Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

ذكريات "اللعبة العظمى" في ليفربول... جوردان هندرسون ينفجر وكاد يقتل سواريز

اشتبك هندرسون وسواريز بعد وقت قصير من وصول لاعب خط الوسط إلى ملعب "أنفيلد"

جوردان هندرسون قائد فريق ليفربول الإنجليزي (رويترز)

كشف جوردان هندرسون عن سبب استعداده لقتل لويس سواريز بعد انضمامه إلى ليفربول.

وانضم هندرسون إلى النادي من سندرلاند خلال فترة الانتقالات الصيفية في عام 2011، بعد ستة أشهر من وصول سواريز من أياكس.

وكشف لاعب خط الوسط، الذي كان يبلغ من العمر 20 عاماً فقط، أن سواريز اعتاد الحطّ من قدره في التدريب بينما كان لا يزال يسعى لدمج نفسه في النادي.

وقال هندرسون في برنامج (اللعبة العظمى مع جيمي كاراغر) "كنت أحاول أن أبذل قصارى جهدي، كونك لاعب كرة قدم فهناك انتقادات حولك دائماً ويشكك الناس فيك طوال الوقت".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

"في ذلك الوقت، كنت لاعباً شاباً وقد فعل لويس شيئا أو شيئين في التدريب ولم أكن مرتاحاً لذلك".

"لقد جعلني أشعر أنني لست جيداً بما يكفي لأن أكون في نفس الفريق في التدريب".

"ارتفعت الأيدي وسمعت كلمات مثل: يا إلهي، ماذا يفعل ويجب ألا يكون هنا".

"هذا جعلني أشعر بالألم، لقد فعل ذلك ثلاث مرات، ثم انفجرت وكنت مستعداً لقتله".

وأصبح كل من سواريز وهندرسون شخصيتين أساسيتين في فريق ليفربول، بخاصة مع دفع مانشستر سيتي للاقتراب في سباق لقب الدوري الإنجليزي الممتاز 2013-14.

وغادر سواريز ملعب "أنفيلد" بعد هذا الموسم، في حين أن هندرسون نجح في خلافة ستيفن جيرارد في قيادة الفريق.

وعلى الرغم من تلك الحوادث المبكرة، أكد هندرسون أن الثنائي سرعان ما تداركا الأمور وأصبح سواريز مرشداً للاعب خط الوسط.

"ومنذ تلك النقطة، كان لديّ علاقة جيدة مع لويس، في المباراة التالية ساعدته في هدفه".

"لقد كان رائعاً معي بعد ذلك، وكنت قريباً منه وكان لاعباً كبيراً آخر تعلمت منه".

© The Independent

المزيد من رياضة