Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

14 قتيلاً وانهيار مبان في أقوى زلزال يهز ألبانيا منذ عقود

الأضرار كبيرة... وحالات هلع بين السكان

لقي 14 شخصاً في الأقل حتفهم، وأصيب حوالى 600 آخرين في ألبانيا، في وقت مبكر من صباح الثلاثاء 26 نوفمبر (تشرين الثاني)، جراء أقوى زلزال يهزّ العاصمة تيرانا والمنطقة المحيطة بها منذ عقود، ما أسفر أيضاً عن انهيار مبانٍ وحصار بعض السكان وسط الأنقاض.

وأشارت متحدثة باسم وزارة الدفاع إلى العثور على جثتي امرأتين تحت أنقاض مبنى سكني في قرية ثوماني الشمالية، كما توفي رجل في بلدة كوربين عندما أصيب بنوبة فزع وقفز من مبنى، وأكدت الوزارة أن جثة أخرى انتُشلت من تحت أنقاض مبنى منهار في مدينة دوريس الساحلية.

وتسبب الزلزال، الذي بلغت شدته 6.4 درجة على مقياس ريختر، بحالات هلع في تيرانا حيث نزل السكان إلى الشوارع.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

البحر الأدرياتيكي

وحدد معهد رصد الزلازل الأوروبي المتوسطي مركز الهزة الأرضية في البحر الأدرياتيكي على بعد 34 كيلومتراً جنوب غربي تيرانا، وعلى عمق 10 كيلومترات. وقالت ناطقة باسم وزارة الدفاع الألبانية لوكالة الصحافة الفرنسية إن "الأضرار كبيرة"، وتحدثت مصادر عن أضرار كبيرة في مدينة توناما التي تبعد 30 كيلومتراً شمال غربي تيرانا.

وتحدثت وزيرة الصحة الألبانية، أوغيرتا ماناستيرليو، عن معالجة نحو 50 شخصاً في مستشفيات لإصابتهم بجروح طفيفة.

هزات ارتدادية

وأفاد معهد رصد الزلازل بأن هزة أولى وقعت ثم تلتها هزات ارتدادية أخرى، بلغت شدة واحدة منها 5.3 درجة. وشعر بالزلزال الأول سكان عدد من مدن منطقة البلقان، في العاصمة البوسنية ساراييفو (على بعد نحو 400 كيلومتر)، وفي نوفي ساد (700 كيلومتر) بصربيا، كما ذكرت وسائل الإعلام ورسائل وضعها سكان على وسائل التواصل الاجتماعي.

وكانت المنطقة نفسها في ألبانيا شهدت في سبتمبر (أيلول) الماضي زلزالاً شدته 5.6 درجة، وصفته السلطات بأنه الأقوى "في السنوات الـ20 أو الـ30 الأخيرة". والبلقان من المناطق التي تشهد نشاطاً زلزالياً قوياً.

وألبانيا هي أفقر دولة في أوروبا، ويقل متوسط دخل الفرد فيها عن ثلث متوسطه في دول الاتحاد الأوروبي، وفقاً لبيانات مكتب إحصاءات الاتحاد الأوروبي (يوروستات).

المزيد من دوليات