تجارب للقاح كورونا على البشر... تبدأ في أميركا

حذّر خبراء من أنّ اختبار اللقاح بشكل كامل قد يستغرق أكثر من عام

العاملون في المجال الصحي يواصلون العمل على الوقاية والحماية بغياب عقار أو دواء للقضاء على فيروس كورونا (أ.ب) 

أفاد مسؤولون أميركيون بأنّه من المزمع البدء بتجربة سريرية للقاح فيروس كورونا على البشر اعتباراً من هذا الأسبوع.

ويتلقى المشارك الأوّل اللقاح الاختباري يوم الاثنين بهدف تحديد آثاره الجانبية المحتملة، علماً أن هذا الشخص لن يُصاب بعدوى الفيروس نفسه بنتيجة التجربة.

وقال مسؤول لوكالة أسوشييتد برس إنّ "المعهد الوطني للصحة" يموّل الاختبار الذي يجري في سياتل، ويبدأ بتجربته على 45 متطوعاً بصحّةٍ جيدة في "معهد كايسر لبحوث الصحة الدائمة في واشنطن".

ولكن حتى وإن تمت هذه التجارب على نحو مقبول، فإن تطوير اللقاح بشكل كامل قد يستغرق ما يزيد على عام، بحسب ما يقول خبراء.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ويعمل حالياً عدد من شركات الأدوية حول العالم على تطوير لقاحٍ لفيروس كورونا الذي أصاب 150 ألف شخص حتّى اليوم وحصد أرواح 6000 شخص.

وفي سياقٍ متّصل، أعلن فريق في جامعة كوينزلاند في أستراليا الشهر الماضي أنّه ابتكر لقاحاً محتملاً للفيروس وبدأ باختباره على الحيوانات. وأعلن البروفسور بول يونغ، مدير كلية الكيمياء والعلوم البيولوجية الجزيئية في الجامعة بأنّ فريقاً مؤلفاً من 20 باحثاً كانوا يعملون على مدار الساعة لثلاثة أسابيع بغرض تسريع العمليّة وتحديد بروتين أساسيّ في الفيروس ومحاكاته، وهو ما يشكّل عنصراً أساسياً في اللقاح التجريبي.

كما تسعى شركة "إينوفيو" للأدوية إلى بدء اختباراتٍ آمنة للقاحٍ تجريبي خلال الشهر المقبل على عشرات المتطوّعين في جامعة بنسلفانيا ومركز اختبارات في كنساس في مقاطعة ميسوري وستُجرى بعد ذلك دراسةٍ مماثلة في الصين وكوريا الجنوبية.

( بالتعاون مع وكالات)

© The Independent

المزيد من داء ودواء