Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

ثورة بين نجمات مصر بسبب التحرش

رانيا يوسف تتصدر المشهد وممثلة شابة تكشف حقيقة ما تعرضت له من "شاب الجامعة الأميركية"

الفنانة المصرية رانيا يوسف (الحساب الرسمي لها على فيسبوك)

فجأة سيطر التحرش الجنسي على حديث الناس والوسط الفني في مصر عقب فضح قصة شاب الجامعة الأميركية المتهم بالتحرش بأكثر من 100 فتاة لابتزازهم جنسياً بأشكال مختلفة، الأمر الذي يخضع لتحقيقات النيابة حالياً بعد القبض عليه، لكن حالة الجدل المثارة فتحت الباب على مصراعيه ليعود ملف التحرش إلى المقدمة مرة أخرى بعد كل واقعة تحدث، وهو ما تفاعل معه العديد من الفنانات المصريات لتحكي بعضهن عن وقوعهن ضحايا للتحرش بصورة أو بأخرى مطالبات باتخاذ أقصى درجات العقوبة الجنائية ضد كل متحرش.

احتقان متزايد

وسط هذا الجدل اللامنتهي حتى كتابة هذه السطور وتصاعد الأمور وتزايد تشجع الفتيات على الاعتراف الرسمي ضد الشاب تصاعدت وتيرة الاحتقان في الوسط الفني وثارت نجمات ضد فعل شاب الجامعة الأميركية، وطالبن بالضرب بيد من حديد، أملاً في التطهير والخلاص من تلك الكارثة التي تقضي على مستقبل فتيات وتشوه القيم والمبادئ. وتصدرت الفنانة رانيا يوسف الموضوع وطالبت بأقصى عقوبة ضد الشاب المتحرش وبفتح كل ملفاته.

 

 

مجتمع يحاكم الضحية

وقالت رانيا لـ"اندبندنت عربية"، إنها كامرأة وكأمّ يزعجها كثيراً لدرجة الفزع كل متحرش سوّلت له نفسه تهديد امرأة، أو العبث معها لمجرد أنها مخلوق ضعيف في نظره ويخاف من الفضيحة، وأضافت "الكارثة أن البنت التي يتم التحرش بها تتكتم على الموضوع، لأننا في مجتمع لن يرحمها حتى وهي ضحية. وأطالب كل أسرة بأن تشجع ابنتها على الاعتراف على أي شاب يحاول العبث معها والتحرش بها حتى يأخذ كل مذنب عقابه، فطالما دفنا رؤوسنا في الرمال تزايدت الكارثة. لا بد أن تكون هناك ثورة غاضبة ولو مرة في حياتنا ضد هؤلاء الحيوانات البغيضة التي تستحق العقاب".

وتصدرت رانيا ترند تويتر وكتبت تغريدة على صفحتها الرسمية سجلت فيها تعرضها إلى التحرش، وقالت "نعم تعرضت للتحرش، كلمة تعاني منها كل امرأة من سنوات طويلة وحتى هذه اللحظة نعانيها، وكأنه شبح يطاردنا في كل مكان، حادثة الشاب الذي تحرش بأكثر من فتاة ليست فردية، بل هناك العشرات أو الآلاف مثل هذا الشاب يبيحون لأنفسهم التحرش بأنواعه لمجرد أنه الأقوى وهذا غير صحيح".

وأضافت، "أنا أواجه التحرش اللفظي يومياً عبر منصات حساباتي الرسمية، وأيضاً الإيميل الخاص الذي يأتي عليه عدد كبير من رسائل التحرش اللفظي، التي يستبيح أصحابها إرسالها من خلف شاشات الموبايل والكمبيوتر. والتحرش الظاهري بالمرأة في كل مكان عملها، المواصلات وغيرها، وأيضاً عبر الهواتف المحموله. فالتحرش بأنواعه كبير. لا بد من التصدي له بكل أنواعه المختلفة، لأنهم يعلمون أنه ليس لهذا التحرش رادع".

 

 

اعتراف بطلة البرنس

شاب الجامعة الأميركية المتهم بالتحرش تزايدت حوله الكوارث بعد اعتراف فتيات كثيرات باسمه، وبتفاصيل تحرشه. وكتبت الفنانة الشابة للا فضة، التي شاركت أخيراً في مسلسل "البرنس"، وهي ابنة المصور الفوتوغرافي الشهير خالد فضة، على صفحتها في إنستغرام تعرض شاب الجامعة الأميركية لها، وطالبت بعدم التعاطف معه، خصوصاً أن أهله حرروا دعوى تشهير ضد إحدى الفتيات اللاتي تعرض لهن. وتوالت اعترافات النجمات بما تعرضن له من تحرش في حياتهن تشجيعاً للفتيات على الاعتراف بهذا النوع من الوقائع.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

مرض مجتمعي

وعلى جانب آخر تحدثنا مع بعض النجمات بشأن الموضوع المثار، وقالت الفنانة سلوى خطاب، إن موضوع التحرش مرفوض شكلاً وموضوعاً وقانوناً وديناً واجتماعياً. وعلى كل فتاة تعرضت للتحرش أن تتشجع وتذهب لأقرب جهة قانونية وتعترف على المتحرش لينال جزاءه.

وقالت سلمى أبو ضيف، التحرش مرض نفسي ومجتمعي وأخلاقي خطير وساعد على انتشاره صمت النساء وخوفهن من العار والفضيحة وعقاب الأسرة، رغم أن الفتاة ضحية في كل الأحوال، والقضية كبيرة وعلينا جميعاً مواجهتها بشجاعة كبيرة وبضغط حتى ينتهي هذا الكابوس.

وأضافت الفنانة سلوى محمد علي، أن اعتراف النساء بما تعرضن له من تحرش يحتاج تشجيعاً كبيراً. ليت الجميع يأخذ المبادرة ويعترف حتى تتشجع باقي الفتيات ونتخلص من المتحرشين، أو على الأقل نكشفهم أمام الجميع.

وبمجرد كشف متحرش الجامعة الأميركية ظهرت فتيات أخريات، كشفن عن متحرش آخر بكلية الفنون الجميلة، وجارٍ تقديمه للعدالة، وهي خطوة متأخرة كان يجب أن تتم منذ فترة طويلة.

وعلى جانب آخر، تجري النيابة العامة تحقيقاتها مع المتهم بعد أن ألقت الشرطة القبض عليه، وحررت محضراً بواقعة الضبط وعرضته والمتهم على النيابة، وأنه لم يتم تقديم شكاوى رسمية إلا واحدة فقط وباقي الاتهامات ضده كانت من خلال صفحات لفتيات كثيرات على مواقع التواصل الاجتماعي، في حين أكد والد المتهم أن ابنه بريء مما نسب إليه، وأن هذه الصفحات مزورة.

المزيد من فنون