Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الزمالك "سوبر" في فبراير... توج بلقبين خلال 6 أيام

الفارس الأبيض يستعيد ذكريات 2003... ويوقف سلسلة "فايلر" المميزة مع الأهلي

فريق الزمالك يحتفل بتتويجه بطلا للسوبر المصري على حساب الأهلي (أ.ف.ب)

تُوّج نادي الزمالك بلقب كأس السوبر المصري بفوزه على غريمه التقليدي الأهلي بنتيجة 4-3 بركلات الترجيح بعد التعادل السلبي في الوقت الأصلي، في المباراة التي جمعتهما مساء الخميس باستاد محمد بن زايد في العاصمة الإماراتية أبوظبي.

ودخل الزمالك المباراة بوصفه بطل كأس مصر، بينما الأهلي بطلاً للدوري، إلا أن النادي الأبيض أكد تفوقه في مواجهات القمة التي تُقام في أبوظبي، حيث أعاد التاريخ نفسه ليفوز مرة أخرى بعد فوزه على الأهلي في نفس البطولة على نفس الملعب بركلات الترجيح أيضاً عام 2017.

وثأر الزمالك لهزيمته من الأهلي في آخر مباراة جمعت الفريقين يوم 20 سبتمبر (أيلول) من العام الماضي، في نهائي النسخة الماضية لكأس السوبر المصري، حين أُقيمت المباراة على ملعب استاد "برج العرب" في الإسكندرية وفاز الفريق الأحمر بنتيجة 3-2.

 

وجاء فوز الزمالك مساء الخميس على الغريم التقليدي الأهلي والتتويج بلقب السوبر المحلي بعد أقل من أسبوع من فوز "الفارس الأبيض" على الترجي التونسي بنتيجة 3-1 في مباراة كأس السوبر الأفريقي وتتويجه باللقب الغائب عن خزائنه منذ عام 2003.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ولم تأتِ صحوة الزمالك خلال الأسبوع الأخير فقط، بل بدأت عقب الهزيمة من طلائع الجيش في الدوري المحلي يوم 16 فبراير (شباط)، حيث لم يخسر أي مباراة منذ ذلك الوقت.

وارتفع منحنى أداء ونتائج الزمالك خلال شهر فبراير الحالي، الذي استهله بالتعادل خارج أرضه مع بريميرو دي أغوستو الأنغولي في دوري أبطال أفريقيا، قبل الفوز على حرس الحدود ثم الإسماعيلي في الدوري، قبل انتزاع لقبي السوبر الأفريقي والمصري من الترجي والأهلي، ليُحقق الفريق الأبيض العلامة الكاملة من مبارياته هذا الشهر.

 

وأثبت باتريس كارتيرون، المدير الفني الجديد للزمالك مدى قوة الفريق تحت قيادته، حيث لعب 18 مباراة، حقق الفوز في 11 منها وتعادل في ست مباريات وخسر واحدة فقط، كما أوقف تقدم الأهلي بقيادة مديره الفني السويسري، رينيه فايلر، الذي تولى تدريب الفريق قبل انطلاق الموسم الحالي وقاده في 27 مباراة، فاز في 23 منها، وتعادل في مباراتين، وكان قد خسر مباراة واحدة قبل الهزيمة من الزمالك في السوبر المحلي، ليُصبح "الأبيض" أول فريق مصري يهزم الأهلي مع مدربه فايلر، الذي كان قد خسر من النجم الساحلي التونسي فقط.

ولا تُعد هذه هي المرة الأولى التي يصنع فيها الزمالك جزءا من تاريخه في شهر فبراير، حيث سبق أن توج في فبراير 2003 بلقب كأس السوبر الأفريقي على حساب الوداد البيضاوي المغربي، بعد أن كان قد فاز بلقب دوري أبطال أفريقيا 2002 من دون تلقي أي هزيمة، ليحصد الزمالك المركز الأول عالمياً في تصنيف شهر فبراير لعام 2003، بحسب موقع الاتحاد الدولي لتأريخ وإحصاء كرة القدم "IFFHS".

المزيد من رياضة