Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

نائبان لبنانيان يحملان الحكومة المسؤولية ويطالبان بتحقيق دولي

نجم وعبدالله يؤكدان لـ "اندبندنت عربية": الحكومة الحالية لا تستطيع التعامل مع الوضع الراهن

من آثار الانفجار في بيروت (غيتي)

أدلى النائبان اللبنانيان نزيه نجم وبلال عبدالله بتصريحات خاصة لـ "اندبندنت عربية" حول الانفجار الذي وقع أمس في مدينة بيروت مخلفاً أضراراً بشرية ومادية جسيمة.

وقال رئيس لجنة الأشغال العامة في البرلمان النائب نزيه نجم لـ "اندبندنت عربية"، إننا في وضع سيّء، ورئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب غير منتج، داعياً دياب إلى الاستقالة وترك المجال لمجموعة جديدة لإدارة البلاد. وأضاف أن "ما شهدناه في بلدنا هو بيروتشيما".

وحمّل نجم الجميع مسؤولية ما حدث، قائلاً "هناك قضاة أعطوا تعليمات حول هذا الملف بالسماح ببقاء هذه المواد في البلد، وهم مسؤولون، هناك أمنيون ووزراء ورؤساء مسؤولون".

وطالب بلجنة تحقيق دولية من خارج لبنان، مؤكداً "نحن لا نثق إلّا بخبراء دوليين للتحقيق كما ساعدونا في مواقف سابقة".

 

وفي تعليق آخر، قال النائب بلال عبدالله عضو كتلة اللقاء الديموقراطي في البرلمان اللبناني لـ "اندبندنت عربية"، إنه لم يكن من الضروري أن تحلّ بالبلاد هذه الكارثة لكي تثبت الحكومة أنها عاجزة. كنا نعلم بعجزها قبل هذه المصيبة، والآن أثبتت عجزها أكثر. وقال إن هناك من يجب أن يقوم بتحقيق دقيق وشفاف لمحاسبة من عرّض سلامة الوطن وأهل بيروت والمقيمين فيها للخطر، ولكنني لا أراهن على إمكان هذه الحكومة القيام بهذه المهمة.

 

 

المزيد من تحلیل