هل تؤثر هجمات تركيا على شمال سوريا في دوري كرة القدم؟

البطولة أُجلت لـ20 أكتوبر الحالي ومصيرها صار غامضا... ومطالبات بنقل نهائي "الأبطال الأوروبي" من إسطنبول

المنتخب السوري لكرة القدم (الموقع الرسمي للاتحاد السوري)

مع تواصل العمليات العسكرية التركية في شمال شرقي سوريا، يظل موقف توقف أو استمرار الدوري المحلي لكرة القدم يطرح نفسه على الساحة الرياضية.

اللجنة المؤقتة التي تُدير الاتحاد السوري لكرة القدم، كانت قد أعلنت عبر بيان رسمي صادر عنها، في سبتمبر (أيلول) الماضي بتأجيل بطولة الدوري المحلي حتى يوم الأحد الموافق 20 أكتوبر (تشرين الأول) المقبل.

وكان الاتحاد السوري لكرة القدم، قد أعلن في مطلع أغسطس (آب) الماضي، استقالة رئيسه وأعضاء مجلسه على خلفية الإخفاقات المتكررة للمنتخب الوطني الأول، والنتائج غير المرضية، لا سيما في بطولة غرب آسيا المقامة حالياً في العراق، وتحديداً بعد الخسارة أمام منتخب لبنان.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

قرار اللجنة المؤقتة التي تُدير الاتحاد السوري بتأجيل بطولة الدوري بدلاً من بدايتها الشهر الماضي، عللته برغبة مسؤوليها إفساح المجال أمام المنتخبين الأول والأوليمبي؛ للاستعداد بشكل مثالي للاستحقاقات المقبلة وتجنباً لإصابة أي لاعب.

المنتخب السوري خاض مباراتين في التصفيات المشتركة لكأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023 أمام المالديف يوم الخميس 10 أكتوبر وانتهت بفوزه بهدفين مقابل هدف، والثانية أمس الثلاثاء 15 أكتوبر وانتهت بفوزه برباعية نظيفة أمام منتخب غوام، بينما يستعد المنتخب الأوليمبي لبطولة آسيا تحت 23 سنة بمعسكر في البحرين.

ولكن منذ بداية العمليات العسكرية التركية في سوريا لم تصدر اللجنة المؤقتة التي تُدير الاتحاد السوري لكرة القدم أي بيان أو ما يفيد عن موقف بطولة الدوري ببلادها خلال الفترة المقبلة، وهل سيتم خوضها في الوقت الذي حددته اللجنة المؤقتة أم أن التأجيل سيمتد لوقت لاحق تحسبا لأي ظروف طارئة؟.

فيما ندد وزير الرياضة الإيطالي بالعمليات التركية في سوريا، فينشينزو سبادافورا، وزير الرياضة الإيطالي، طالب عبر تصريحات صحافية له، من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم إعادة النظر في استضافة تركيا نهائي دوري أبطال أوروبا.

وزير الرياضة الإيطالي طالب رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، ألكسندر تشيفرين، بالتفكير إذا كان من المناسب الإبقاء على المباراة النهائية لدوري الأبطال في إسطنبول، بعد التصرفات الخطيرة لتركيا ضد الشعب السوري.

ليظل الجميع في انتظار ما ستؤول إليه الأوضاع في سوريا خلال الفترة المقبلة وتبعيات هذه الأوضاع على مجال الرياضة وبالأخص لعبة كرة القدم. فهل تتوقع تأثر بطولة الدوري المحلي بالأحداث؟

المزيد من رياضة