Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

أكثر من ربع مليون وفاة بفيروس كورونا في العالم

أرقام مشجعة من الولايات المتحدة وفي النيجر وفاة وزير العمل بالفيروس

الولايات المتحدة تسجل أدنى حصيلة وفيات يومية منذ شهر (أ.ب.)

أودى فيروس كورونا بحياة أكثر من ربع مليون نسمة، ما يزيد على 85 في المئة منهم في أوروبا والولايات المتحدة لوحدهما، منذ ظهر للمرة الأولى في الصين في ديسمبر (كانون الأول) الماضي، وفق تعداد أجرته وكالة الصحافة الفرنسية، استناداً إلى مصادر رسمية.

وحصدت الجائحة أرواح 250203 أشخاص من أصل ثلاثة ملايين و570093 مصاباً بالفيروس. وسجّلت أعلى حصيلة وفيات في العالم في الولايات المتحدة (68 ألفاً و689 وفاة)، تليها إيطاليا (29 ألفاً و79 وفاة) ثم بريطانيا (28 ألفاً و734 وفاة) فإسبانيا (25 ألفاً و428 وفاة) ففرنسا (25 ألفاً و201 وفاة).

أمّا من ناحية توزّع الوفيات على القارات، فتصدّرت القائمة أوروبا حيث بلغ عدد ضحايا الوباء الفتّاك 140 ألفاً و23 شخصاً.

وسجّلت الولايات المتّحدة مساء الاثنين وفاة 1015 شخصاً من جرّاء فيروس كورونا خلال 24 ساعة، في أدنى حصيلة وفيات يومية تُسجّل في هذا البلد منذ شهر، بحسب بيانات لجامعة جونز هوبكنز.

ومنذ مطلع أبريل (نيسان)، لم تسجّل الولايات المتحدة حصيلة يومية تقلّ عن الألف وفاة.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترمب قال لشكبة فوكس التلفزيونية الأحد إنّ السيناريو الأسوأ للوباء يشير إلى "أنّنا سنخسر 75 ألفاً أو 80 ألفاً أو 100 ألف شخص"، معتبراً أن إيقاف عجلة الاقتصاد في البلاد سمح بتجنّب وفاة مليون ونصف نسمة "على الأقلّ".

لكنّ دراسات عدّة نُشرت الاثنين رجّحت بلوغ عدد الوفيات الناجمة عن جائحة كوفيد-19 في الولايات المتحدة عتبة المئة ألف بحلول شهر يونيو (حزيران)، مستبعدة في الوقت ذاته أن يتوقف انتشار العدوى في هذا البلد خلال الصيف.

وبحسب تقديرات البيت الأبيض، فمن المتوقّع أن يُسفر الوباء عن وفاة ما بين 100 ألف و240 ألف شخص في الولايات المتحدة.

الصين تسجل إصابة واحدة في البر الرئيس

في غضون ذلك، أظهرت بيانات لجنة الصحة الوطنية في الصين اليوم الثلاثاء أن البلاد سجلت حالة إصابة واحدة بفيروس كورونا في الرابع من مايو (أيار) انخفاضاً من ثلاث إصابات في اليوم السابق.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وذكرت اللجنة أن حالة الإصابة الجديدة وافدة. وسُجلت أيضاً 15 حالة إصابة من دون أعراض ارتفاعاً من حالتين في اليوم السابق. وبذلك يرتفع عدد حالات الإصابة المؤكدة بالفيروس في الصين إلى 82881 ويظل عدد الوفيات مستقراً عند 4633.

الصحة العالمية: الفيروس طبيعي المنشأ

بعيداً من عدد الإصابات والوفيات، أكدت منظمة الصحة العالمية أن الولايات المتحدة لم تقدّم أي أدلة تدعم ما وصفته بـ "تكهنات" الرئيس الأميركي بأن مصدر فيروس كورونا هو مختبر في مدينة ووهان الصينية.

وأوضح مدير الطوارئ لدى المنظمة مايكل رايان خلال مؤتمر صحافي أن المنظمة تعتمد على الدلائل، معرباً عن أمله في أن تشارك واشنطن المعلومات والأدلة حول مصدر الفيروس إذا كانت متوفرة لديها.

وأضاف رايان أن منظمة الصحة العالمية تركز على الأدلة المتوافرة لديها، كما أن الأدلة التي بحوزتها تبين أن الفيروس طبيعي المنشأ وذلك بعد تفكيك الخريطة الجينية.

وفاة وزير العمل في النيجر

وفي النيجر، أعلنت الحكومة الاثنين أنّ وزير العمل محمد بن عمر توفي الأحد عن 55 سنة من جرّاء إصابته بفيروس كورونا. وقال التلفزيون الرسمي "للأسف، هذا المرض الرهيب أودى بحياة الوزير محمد بن عمر".

وكان الحزب الديمقراطي الاجتماعي الذي يتزعّمه بن عمر أعلن عبر تطبيق واتساب الأحد وفاة زعيمه في المستشفى الوطني في نيامي حيث يُعالج المصابون بفيروس كورونا لكن من دون أن يحدّد سبب الوفاة.

وقبيل إعلانه عن سبب وفاة بن عمر، بثّ التلفزيون الرسمي رسالة وجّهها الوزير قبيل رحيله دعا فيها العمال إلى حماية أنفسهم من فيروس كورونا، قائلاً إنّ "كوفيد-19 حقيقة وليس وهماً، هو فتّاك، يقتل، ينتشر بسرعة الضوء... الانضباط هو السلاح الأوحد الذي سنستخدمه للقضاء على هذا الفيروس".

وكان رئيس النيجر محمد يوسفو نعى الأحد الوزير الراحل. وقال في تغريدة "ببالغ الحزن، تلقّيت اليوم نبأ وفاة وزير العمل محمد بن عمر".  والاثنين تقدّم الرئيس مشيّعي الوزير الراحل. وأعلنت البلاد مساء الاثنين إصابة 755 شخصاً، توفي منهم 37 شخصاً.

المزيد من صحة