Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الأفلام السعودية تحبس أنفاس الجمهور في "البحر الأحمر"

"مندوب الليل" و"هجان" و"نورة" تنافس بقوة وظافر العابدين يسقط في اختبار اللهجة

الدورة الثالثة لمهرجان البحر الأحمر السينمائي تتضمن أفلاما قصيرة وسينما السعودية الجديدة (مواقع التواصل)

نافست الأفلام السعودية بقوة على شاشة مهرجان البحر الأحمر السينمائي جاء في مقدمها "مندوب الليل" و"هجان" و"نورة" التي سلطت الضوء على جمال الطبيعة في مدينة أبها وتطرقت إلى سحر العلا الأثرية السعودية.

وجاء فيلم "إلى ابني" من بطولة ظافر العابدين ليقدم نفسه كممثل ومخرج ومؤلف ليأخذ نصيبه من الإعجاب والذم في الآن ذاته، لما سببه من جدل على أكثر من مستوى.

سحر "أبها"

وظهر ظافر العابدين بدور سعودي من عائلة أصيلة هي عائلة العبدالله، وتكشف أحداث العمل كثيراً من التغيرات التي يشهدها المجتمع السعودي من انفتاح، كما استعرضت التيار الواعد من التفكير في مواجهة وجهات النظر القديمة ومحاولة تطويرها نحو عالم أفضل.

العودة للجذور

وتبدأ الأحداث بشخصية الشاب السعودي فيصل العبدالله الذي يعمل بمجال الإعلانات والمتزوج من إنجليزية يرزق منها بطفل وسرعان ما تتعرض لحادثة، فيضطلع فيصل بتربية ابنهما آدم وحده في ظروف شديدة القسوة والبرودة بعيداً من وطنه، وفجأة يقرر دون مقدمات العودة لموطنه في مدينة أبها مصطحباً ابنه الصغير آدم الذي تربى على الثقافة الإنجليزية وبدوره يقاوم الطفل الرحيل من مكان مولده، وعندما يعود فيصل لوطنه يقابله والده بوجه عابس مقاطعاً إياه ومتسلطاً في معاملته بصورة لا تلين.

وتتوالى الأحداث لتكشف علاقة فيصل بشقيقاته نورة وشهد التي تعاني كل منهما تسلط والدهما ووجهة نظره الرجعية مما يجعلهما يفقدان فرص الحب والزواج.

ويحاول فيصل تغيير وجهة نظر أبيه ليحل مشكلات شقيقتيه، ونكتشف أن والده يقاطعه لرحيله من أبها بحثاً عن مستقبل ببلد أجنبي بعيداً من عائلته وزواجه من إنجليزية.

وتتأزم الأمور عندما تكتشف الأسرة مرض فيصل الخطر واحتضاره، ويحاول الجد احتضان حفيده آدم وتربيته على العادات والتقاليد بعد وصية أبيه الراحل، وتتغير الأمور للنقيض بموت فيصل لتحل الوسطية والمرونة محل التشدد والتعنت والأفكار اليابسة.

استعراض سياحي

وحاول ظافر العابدين استعراض مدينة أبها الجميلة في أكثر من مشهد وتقديم بعض العادات والتقاليد من خلال الأحداث، لكن الفيلم لم يخل من سهام النقد حيث علق بعض الجمهور على لهجة ظافر التي جاءت بعيدة من حديث أهل أبها، فتارة تحدث بالمصرية ومرة سعودية وأحياناً لبنانية.

وتحدث بعض النقاد عن إخفاق ظافر بسبب جمعه بين التمثيل والإخراج والتأليف، وأعرب الناقد طارق الشناوي عن رأيه وقال إن الفيلم لم يعجبه، كان يمكن أن يكون أفضل من ذلك.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقال الناقد عبدالستار ناجي لـ "اندبندنت عربية" إن الفيلم افتقد كثيراً من العناصر المهمة، وجاءت أحداثه هشة وركيكة ولم تستطع المضي قدماً لخدمة مضامين حقيقية في الفيلم.

وقال عبدالستار إن الهدف الأساس كان الحديث عن جمال أبها، وكان يمكن أن يقدم ذلك بصورة تخدم الحدث الدرامي، لكن المخرج ظافر العابدين أقحمها في مشاهد مثل الانتقال بالسيارة ومقابلة صديقة له تعمل في مجال الإعلانات.

ورأى الناقد السعودي أحمد العياد أن من أكثر نقاط ضعف فيلم "إلى ابني" هو بعد البطل عن لهجة أهل أبها، وعدم رضا كثيرين ممن شاهدوا الفيلم من الجمهور السعودي عن تلك النقطة.

تجربة شخصية

وفي السياق قال ظافر العابدين خلال افتتاح الفيلم إنه فكر منذ أعوام بعد زيارته مدينة أبها ووقع في عشقها بعدما أبهره جمال الطبيعة فيها، وقرر عمل فيلم تدور أحداثه فيها.

وأضاف أنه استوحى أداءه ودوره من تجربته الشخصية كأب يريد تعليم ابنه العادات والتقاليد بصورة صحيحة ومفيدة، إضافة لمساعدة ابنه لتسخير كامل إمكاناته لتحقيق الأفضل من دون فرض أو إملاء خطط وأوامر.

