Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

كورونا يتخطى عتبة 6 ملايين إصابة في العالم

استمرار رفع تدابير الإغلاق والبرازيل رابع دولة عالميا من حيث عدد الوفيات

احتجاجات لرفع القيود المفروضة بسبب تداعيات كورونا في بوسطن (رويترز)

سُجّلت رسميّاً إصابة أكثر من 6 ملايين شخص بفيروس كورونا في العالم، ثلثاهم في أوروبا والولايات المتحدة، في وقتٍ يتواصل رفع تدابير الإغلاق من باريس وصولاً إلى نيودلهي.

وتمّ تسجيل ما لا يقلّ عن 6.000.867 إصابة بالفيروس في العالم، بينها 366.848 وفاة، وفقاً لإحصاء أعدّته وكالة الصحافة الفرنسية استناداً إلى مصادر رسميّة السبت.

وأحصت أوروبا، القارّة الأكثر تأثّراً بالفيروس، 2.135.170 إصابة (177.595 وفاة). وسجّلت الولايات المتحدة السبت 960 وفاة إضافيّة خلال أربع وعشرين ساعة، بحسب إحصاء لجامعة جونز هوبكنز. وبذلك، يرتفع العدد الإجماليّ للوفيّات في البلاد جرّاء الفيروس إلى 103.758.

لكنّ الفيروس بات حالياً يتقدّم بشكل أسرع في أميركا اللاتينيّة. وذكر إحصاء لـ "رويترز" إن عدد الوفيات بفيروس كورونا في أميركا اللاتينية تجاوز 50 ألف حالة السبت وإن الإصابات اقتربت من مليون إصابة فيما تكافح البرازيل وتشيلي والمكسيك والبيرو لاحتواء انتشار الوباء.

وأوضح الإحصاء أن 50105 أشخاص توفوا بالفيروس في أميركا اللاتينية بينما وصل عدد الإصابات إلى 976425 مشيراً إلى أن البرازيل تسجل أكثر من نصف الوفيات والإصابات.

وتفاقم الوضع في البرازيل التي باتت رابع دولة عالميّاً من حيث عدد الوفيّات بعد الولايات المتحدة وبريطانيا وإيطاليا. وسجّلت البرازيل 28.834 وفاة جرّاء الفيروس. ويرى علماء أنّ الأعداد الحقيقيّة في البرازيل أكبر بكثير من الأرقام المعلنة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

في هذا الوقت، تواصل رفع إجراءات العزل السبت خصوصاً في أوروبا، مع فتح إيطاليا برج بيزا المائل الشهير أمام الزوار فيما تُعيد العاصمة الأوكرانية فتح مراكزها التجارية وفنادقها.

وفي فرنسا، أعاد متجر "غاليري لافاييت" الشهير فتح أبوابه السبت، مع فرض وضع الكمامات وقواعد التباعد الاجتماعي. وسمحت السلطات الفرنسية بإعادة فتح المتاحف والحدائق والمقاهي والمطاعم اعتباراً من الثلاثاء إلا أنها ستفتح باحاتها الخارجية فقط في باريس. وسيتمكن السكان من التنقل إلى مسافة أبعد من مئة كيلومتر داخل البلاد.

فتح أبواب المسجد الأقصى

وأعيد اليوم الأحد فتح أبواب المسجد الأقصى، ثالث الحرمين الشريفين لدى المسلمين، وذلك بعد إغلاقه أكثر من شهرين بسبب تداعيات كورونا. وأفاد صحافيّ في وكالة الصحافة الفرنسية في المكان بأنّه سُمح للمصلّين الذين وضعوا كمامات، بدخول المسجد لأداء الصلاة.

ودخل عشرات المؤمنين وهم يرددون "الله أكبر سنحمي الأقصى بروحنا ودمنا" وكان في استقبالهم مدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني.

وكان مجلس الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية في القدس أعلن في مارس (آذار) الماضي تعليق حضور المصلين إلى المسجد الأقصى في القدس الشرقية المحتلة لفترة موقتة للحد من انتشار كورونا.

وفي وقت سابق نشر المكتب الإعلامي لدائرة الأوقاف الإسلامية في القدس صوراً ومقاطع فيديو يظهر فيها موظفو الدائرة وهم يعملون على تنظيف الساحات وتعقيمها استعداداً لإعادة فتح المسجد الأحد.

وأعلن رئيس الهيئة الإسلامية العليا وخطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري في وقت سابق عن تعليمات خاصة بإعادة فتح المسجد. ودعا صبري المصلين إلى وضع الكمامات الواقية وإحضار سجاجيد للصلاة.

حالتان في الصين

أما في الصين فأظهرت بيانات السلطات الصحية، الأحد، تسجيل حالتي إصابة بفيروس كورونا بنهاية يوم السبت، وذلك مقابل أربع حالات في اليوم السابق.

وذكرت لجنة الصحة الوطنية على موقعها الإلكتروني أن الحالتين وافدتين من الخارج.

وأظهرت بيانات اللجنة أن العدد الإجمالي للإصابات بالفيروس في الصين بلغ 83001 بينما لا يزال عدد الوفيات ثابتاً عند 4634.

المكسيك تسجل أكثر من 87 ألف إصابة

وسجلت المكسيك 2885 حالة إصابة جديدة يوم السبت و364 وفاة، ما يرفع العدد الإجمالي للإصابات إلى 87512 في حين بلغت الوفيات 9779 وفقاً لمعلومات نشرتها السلطات الصحية.

ارتفاع عدد الإصابات في ألمانيا

وفي ألمانيا، أظهرت بيانات معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية ارتفاع عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا بواقع 286 ليبلغ العدد الإجمالي 181482 حالة.

كما أظهرت إحصاءات المعهد أن عدد الوفيات المسجلة ارتفع بواقع 11 ليصل العدد الإجمالي إلى 8500 وفاة.

المزيد من صحة