إلى بيروجيا الأسبوع الماضي لإجراء الامتحان وسط تقارير عن انتقاله من برشلونة الإسباني إلى يوفنتوس الإيطالي.

ومن أجل المضي قدماً في هذه الخطوة، كان على اللاعب البالغ من العمر 33 عاماً الحصول على الجنسية الإيطالية نظراً لعدم وجود مكان شاغر في فريق يوفنتوس لضم لاعبين من خارج الاتحاد الأوروبي.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ويُزعم أن سواريز كان على علم بمحتويات الامتحان قبل إجرائه، وبحسب ما ورد، كان لدى لاعب منتخب الأوروغواي الدولي نتيجة محددة مسبقاً.

وجاء في بيان صادر عن مكتب المدعي العام في بيروجيا، "ظهرت بعض المخالفات في امتحان شهادة (اللغة) الإيطالية، الذي أجراه لاعب كرة القدم الأوروغواياني لويس ألبرتو سواريز دياز يوم 17 سبتمبر (أيلول)، والمطلوب للحصول على الجنسية الإيطالية".

"تبين من التحقيق أن الموضوعات في الاختبار قد تم الاتفاق عليها مسبقاً مع مقدم الطلب وأن العلامة النسبية للاختبار قد مُنحت له حتى قبل إجراء الاختبار، بغض النظر عن حقيقة أن الكفاءة الأولية للغة الإيطالية كانت تم التحقق منها خلال الفصول عن بعد التي ينفذها محاضرون جامعيون للأجانب".

"اليوم، تمضي شرطة الأموال الإيطالية قدماً لجمع الوثائق والتحقق من مكاتب الجامعة، بشأن الإجراءات الموضحة مسبقاً وإخطار الجهات المختصة بشأن تجاوزات في السرية المهنية والتمثيل الكاذب التي يرتكبها المسؤولون العموميون في الوثائق الرسمية وغيرها".

ويبدو أن انتقال سواريز إلى بطل الدوري الإيطالي قد انهار، حيث تعاقد يوفنتوس مع ألفارو موراتا من أتلتيكو مدريد.

وخضع موراتا لفحص طبي مع يوفنتوس قبل الانتقال، وبالتالي يمكن الآن استبداله في أتلتيكو بسواريز.

 

© The Independent

المزيد من رياضة