Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

وزارة الداخلية المصرية تعلن مقتل 18 "إرهابيا" في شمال سيناء

قوات الأمن تعثر على 13 سلاحا آليا وثلاث عبوات معدة للتفجير وحزامين ناسفين

قوة عسكرية مصرية أثناء عملية في سيناء (رويترز)

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، في ساعة مبكرة اليوم الأحد، مقتل 18 "إرهابياً"، في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن، عند استهداف وكر لهم في محيط مدينة بئر العبد، في شمال سيناء.

ويأتي ذلك بعد يومين من وقوع اعتداء على أفراد الجيش المصري في المنطقة ذاتها أسفر عن مقتل وجرح 10 جنود، تبناه تنظيم "داعش".

وقال بيان الوزارة "توافرت معلومات لقطاع الأمن الوطني حول اتخاذ مجموعة من العناصر الإرهابية أحد المنازل بمحيط مدينة بئر العبد شمال سيناء وكراً ومرتكزاً للانطلاق لتنفيذ عملياتهم العدائية".

وأضاف "تم استهداف منطقة اختبائهم وتبادل إطلاق النيران مع تلك العناصر ما أسفر عن مصرع 18 عنصراً".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وعُثر مع هذه العناصر، بحسب البيان على "13 سلاحاً آلياً و3 عبوات مُعدّة للتفجير وحزامين ناسفين".

والخميس نشر المتحدث باسم الجيش المصري تامر الرفاعي على صفحته الرسمية على موقع فيسبوك "انفجرت اليوم (الخميس) عبوة ناسفة بإحدى المركبات المدرعة جنوب مدينة بئر العبد نتج منها استشهاد وإصابة ضابط وضابط صف و8 جنود".

والجمعة أعلن الجيش مقتل "تكفيريَّين شديدي الخطورة" في شمال سيناء في "عملية نوعية".

وتخوض قوات الأمن معركة طويلة في شمال سيناء منذ عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي القيادي في تنظيم الإخوان المحظور عام 2013 بعد احتجاجات حاشدة على حكمه.

وفي فبراير (شباط) 2018 أطلقت قوات الأمن المصرية، من الجيش والشرطة، حملة واسعة ضد مجموعات مسلحة ومتطرفة في أنحاء البلاد، خصوصاً منها المتمركزة في شمال سيناء.

المزيد من العالم العربي