 

 

وأوضح "تعمدت أن أرسخ لمفهوم الأسرة وأنها الاختيار الأول في حياة الفرد، وترابطها لا بد من أن يأتي على رأس الأولويات حتى لو تلاشت وتناسينا الحاجات والأحلام الفردية، واختتم حديثه بأن رسالة الفيلم أن نحب تقاليدنا وفي الوقت نفسه ننفتح على الحداثة ونتطور.

هجان

وعرض في فعاليات مهرجان البحر الأحمر فيلم "هجان" من إخراج المصري أبوبكر شوقي مخرج فيلم "يوم الدين" الذي حقق نجاحاً كبيراً بالمهرجانات العالمية.

و"هجان" من بطولة عبدالمحسن النمر وعمر العطاوي والشيماء طيب وعزام النمر وتولين بربود وإبراهيم الحساوي، وسيناريو مفرج المجفل وعمر شامة، ومن إنتاج مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي "إثراء".

وتدور أحداث الفيلم حول قصة الصبي مطر الشغوف بالإبل وأخيه غانم، وهما يعيشان في صحراء شاسعة، ويواجه مطر صراعاً داخلياً عندما يجد نفسه يميل نحو سباقات الهجن، ويؤدي وقوع حادثة مؤسفة إلى اتجاه مطر لسباقات الهجن للاحتفاظ بجمل يملكه اسمه حفيرة، ولاقى الفيلم استحساناً كبيراً عند عرضه الأول بالمهرجان.

نورة

ومن الأفلام السعودية التي من المتوقع أن تحصد جوائز مهمة فيلم "نورة" للمخرج السعودي توفيق الزايدي ومن بطولة يعقوب الفرحان وماريا بحراوي، ويشارك في أحداث العمل الفنان السعودي عبدالله السدحان.

والفيلم أول عمل يتم تصويره بالكامل في مدينة العلا الأثرية، وتدور معظم الأحداث حول شخصيتين أساسيتين، نادر الشاب الذي تخلى عن الرسم وانتقل لتعليم أطفال قرية في غرب السعودية ونورة الشابة التي تعيش مع شقيقها الصغير بعد وفاة والدهما في حادثة سير.

أما فيلم "مندوب الليل" للمخرج السعودي علي الكلثمي في تجربته السينمائية الأولى فيعتبره بعض نقطة تحول مهمة في تاريخ السينما السعودية الجديدة.

والعمل من بطولة محمد الدوخي ومحمد القرعاوي ومحمد الطويان وهاجر الشمري، وتدور الأحداث حول شاب يدعى فهد يتجول كل ليلة في شوارع الرياض ويقوم بتوصيل الطلبات وسيعرض العمل تجارياً في صالات السينما السعودية بدءاً من الـ 14 من ديسمبر (كانون الأول) الجاري.

ويعرض كذلك الفيلم السعودي الكوميدي "كواليس" من إخراج الثنائي عفاف بن محمود وخليل بن كيران، ويتناول أحداث غير متوقعة لفرقة رقص متنقلة، وتشارك المخرجة فرح النابلسي بالفيلم الدرامي "الأستاذ"، ويتناول قصة أستاذ جامعي في الضفة الغربية يحاول مساعدة طلابه على تحقيق أحلامهم.

ناقة كامل العدد

ورفع فيلم الإثارة والتشويق "ناقة" للمخرج السعودي مشعل الجاسر لافتة كامل العدد خلال عروضه في الدورة الثالثة لمهرجان البحر الأحمر، وشهد عرضه العالمي الأول في مهرجان تورنتو السينمائي الدولي.

والفيلم من بطولة الفنانين السعوديين أضواء بدر ويزيد المجيول ومن إنتاج المعتز الجفري.

وينافس الفيلم السعودي "أحلام العصر" في المهرجان وتدور فكرته عن أخطار الشهرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي عبدالصمد، وهو نجم كرة قدم معتزل سيئ السمعة ومظلوم إعلامياً، مما يجعله يسعى إلى الانتقام عبر مواقع التواصل الاجتماعي ممن ظلموه وتساعده ابنته أحلام في ذلك مما يورطهما في أحداث كثيرة. والفيلم من إخراج الأخوين قدس (فارس وصهيب) وبطولة حكيم جمعة وفاطمة البنوي وإسماعيل الحسن ونور الخضراء.

سينما السعودية الجديدة

وانطلقت بفعاليات الدورة الثالثة عروض الأفلام المشاركة في مسابقة البحر الأحمر للفيلم القصير وسينما السعودية الجديدة، ضمن فئة الأفلام القصيرة.

 

 

وتتراوح مدة الأفلام الـ19 المختارة للمشاركة بالبرنامج بين خمس دقائق إلى 44 دقيقة، وتم إنتاج جميع الأفلام من قبل كوادر سعودية قامت بمعظم عمليات الإنتاج أو التصوير داخل البلاد.

وضمن فئة الأفلام القصيرة لهذا العام جاءت "خالد الشيخ: بين أشواك الفن والسياسة" و"الشتاء الأخير" و"شارع 105" و"تحويلة" و"الرحلة" و"حوض" و"أنا بخير" و"شدة ممتدة " و"كم كم"، و"سليق"، و"وحش من السماء" و"في شيء" و"ترياق" و"المدرسة القديمة" و"آرت بلوك".

المزيد من فنون