Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

اليابان تمنح شهادة ماجستير في الدراسات حول مقاتلي النينجا

جمع طالب الدراسات العليا بين البحث التاريخي والعمل الزراعي وفنون الدفاع عن النفس

جينيكي ميتسوهاشي حاز شهادة في علوم إرث النينجا ومهارات الدفاع عن النفس (أ ف ب)

منحت إحدى الجامعات اليابانية أول شهادة ماجستير على الإطلاق في دراسات النينجا، وهي جماعة هيمنت على مناطق في اليابان في القرن الخامس عشر واشتهرت بمهاراتها في القتال بصورة خفية والتجسس والاغتيال.

وكان الطالب جينيكي ميتسوهاشي، 45 سنة، قد أمضى عامين في دراسة وثائق تاريخية عن طبيعة مقاتل النينجا الخفي وفي تعلم مهارات الدفاع عن النفس بشكل متقن. كما اشترى منزلاً خشبياً مكوناً من طبقتين في اقليم إيغا، الذي يعدّ مهد النينجا، وزرع الرزّ والخضراوات هناك.

وقال لوكالة الأنباء الفرنسية "قرأت أن مقاتلي النينجا كانوا يعملون كمزارعين في الصباح ويتدربون على فنون الدفاع عن النفس بعد الظهر... واعتقدت أنني أستطيع تعلم النينجا الحقيقية من خلال هذه التركيبة".

كان ميتسوهاشي واحداً من ثلاثة طلاب تسجلوا في صيف عام 2018 لتحضير درجة الماجسيتر في مركز أبحاث النينجا العالمي التابع لجامعة ميي.

وإذ داوم في مركز الدارسات العليا ثلاث مرات أسبوعياً، فهو كتب أطروحة عن كيفية إدارة النينجا الغابات الجبلية في منطقة إيغا بين القرنين السابع عشر والتاسع عشر.

وبعدما أكمل دراساته في مارس (آذار)، التحق متسوهاشي ببرنامج لنيل درجة الدكتوراه ويأمل في أن يتمكن من خلق تواصل بين زوار المنطقة والمجتمع المحلي.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وتحدث إلى صحيفة "آساهي شيمبون" موضحاً "حققت إنجازاً خلال تلك السنتين لأنني عشت في قرية زراعية جبلية في إيغا من أجل دراسة النينجا وتابعت بحثي بطريقتي الخاصة".

ووصفه البروفيسور يوجي يامادا الذي أشرف على دراسته بـ "القدوة الحقيقية لطلاب الدراسات العليا الذين يدرسون النينجا" بسبب الطريقة التي اندمج بها مع المجتمع المحلي.

ونبّه البروفيسور يامادا الطلاب المستقبليين إلى أن الدورة تهدف إلى إكساب الدارس معرفة حول مقاتلي النينجا، "لا أن تصبحوا منهم".

ويعتقد أن مقاتلي النينجا نشأوا في بدايات القرن الرابع عشر عندما كان الأسياد الإقطاعيون يستأجرون الجواسيس المرتزقة للتسلل إلى القلاع وجمع المعلومات.

© The Independent

المزيد من منوعات