Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

متهم مصري يخبئ نقودا داخل معدته

استخراج آلاف الجنيهات في عملية جراحية معقدة استغرقت 4 ساعات

الطاقم الطبي الذي أجرى العملية الجراحية (اندبندنت عربية)

شهد مستشفى قصر العيني التابع لجامعة القاهرة، عملية جراحية غريبة من نوعها لاستخراج جسم غريب من معدة مريض، تبين لاحقاً أنها أموال.

الواقعة بدأت حين شكا متهم محتجز في قسم شرطة الهرم (محافظة الجيرة) من آلام حادة بالبطن، خلال احتجازه بعد القبض عليه بتهمة حيازة وترويج مخدرات، مما دعا الضباط لنقله إلى أقرب مستشفى حكومي، ووصل المتهم "ع" بصحبة قوة أمنية إلى مستشفى قصر العيني يتألم بشدة فأجريت له أشعة كشفت عن وجود التهابات شديدة في البطن والأمعاء، فقرر الأطباء فتح غرفة العمليات فوراً لإنقاذ حياة المتهم المريض.

تفاصيل الجراحة

استغرقت العملية الجراحية 4 ساعات شهدت كثيراً من المواقف الطريفة بين الأطباء المشاركين، حيث امتلأت أجواء الغرفة بضحكات الأطباء، وهم يكتشفون أن الجسم الغريب في معدته ما هو إلا مبلغ مالي كبير توالى إخراجه تباعاً، حيث اكتشفوا لفافتين أخرجتا من البطن وفتحة الشرج، وحين استعدوا لخياطة الجرح اكتشفوا لفافة أخرى، حتى وصل إجمالي المبلغ المخبأ إلى 6500 جنيه (412 دولاراً)، وخلال متابعته العملية داعب المشرف العام الأطباء بالتساؤل، ما إذا كانوا سيتقاضون أجراً من تلك النقود المستخرجة؟

 

 

أجرى العملية الجراحية الغريبة من نوعها طاقم طبي مكون من عبد الرحمن مصطفى أستاذ مساعد، بمعاونة نوابه الطبيبين مصطفي محمود ولؤي الصباحي، إضافة إلى طبيبة التخدير هبة محمد، و3 من أفراد التمريض.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

الادخار داخل البطن

وبحسب مصادر خاصة، فإن النقود أديعت "حرزاً" لدى الشرطة، وحالياً يقبع المتهم في غرفة بمستشفى قصر العيني، تحت الحراسة كونه ما زال متهماً في قضية حيازة وترويج المخدرات. وأضافت المصادر أن المتهم ابتلع كميات من المخدرات إلى جانب النقود، لكنها لم تظهر ويبدو أنها تحللت داخل جسمه.

وبحسب وسائل إعلام مصرية، فإن تحريات الشرطة أثبتت أن المتهم أخفى النقود داخل أمعائه عن طريق ابتلاع لفافات وإدخال أخرى عبر فتحة الشرج، بهدف استخراجها والإنفاق منها خلال فترة حبسه، وأن المتهم أخفى 17 ألف جنيه (1077 دولاراً)، استخرج جزءاً منها، ولم يستطع إخراج باقي المبلغ، الذي استخرجه الأطباء من خلال العملية الجراحية.

المزيد من الأخبار