Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

صواريخ تستهدف شركة نفطية أميركية في البصرة

"القوات الأمنية في المحافظة تلاحق عناصر خارجة على القانون"

صواريخ سقطت قرب موقع شركة "هاليبرتون" الأميركية للخدمات النفطية في البصرة (وسائل التواصل)

في وقت العالم منشغل بوباء كورونا، متخذاً مزيداً من الإجراءات الوقائية، ما زالت لغة الصواريخ سائدة في عدد من مناطق العالم.

فقد أعلن الجيش العراقي في بيان أن ثلاثة صواريخ سقطت الاثنين، السادس من أبريل (نيسان) قرب موقع شركة "هاليبرتون" الأميركية للخدمات النفطية في البصرة، جنوب العراق، من دون أن تسفر عن أي خسائر بشرية.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأضاف البيان أنه تم العثور قرب الموقع على قاذفة بها 11 صاروخاً معدة للإطلاق وأن قوات الأمن قامت بتفكيكها.

عناصر خارجة على القانون

وذكرت خلية الإعلام الأمني في بيان أن "القوات الأمنية في محافظة البصرة تلاحق عناصر خارجة على القانون أقدمت على إطلاق ثلاثة صواريخ نوع كاتيوشا سقطت بالقرب من موقع شركة "هاليبرتون" النفطية في منطقة البرجسية"

وتابعت "كما تم العثور على منصة إطلاق الصواريخ في طريق الزبير الشعيبة وداخلها 11 صاروخاً لم تطلق وقد جرى إبطالها وتفكيكها، ولم تسجل أي خسائر تذكر".

لا خسائر

وأفادت شركة نفط البصرة، من جهتها، بأن أية خسائر لم تقع جراء الصواريخ التي سقطت قرب الحقول النفطية، وذكر بيان للشركة أن "أربعة صواريخ مجهولة المصدر سقطت، فجر اليوم، على موقع محيط بمواقعنا النفطية في مدينة الطاقة بالبرجسية"، وأضافت أن الصواريخ "لم ينتج منها أيّة خسائر مادية أو بشرية، وقد تم تعقب مصادر الإطلاق من قبل الأجهزة الأمنية في البصرة التي أُحيل الموضوع عليها لمتابعة الإجراءات".

المزيد من العالم العربي