Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

طلب البريطانيين على البيوت الريفية يتضاعف حوالي ثلاث مرات

باتت القرى تجذبهم بعد كورونا، بفضل وتيرة حياة أبطأ ومجتمعات محلية متماسكة

لقطة عامة عن منازل في الريف البريطاني (سيناترايس.كوم)

مع فقدان الحياة الحضريّة بريقها في أعقاب جائحة كورونا، تضاعف تقريباً عدد سكان المدن الذين يخططون لشدّ الرّحال إلى الرّيف في بعض أنحاء المملكة المتحدة.

وأكّد موقع "رايت موف" العقاري أنّ عدد البريطانيين الذين يعيشون في المراكز الحضريّة ويبحثون عن حياةٍ جديدة في الرّيف، قد شهد قفزة جديدة.

ففي لندن، تزايد الاهتمام بالانتقال من المدينة إلى الرّيف بنسبة 144 في المئة خلال يونيو (حزيران)، ويوليو (تموز) الماضيين، مقارنةً بالفترة نفسها من عام 2019. أمّا في ليفربول، فارتفع البحث عن مساكن خارج المدن بنسبة 275 في المئة. وقفزت نسبة الاهتمام  بالمواقع الريفية في إدنبره 205 في المئة، وفي برمنغهام 186 في المئة.

وتفيد البيانات، بأن هذا التحوّل النّوعي لا يُحرّكه دافع الرّغبة في الهروب من المدن وحسب،  لاسيما أن القرى تفوقت بشكل كبير على البلدات في الفترة المذكورة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

 

وعلى الصّعيد الوطني، ازداد الاهتمام بالانتقال من المدن إلى القرى بنسبة 126 في المئة أثناء الفترة المذكورة، بينما تنامى البحث من جانب قاطني المدن عن أماكن للسكن في البلدات بنسبة 68 في المئة. وشهدت ليستر وحدها زيادةً في عدد الرّاغبين بالعيش في بلدةٍ بدلاً من قرية.

ومن غير الواضح ما إذا كانت الرّغبة هذه وليدة الحاجة الملحّة للخروج من دوّامة الحياة الحضرية والعمليّة، مع تركّز اهتمام العديد من صائدي المنازل الحضريين على القرى الواقعة على مسافةٍ قريبة من المدن التي يقطنونها حالياً.

ويقول مارك ريميل، مدير قسم المساكن الرّيفية لدى "سترات أند باركر"، "يترافق العيش في القرى بوتيرة حياة أبطأ، ومساحة خارجية شاسعة، ومجتمعات محلية متماسكة، وهذه أمور بات كثيرون في الأشهر الأخيرة يقدرون قيمتها، وسيكون لها تأثير دائم عليهم".

 من جانبه، أضاف فريدي رايت، وهو شريك في "نايت فرانك بريستول" أنّ "سوق العقارات الحضرية في بريستول مزدحم للغاية في الوقت الرّاهن؛ فعديد من الذين يبيعون بيوتهم، يتوقون للعيش في قرى من قبيل بانويل، انطلاقاً من رغبتهم بوتيرة حياةٍ أبطأ بعد الإقفال التام؛ وهذه القرى تقدّم أفضل الخيارات التي تتيحها مناطق السكن المختلفة".

© The Independent

المزيد من منوعات