Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

جوزيه مورينيو يرفض الحديث عن التعاقدات المُحتملة لتوتنهام ويهنئ لاعبه تانغانغا

سُئل مورينيو عن أي تحرك محتمل لجيدسون فرنانديز لكنه أراد بدلاً عن ذلك التركيز على ظهور تانغانغا المثير للإعجاب

جوزيه مورينيو المدير الفني لفريق توتنهام هوتسبير (رويترز)

رفض جوزيه مورينيو مناقشة أي من صفقات مُحتملة لناديه توتنهام هوتسبير بعد الهزيمة على أرضه بنتيجة 1-0 أمام ليفربول متصدر الدوري، واختار بدلاً من ذلك الإشارة إلى الأداء الرائع للاعبه جافيت تانغانغا.

وحصل اللاعب البالغ من العمر 20 عاماً على أول ظهور له في الدوري الإنجليزي الممتاز خلال هذه المباراة، مع مهمة لا يُحسد عليها بإغلاق المساحات أمام كل من محمد صلاح وساديو ماني.

وكانت تجربته الأولى مع الفريق الأول هي الفوز في كأس كاراباو في سبتمبر (أيلول) على كولشستر، لكنه كان ضمن القائمة حين فشل توتنهام في أربع مباريات في جميع المسابقات للمرة الأولى منذ نوفمبر (تشرين الثاني) 2016.

وكانت مساهمة تانغانغا الأولى عبارة عن ضربة رأس قوية لإبعاد الكرة في العشر ثوان الأولى التي ضمنت أن خطة مورينيو الدفاعية استمرت لمدة 36 دقيقة بدلاً من دقيقتين.

متمركزاً على يمين توبي ألدرفيريلد ودافينسون سانشيز، فقد منع بشكل رائع مجهود روبرتو فيرمينو.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وفي النهاية، استفاد منه اللاعب البرازيلي الدولي في تسجيل هدف الفوز، لكن مورينيو كان لا يزال لديه كل الأسباب لتحية لاعبه المدافع بعد المباراة.

وقال مدرب توتنهام "أعتقد أن هذا الفتى لديه سبب يجعله سعيداً جداً بمستواه، ليس بالنتيجة بشكل واضح، ولكن مع مباراته الأولى في الدوري الإنجليزي الممتاز".

"لا يمكن أن يكون أكبر وقد فعل ذلك بشكل مثير للدهشة، أولاً على اليمين ثم على اليسار، أولاً مع مانى ثم صلاح، وأعتقد أنه كان رائعاً، لذا لا أريد أن أسحب من رصيده".

"لقد عملت معه لمدة شهرين فقط، أعتقد أن الأكاديمية والمدربين هم الذين عملوا معه لسنوات عديدة".

"أعتقد أنها لحظة جيدة بالنسبة له وأعتقد أنها أيضاً رسالة للفتيان في الأكاديمية أنه عندما يكون اللاعب مناسباً ويمتلك الصفات الصحيحة، تظهر الفرصة".

وعندما تم سؤال مورينيو عن وجود أي تحرك محتمل لجيدسون فرنانديز، وما إذا كان كريستيان إريكسن، الذي تعرض لهتافات من الأنصار بات أقرب إلى الرحيل، سلط الضوء مجدداً على تانغانغا.

وقال المدرب البالغ من العمر 56 عاماً "آخر شيء أود القيام به بعد هذا الأداء هو الحديث عن لاعبين جدد".

"أعتقد أنها طريقة لإظهار الاحترام لهؤلاء الرجال ألا تتحدث عن لاعبين جدد، هل يمكن القول أن تانغانغا لاعب جديد؟ هل يمكن أن نقول ذلك؟ لم يلعب أبداً أي مباراة لتوتنهام في الدوري الإنجليزي الممتاز، لقد لعب اليوم وأثبت أنه قادر على اللعب من أجلنا".

"إنه لأمر مؤسف أنه ليس مهاجماً، إنه لأمر مؤسف أنه ليس لاعب خط وسط، لكنه لاعب آخر لدينا، لذلك أعتقد أن ماني وصلاح، بات يعرفان من هو تانغانغا، لم يكونا يعرفانه قبل المباراة، أعتقد عندما رأوا القائمة تساءلوا أين يلعب هذا الرجل، وأعتقد الآن أنهم يعرفون".

"كان الفتى جيداً جداً، فبدلاً من التحدث أو البكاء عن هاري كين وموسى سيسوكو وهوغو لوريس وبن ديفيس، فلنبتسم مع تانغانغا".

© The Independent

المزيد من رياضة