Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

"بحر قرمزي وتلال بيضاء"... تعرّف على "مالديف السعودية" المثيرة للدهشة

صنفت ضمن أفضل 10 وجهات في موسم البلاد الصيفي "تنفس"

ببحرها القرمزي ورمالها البيضاء الناعمة، وأشجار النخيل والمانجو، تأسرك مدينة أملج السعودية، أو كما يحلو للسكان تسميتها "مالديف السعودية"، بجمالها الأخاذ وجزرها العذراء الوادعة على ضفاف البحر الأحمر.

ففي منطقة تبوك شمال السعودية، تقع واحدة من أهم المدن الساحلية والسياحية في البلاد وهي محافظة أملج، التي صُنفت كواحدة من أهم الوجهات السياحية العشر لموسم صيف السعودية "تنفس"، كما جاء في إعلان وزارة السياحة.

مراكب الصيادين تحمل السياح في عرض البحر بين أكثر من 100 جزيرة  (واس)

وتتميز ما تعرف أيضاً بـ "المدينة البيضاء"، والتي يعود تاريخها للعهد الروماني، بشواطئ هادئة وجزر "عذراء" لم تطأها أقدام البشر من قبل، ويصل تعدادها إلى 104 جزر مثيرة للدهشة والارتياح بمختلف تضاريسها وطبيعتها المنوعة بين تلال رملية وشعب مرجانية ومراكب صيد خشبية تطفو على مياه البحر المتدرجة، وتقع على شاطئ "الدقم" الذي يرتاده السياح لوقوعه على بحيرة فريدة من نوعها وسط مناخ معتدل.

ويمكن للسواح وهواة الاستكشاف الغوص والسباحة بين الشعاب المرجانية في محميات بحرية متنوعة بيئياً وغنية بالأحياء البحرية، والاستمتاع بمناظر الدلافين التي تقفز في المياه الفيروزية وطيور "الرفراف والكركي" العابرة تحت زرقة السماء الصافية.

وضمن الجزر الشهيرة أيضاً في بحر أملج تقع "جزيرة الحساني" وهي من أكبر الجزر غير المأهولة بالسكان، إذ تحيط بها جزر متناثرة كاللؤلؤ في البحر الأحمر، وتصل مساحتها إلى 24 كيلومتراً، وهي وجهة مفضّلة لهواة الترفيه والاستجمام والتصوير.

يتميز بحر أملج بمياهه شديدة الصفاء المتدرجة نحو اليابسة (واس)

ويمكن للسائح التنقل بين الجزر عبر قوارب النزهة والصيد التي تسيّرها وزارة السياحة السعودية برحلات مدفوعة لا تتجاوز قيمة اليوم الواحد 950 ريالاً (253 دولاراً أميركياً) شاملة وجبات النهار البحرية ومشروبات منوّعة، مع رحلات الغوص بين الجزر وزيارة البلدة القديمة العائد تاريخها للقرن الـ 15، والتي بنيت من الصخور البركانية، إضافة إلى التمعن في العمارة التراثية المبنية من الطوب والحجر والخشب.

ثمة عوامل جذب أخرى تدفعك لحمل حقائبك نحو المدينة الساحلية التي يعيش بها قرابة 60 ألف نسمة، ومن ضمنها مهرجان "شاطئ أملج" الذي يقام سنوياً بإشراف الاتحاد السعودي للرياضات البحرية والغوص، وهو مهرجان يقدم عروض "الجت سكي" و"الجت بوت"، ويمكن للسائح استئجار دبابات بحرية وقوارب سريعة من أجل تجربة مثيرة وسط البحر.

الاتحاد السعودي للرياضات البحرية والغوص يقيم مهرجانا سنويا لهواة زوارق السباق ( واس )

ومن عوامل الجذب أيضاً الأنشطة الرياضية الترفيهية، مثل أن يمتطي الفرسان صهوة الخيول الجامحة على تلال بيضاء بمحاذاة البحر، وسط تصفيق وحماسة الزوار خلال سباق مثير نحو خط النهاية الساحلي، وهي عروض يعتبرها رئيس مربط الخيول إبراهيم الفايدي عوامل جذب للمتنزهين، وذلك خلال حديثة إلى وكالة الأنباء الرسمية (واس)، مؤكداً أن "في هذه الرياضة متعة للخيّال لا حدود لها".

تشعل سباقات الخيول اهتمام السياح وسط أجواء مفعمة بالحماس ( واس )

ليست مياه البحر الفريدة بلونها و طقسها المعتدل وجزرها المتعددة، هي ما تشتهر به  "أملج" وحسب، ففي الوقت الذي أكتب فيه هذا التقرير يجلس هناك مزارع يرتدي ملابس تقليدية على ضفة ساحلية قبالة البحر الأحمر ليبيع محاصيل المانغو أو ما تعرف "بفاكهة الحب"، وهي فاكهة ذائعة الصيت هناك، بخاصة في أشهر مواسم الحصاد التي تبدأ من يونيو (حزيران) وحتى أواخر شهر أغسطس (آب)، وهي الخيار المفضل للسياح والسكان المحليين الذين يصنعون منها العصائر والمثلجات المنعشة في فصل الصيف بأسعار تبدأ من 10 ريالات ( 3دولارات أميركية) وحتى 100 ريال (26 دولار أميركي).

تعد مزراع المانغو "فاكهة الحب" رافدا اقتصاديا للمدينة الساحلية (واس) 

وأبدى مزارعو المدينة نيتهم إقامة مهرجان سنوي للمانغو بعد مناقشة الأمر مع محافظ المدينة، الذي أظهر موقفاً داعماً للخطوة التي ستثير فضول كثير من السياح، لا سيما وأن المدينة الساحلية تضم أكثر من 1000 مزرعة مانغو، إضافة إلى أنواع مختلفة من الثمار.

رؤية السعودية 2030 الهادفة إلى تنويع مصادر الدخل، تعمل على بناء منتجعات سياحية فاخرة فوق 50 جزيرة في "أملج"، ويأتي ذلك ضمن أكبر المشاريع السياحية وهو مشروع البحر الأحمر الذي سيمكن أكثر من 250 شخصاً من الوصول إلى الجزر بسهولة، عبر مطار خاص في غضون ثلاث ساعات أو أقل.

تعد ظلال النخيل الوارفة بمحاذاة البحر مكانا مناسبا للراحة والاستجمام ( واس )

وكانت السعودية شرعت أبواب السياحة للأجانب للمرة الأولى في أواخر سبتمبر (أيلول) الماضي، بإطلاق حزمة من التسهيلات لجذب السياح الأجانب، شملت تعديلات على ضوابط الإيواء السياحي، وأهمها عدم إثبات العلاقة بين الأزواج، إضافة إلى سهولة إصدار التأشيرة السياحية عبر البوابة الإلكترونية في غضون لحظات.

 

المزيد من سياحة و سفر