أيمريك لابورت يغيب عن مانشستر سيتي لفترة طويلة بعد خضوعه لعملية جراحية في الركبة

أُصيب قلب الدفاع الفرنسي في المباراة التي فاز فيها فريقه على برايتون 4-0 يوم السبت بعد كرة مشتركة مع آدم ويبستر

الفرنسي أيمريك لابورت قلب دفاع فريق مانشستر سيتي الإنجليزي (أ.ف.ب.)

أعلن نادي مانشستر سيتي أن أيمريك لابورت خضع لعملية جراحية ناجحة في الركبة.

وأُصيب قلب الدفاع الفرنسي في المباراة التي فاز فيها فريقه على برايتون 4-0 يوم السبت بعد كرة مشتركة مع آدم ويبستر.

وكان اللاعب البالغ من العمر 25 عاماً مستعداً للانضمام إلى منتخب فرنسا للمرة الأولى هذا الأسبوع، ولكنه يواجه الآن فترة غياب طويلة بعد خروجه من الملعب بعد 33 دقيقة من المباراة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وجاء في بيان "خضع أيمريك لابورت لعملية جراحية في ركبته بعد تعرضه لإصابة في الغضاريف والغضروف المفصلي أثناء مباراة الفوز على برايتون يوم السبت".

"لقد نجحت الجراحة التي أجراها الدكتور رامون كوغات في برشلونة، وسيتم توفير تشخيص أكثر تفصيلاً في الوقت المناسب".

"الجميع في سيتي يتمنى لأيمريك الشفاء التام والعاجل".

سيتعين على بيب غوارديولا الآن الاعتماد في سباق اللقب مع ليفربول على نيكولاس أوتاميندي فقط كقلب دفاع لائق، حيث أن جون ستونز مصاب أيضاً، وقد يلجأ الإسباني إلى فرناندنيو الذي لعب بعيداً عن مركزه بمجرد خروج لابورت يوم السبت.

وقال غوارديولا "إنه لاعب خط وسط مدافع، والجميع يعرف ذلك، وأنا من بينهم، لكنني أعتقد أن لديه الشروط اللازمة للعب هناك".

"سيتكيف مع المشاكل التي نواجهها هناك، إنه ذكي وسريع وقوي في الضربات الرأسية، ويتمتع بالجودة لمعرفة ما يحدث في المقدمة، يمكنه اللعب في كلا المركزين".

© The Independent

المزيد من كرة القدم