Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

كومان يُخطط لإجراء محادثات مع ليونيل ميسي حول مستقبله

وقع الاختيار على كومان بديلاً من كيكي سيتين في صفقة لمدة عامين يوم الأربعاء

جوسيب ماريا بارتوميو رئيس نادي برشلونة والمدير الفني الجديد رونالد كومان (أ.ف.ب)

سيُجري رونالد كومان المدير الفني الجديد لنادي برشلونة محادثات مع قائد الفريق ليونيل ميسي للاطمئنان على مستقبله ويُصرّ على أنه يريد بقاء المهاجم.

ووقع الاختيار على الهولندي البالغ من العمر 57 بديلاً لكيكي سيتين في صفقة لمدة عامين، يوم الأربعاء.

وكان كومان ترك منصبه مديراً فنياً لمنتخب هولندا، وتم الكشف عنه في مؤتمر صحافي في ملعب "كامب نو".

وشهد ميسي، الذي سجل 634 هدفاً لبرشلونة، تساؤلات حول مستقبله وسط الأزمة المستمرة في النادي، وسيقوم كومان بتحديد مواعيد محادثات مع نجم الأرجنتين.

وقال في مؤتمر صحافي، "لا يزال لديه عقد ولا يزال لاعباً في برشلونة، في هذه المرحلة، يجب أن أتحدث معه لأنه القائد".

"نحن بحاجة للعمل معه والتحدث مع لاعبين مختلفين، نحتاج إلى اتخاذ بعض القرارات لكن في حالة ميسي آمل في أن يظل معنا".

"لا أعرف ما إذا كان عليّ إقناع ميسي بالبقاء، سواء كان ذلك أم لا، إنه أفضل لاعب في العالم وبالطبع نُريد أفضل لاعب في العالم في فريقنا، فأنت لا تريده أن يلعب ضدك".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

"كمدرب أحبّ العمل مع ميسي لأنه يفوز بالمباريات، وإذا كان يتمتع بالقدرة والمستوى الذي أظهره دائماً، فسأكون أكثر من سعيد لبقائه".

وتم التعاقد مع الهولندي في أعقاب خروج سيتين السريع في أعقاب الهزيمة المهينة بنتيجة 8-2 في دوري أبطال أوروبا ليلة الجمعة الماضي على يد بايرن ميونيخ الألماني.

ويُعد كومان الرجل الثالث الذي يتولى المسؤولية في برشلونة خلال عام تقويمي، إذ خلف سيتين، إرنستو فالفيردي في يناير (كانون الثاني).

وإلى جانب كومان، عيّن برشلونة رامون بلانز مديراً تقنياً جديداً بعد إقالة إريك أبيدال، حيث كان بلانز يعمل تحت قيادة أبيدال كمساعد له.

وسيرث كومان مدرب ساوثهامبتون وإيفرتون السابق الفريق الذي أنهى موسم الدوري الإسباني بفارق خمس نقاط خلف ريال مدريد الذي توّج بالبطولة، وفشل في الفوز بكأس كبير هذا الموسم لأول مرة منذ موسم 2013-2014.

وكانت المرة الأخيرة التي ذاق فيها برشلونة المجدَ في دوري أبطال أوروبا عام 2015 تحت قيادة لويس إنريكي.

ويعود كومان بعد ما أمضى ست سنوات كلاعب بين صفوف العملاق الكتالوني.

المدافع، الملقب بـ "تان تان"، لعب 350 مباراة وسجل 106 أهداف كجزء من "فريق الأحلام" الذي قاده يوهان كرويف بين عامي 1989 و1995.

وحصل على 10 ألقاب - أربعة ألقاب للدوري وكأس أوروبا وكأس الملك وكأس السوبر الأوروبي وكأس السوبر الإسباني ثلاث مرات.

وربما يكون أكثر ما يتذكره العالم لكومان هو هدفه الذي قاد برشلونة للفوز على سامبدوريا في نهائي كأس أوروبا 1992 في ملعب "ويمبلي".

وكان كومان بدأ مسيرته الكروية في هولندا مع إف سي غرونينغن وأياكس وآيندهوفن، وعاد بعد فترة وجوده في برشلونة إلى الانضمام إلى فينورد، حيث عمل أيضاً كمدرب.

وعمل سابقاً في إسبانيا خلال فترة قصيرة مع فالنسيا.

وأضاف كومان، "اليوم هو يوم السعادة والفخر، الجميع يعرف ماذا يعني برشلونة بالنسبة إليّ، إنه بيتي".

"لقد كنت مدرباً سنوات عديدة حتى الآن وتعلمت من مدربين رائعين كلاعب، ولديّ خبرة وأعتقد أن لديّ القدرة على جلب برشلونة إلى هذا المستوى الأعلى".

"الهولنديون يحبون التواجد في برشلونة، لماذا؟ لأننا نحبّ العمل ولعب كرة القدم ونعرف كيف نلعب، إنها لحظة معقدة بسبب كوفيد-19 لكن كرة القدم شيء يجب الاستمتاع به، ومن دون الاستمتاع، لن تفعل ما يمكنك فعله".

© The Independent

المزيد من رياضة